أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - الأسد الإفريقي والجرم الدبلوماسي المغربي: هل فعلا للمغرب ملك واحد؟















المزيد.....

الأسد الإفريقي والجرم الدبلوماسي المغربي: هل فعلا للمغرب ملك واحد؟


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 00:26
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


لنكن بقدر الوعي الدولي ولنحترم قدراتنا وقدرنا بما لا يعني بالضرورة الخنوع الجبان لغير قيم النبل النسبية والكونية أو التملق الثعلبي للدول العظمى لعل حماية منهم لأنظمة خادعة للأمانة في ما يقهرون به مواطنين عزلا علما أن هاؤلاء الأخيرين لولاهم ما كانت لتكون أي دولة لأنهم شرعيتها, ولنتسائل بأعظم قوة التي هي العلم والخبرة عن ماذا عن الولايات المتحدة والأسد الإفريقي؟
وكإشارة إن هذا التسائل يأتي في سياق ما خلفته المنوارات الأمريكية التي كشفت عورة سوء نيتها أو حسنها...تلك المحبة الصامتة بين الصحراء وأهلها بطانطان في ما هم وحدة عضوية جملا وإنسانا و... رمالا ورياحا بحيث سقوط الطائرة التي ترمز للعقل الإبداعي في التكنولوجيا العسكرية الأمريكية ولنا في هذا مقال تحليلي في العمق الإستراتيجي في هذا الرابط:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=303250
فأما عن المخلفات لفرع الحزب "الاشتراكي الموحد" بمدينة طانطان في بيان سابق يعني بأن "المناورات العسكرية تحت عنوان "السد الأفرقي" ستخلف نفايات كيماوية نتيجة استخدام أسلحة محظورة قد تؤثر مستقبلا على الإنسان والحيوان والطبيعة".كما أفقدت جراء ذلك امرأة حامل جنينها، بسب الأصوات المتوالية للإنفجارات بما تؤكده شهادة طبية
وكذلك سقوط عددا من الغنم بسبب تسمم الأعشاب نتيجة الإنفجارات العظيمة التي تترك حفرا كبيرة في الأرض كتوقيع للإنسانية التي هي عنوان العمليات الأمريكية بالقارة الإفرقية. قد نغرق في التحليلات وننوع زوايا القرائات ونربط الأمور بالقاعدة والإرهاب ثم بالثروات المعدنية والبيترولية والغازية الإفريقية... ولكن أبدا لن يحق لنا أن نسقط اللوم على الولايات المتحدة ولا الحلف الأطلسي ...ذلك أن إخراجاتها الهوليودية مجاليا بشمال إفريقيا والساحل الذي يتم فيها تبادل الأدوار بين الأفريكوم والحلف الأطلسي هو أولا خيار وتوجه لدبلوماسيات الدول الإفريقية المعنية.
إن الأمر أكبر من ذلك لأنه يبدو كعودة الإستعمار بتعاقد مع المسؤولين الأفارقة تحت ذريعة الأمن الإستباقي الذي لأجله أسقطت أبراج11 شتنبر في بيغ بانغ جديد للعالم الجديد الذي لأجله أيضا كانت مناورات الأسد الإفريقي وإن بالنسبة للبعض ليس سوى نوعا من الحماية بدون مركب نقص كما هو الحال بالنسبة للمملكة المغربية نظرا لما لها من اعتبار تاريخي لدى الولايات المتحدة.
طبعا نحن كصحراويين ربما نكون أقرب إلى الحياة الأمريكية في ما هي بناء الحرية مؤسساتيا وهو ذاته الذي جعلنا رحالة فقط هنالك رجل البقرةCow- Boy وهنا رجل الجمل Camel- Boy ولكن أن يتفق الدبلوماسسيون المغاربة على تخصيص منطقتنا الوادنونية لمثل هذه العمليات فنحن لسنا ليبيا لتفزعنا الطائرات العسكرية من مطار كلميم وترمي على أهالينا القنابل كما لو أن الشريط الهوليودي حقيقة حياتية قائمة في ما جاء به من ممثلين خبراء أمريكيين إلى مالي وشمالها يتقنون اللغة الطوارقية ويتقنون لباسنا البيضاني الصحراوي ... أقول لسنا ليبيا لأن يبعث الأمريكيون بأكثر من ألف مارنز ليدعموا ويكونوا حسب الزعم جنودا مغاربة كنا اعتقدناهم سيحمون أراضينا فإذا بهم ينتزعوها منا غرب رأس أومليل دون احترام ولا حسن تقدير لمواطنة أهلها واستماتتهم في انتزاع هذه الأرض من المستعمر ولو حتى بكلمة طيبة او شهادة تسليم رمزية وكل هذا التعاظم الروماني فقط لعل إثبات مغربة لاتتطلب إطلاقا تلك الأساليب التي اليوم تتجلى نواياها في إبادة ربما تكثر ولو حتى ب"خردلة" على الأقل عن المحرقة الإسرائيلية لأن "أدولف هتلر" كان يعلن كرهه لليهود وهم يعلمون فأما جنودنا فنعتبرهم حماتنا اللهم إذا فعلا خدع أبائنا في مغربتهم.
فإذا سلمنا بواقعية الحركية العالمية وفنية وخبرة أباطرة هذا العالم كأمر واقع وآمنا أن الحظارات هي واحدة بألوان تتناوب حول مشعلها أمم هي اليوم غربية وإذا قبلنا بالتاريخ في إعادته لنفسه فإن الصحراويون من جهة ساهموا في هذه الحضارات ولا يستحقون احتقارا واستصغار ومن جهة اخرى ولعلها الأهم في ما يتوحد حوله الوعي المشترك بيننا وكل مكونات المملكة المغربية هو ان الحلفاء حينها محمد الخامس رحمه الله استقبلهم بآنفا البيضاء لم يكن ليسمح لهم بتجارب وأنشطة مسيئة لأديم تربة من رفات عباد هنا كم صدقوا صورته في القمر ببطحة وادنون حيث يجازى بصورة أخرى حربية وإرهابية في الحين أن مناطق أقل منه حركة وساكنة في المملكة تنام مطمئنة... ليث فقط كان الأمر شورى وفي الحكامة ممثل عن القصر يدعي أنه باسم جلالة الملك يتواطئ مع صماصرة صحراويين من الدبلوماسية المغربية برلمانيين وأعيان ونخب فاسدين تحت إرهاب ضباط هنا لايعلم عنهم الجنرالات هنالك سوى بما سمحوا به لمخابرات أن توصله إلى السيد ياسين المنصوري والسيد حسني بنسليمان و... مع كل احترام لهم في إخلاصهم الكبير ووطنيتهم المحترمة.
ومنه فإني باسم كل الصحراويين الذين يثقون بصدقي وجديتي من لكويرة إلى تيندوف إلى وادنون إلى حيث هم في كل مكان عبر العالم أطرح سؤالا بسيطا على جلالة الملك بكل ما يليق بمقامه من احتراما وبأرقى التعابير اللائقة بمقام السلطان كما يفهمه الصحراويون:
" يا صاحب الجلالة والمهابة يا أمير المؤمنين يا سلالة طيبة وشريفة ياخليفة الله في أرضه اسمحوا لي بأن أتقدم لمقامكم العظيم بتظلم استعطافي ومفاده ما يلي : إنكم أعطيتم أوامركم لأوفياء لكم حسب ضنكم المخدوع من طرفهم لأن يبيدونا باسمكم الشريف وباسم بيت أبيض نقدر فيه وفائه لجدكم محمد الثالث الذي كم كان يحترمنا وتقديرهم الكبير لوالدكم الحسن الثاني رحمه الله وكم كان يبكي الصحراويين وأقولها بالدليل مراسلات. فهل صحيح أنتم الملك أم هاؤلاء هم الملوك؟
فإذا جلالتكم بلغكم هذا فاعلموا أن منطقة وادنون هي أكبر ضحايا الصحراء الغربية وقد خدعت في محبة هذه المملكة الشريفة فلا تئاخذوها في ما قد تؤول إليه الأوضاع خاصة وأنها طالبت جلالتكم كم مرة رسميا بإنصاف تاريخي ملكي ولكن ربما المغاربة مطالبين بتحرير العرش العلوي من مؤامرة أخرى قبل التفكير في قضية الصحراء الغربية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,371,327
- كصحراويين ثوريين ووحدويين : لنستخلص الدروس من الإنتخابات الف ...
- الدستور المغربي: اين الحق الشرعي للصحراويين(مصحح)
- الصحراء الغربية: عن أية مغربة يتحدثون ؟
- إلى وزيرا التعليم والمجلس الأعلى : أوووووف من التسايس
- إلى وزير التعليم المغربي : هل بدون جامعاتنا نطلب العلم ولو ف ...
- إلى السيدان يوسي بيلين الإسرائيلي و احمد قريع الفلسطيني: سلا ...
- عن تسريع بناء الهيكل بالأقصى وتعطيل الصحراء: الخطئ مغربي
- رسالة صحراوي وادنوني إلى منظمة اليونيسكو
- رسالة مصححة إلى جلالة الملك محمد السادس بدون برتوكول (رقم2)
- رسالة مختزلة إلى جلالة الملك محمد السادس بدون برتوكول
- أمريكا والمغرب: أزمة الطائرة العمودية وخلخلةالحسابات الجيو ا ...
- الخشخاش والحلف الأطلسي وبوتين: أي استراتيجيات لأي عالم
- فلسطين و قدس الإنسان: هل أوكامبو جزء من شرطة الفكر
- مالي لإخراج الجهة الشرق أوسطية والشمال إفريقي
- هل نلجئ إلى المنتظم الدولي من شمال الصحراء؟
- بين المقاومة الأزلية وسجود الملائكة؟
- أصدقاء سوريا في يوم نزيف يوم الأرض
- من يريد السنوسي؟ هل ساركوزي أم هولند أم مالي والحلف الأطلسي؟ ...
- من ذاكرة الجرم العولمي إلى السيد كوفي أنان
- بين الإليزيه والإسلاميين وإعلام رسمي هل تغريب للإسلام


المزيد.....




- هل أكد ترامب سرا مفتوحا؟.. وجود -50 سلاحا نوويا أمريكيا- في ...
- الملكة رانيا العبدالله -تخرج عن صمتها- وترد برسالة على -حملة ...
- احجز لقضاء عطلة في منزل باربي الشهير على Airbnb
- سوريا - تركيا: من يمسك بمفاتيح اللعبة؟
- لوال ماين.. من لاجئ إلى صاحب شركة ألعاب فيديو لنشر السلام
- إندبندنت: رجال حول ترامب يصطفون للشهادة ضده بالكونغرس
- مسؤول سعودي يكشف عن مكان سعود القحطاني
- موطنه دولة عربية... علماء يكتشفون أسرع نمل في العالم...فيديو ...
- عودة أكثر من ألف لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 الساعة ...
- مـد خط أنابيب -التيار التركي- عبر صربيا يجري وفقا للخطة وينج ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - الأسد الإفريقي والجرم الدبلوماسي المغربي: هل فعلا للمغرب ملك واحد؟