أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - مصيدةُ الأمنيات














المزيد.....

مصيدةُ الأمنيات


ضياء حميو
الحوار المتمدن-العدد: 3673 - 2012 / 3 / 20 - 19:08
المحور: الادب والفن
    


انكفأ كطفل ارتكب خطيئة الحياة كلها..!
احتفظ بحكايته واغصان الورد لنفسه
تمنى مشاع الحب والافكار..!!؟

توهم ان البحر يعبره وتتسلقه الاشجار
تعزفه الاغاني وتشتم عطره الورود
....وانه سيد منتهاه.
هي تبحث عنه وهو يبحث عنه.!
قالت:- اين انتَ!؟
قال :- ضيعته ثانية..!!
دعي مصيدة الأمنيات معلقة،قد يعلق بها..!
انا ايضا تمنيته ..!!.
وحين أدركها النعاس
علُقت " مصيدةَ أمانيها "بشباك الغرفة
كي تقتنص أمنياتها حين تغفو
انفرط جناحاها وحلقا مع الريح صوبه
واذ ادركه النعاس أيضا...!
حمل اسرار الحكايات والسنين التي نسي ان يبوح بها فنساها
التصق جناحاها به
حلق في الموسيقى والغناء صوبها حاملا " مصيدة امنياته "
في الصبح ...لم يعد سيدا للمنتهى،بل أمنيةً وحسب..!
في الصبح......
كان الأثنان عالقين كأمنيتين لبعضهما.

مارس 2012 Malaga إسبانيا

هامش
يعلق الهنود الحمر في بيوتهم(مصيدة للامنيات) كي تقتنص امنياتهم الحلوة ولاتغادرهم حين ينامون.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لوح بابلي من الألف الثالث ب م
- وردة الرجاء والمنى الطنجية
- جرس الخروف
- العربة والحصان
- أخي صفاء
- كل نساء البلد الفلاني بغايا
- تعلق في نقطة الباء
- الحاكم العربي والإستثمار في الطفل الإنسان
- برتقالةٌ مُراكشية
- بغداد شتاء 1986
- رقصةٌ أخرى
- الكفّ التي تعرفه
- ثورة عض الأصابع البنفسجية
- صفعة تونس ومصر لسياسات إقتصاد السوق
- الصين حجبتْ كلمة مصر
- قائد شيوعي حقيقي التونسي حمه الهمامي
- نعم..حق الأكراد العراقيين بالانفصال
- أعزائي الشيوعيين، أنا أفتقدكم
- الأمم المتحدة ونصفُ لتر الماء
- لعنة الماركسية


المزيد.....




- -نسريني- أوّل رواية باللغة العربية تتناول قضية المفقودين
- دار الشروق المصرية تصدر الأعمال الكاملة للكاتب المصري عبدالح ...
- يصدر قريبا سيرة محمد سلماوي الذاتية؛ «يومًا أو بعض يوم»
- ندوة لمناقشة كتاب -الرواية الأفريقية.. إطلالة مشهدية- للناقد ...
- الاعلان عن القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب لجائزة الشيخ زا ...
- النيكاراغوي سيرخيو راميريث ميركادو يفوز بجائزة “ثربانتس للأ ...
- أبو ظبي: التحضيرات النهائية لبرنامج “شاعر المليون”
- وفاة الممثلة والمغنية الأمريكية ديللا ريزا
- أم كلثوم تغني في السعودية قريبا
- هل كُتبت الشمولية على روسيا من جديد؟


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضياء حميو - مصيدةُ الأمنيات