أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - زارا مستو - اللامركزية مفهومها ومزاياها وعيوبها















المزيد.....

اللامركزية مفهومها ومزاياها وعيوبها


زارا مستو

الحوار المتمدن-العدد: 3632 - 2012 / 2 / 8 - 17:27
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


لا شك أن لكل مجتمع ثقافته الخاصة التي تهيمن عليه وتسيره وفقها, وهي حصيلة تجربته وتطوره وازدهاره على مرّ السنين, فإن ما تتميز به أنظمة شعوب الشرق الأوسط على أنها امتداد للثقافة التي تمجد الفرد الحاكم إلى درجة تأليهه, وتعظيمه أكثر من تعظيم الوطن أو الدولة, واليوم الثقافة الشمولية هي إحدى مناهلها في إدارة الحكم.
إن الغرب تخلص من هذه الثقافة الشمولية في وقت متأخر بعد أن دفع الثمن غاليا, حيث كانت الفاتورة ملايين البشر قربانا لتلك الثقافة, وبعد تلك المرحلة عرف الغرب المؤسسات والنظم التي تواكب روح العصر وفق صيغتها الديمقراطية الحالية التي تحترم فيها حقوق الإنسان والتداول والتعددية والتنوع, والشكل الأمثل للحكم في الغرب هو الحكم اللامركزي كضمانة حقيقية لوضع حد لأية محاولات فردية للهيمنة على مقدرات الشعوب ومصيرها.
إن هذه الثقافة لم تأخذ طريقها إلى واقعنا بعد, وبات مفهوم الوطن والدولة, منحصرا في فهم وهوى تسلط الحاكم الذي يحصر في نفسه كل شيء.
المركزية واللامركزية:
المركزية :هي تجميع كافة الصلاحيات في يد هيئة واحدة في جميع أنحاء الدولة.
اللامركزية: • كما أوضح "هنري ماديك " أن اللامركزية تتكون من مصطلحين :
- الأول اللامركزية Decentralization (ويقصد بها تفويض الإدارة المركزية السلطات المناسبة إلي الإدارات البعيدة عنها جغرافياً للقيام بمهام عهدت بها إليهم) .
- والثاني التفويض devolution (ويقصد به تحويل السلطات الدستورية المحلية الصلاحيات اللازمة للقيام بوظائف أو مهام معينة أوكلت إليهم) .
• ويصفها هوايت كمفهوم شامل :(نقل السلطة ، تشريعية كانت أو اقتصادية أو تنفيذية من المستويات الحكومية المركزية إلي مستويات الدنيا ) .
يتضح مما تقدم أن مصطلح اللامركزية يرتبط ارتباطاً مباشراً بالمركزية ، وان كلا المفهومين يوضح درجة التفويض ، ويمكن تصور هذين المصطلحين علي إنهما نهايتين متعاكستين لمحور التفويض
ويتضح أن اللامركزية تدل على أقصى تفويض للأنشطة الوظيفية ومن صلاحية اتخاذ القرار للمرؤوسين، في حين تدل المركزية على عدم وجود التفويض.(1)
أنواع اللامركزية:
1- اللامركزية الإدارية:
اللامركزية هي تقريب الادارة المركزية من المواطن وجعل المواطن يحكم نفسه بنفسه, وتعني لامركزية الإدارة توزيع الوظائف الإدارية للدولة بين الحكومة المركزية و بين هيئات محلية أو مصلحية لها شخصية معنوية مستقلة و لكنها تعمل بإشراف و رقابة من الحكومة المركزية فالمركزية هي الأساس والأصل واللامركزية هي الفرع ، فإذا كانت المركزية هي تجميع كافة الصلاحيات في يد هيئة واحدة في جميع أنحاء الدولة فإن اللامركزية الإدارية هي نقل بعض الصلاحيات إلى هيئات مستقلة لتمارسها بالحدود التي يسمح بها القانون دون أن تفقد الهيئة المركزية رقابتها على الهيئات المستقلة المنشأة و دون أن تفقد الدولة ترابطها و وحدتها.(2) وإما بخصوص وجود اللامركزية الإدارية في الدول الموحدة فهو يرتبط في وقتنا الحاضر باتجاه اغلب الدول والمجتمعات السياسية المعاصرة نحو الديمقراطية والمشاركة بمفهومها الموسع السياسي والاداري والاجتماعي والاقتصادي وبرغبة اكثر للدول الموحدة في توزيع الوظيفة الادارية بين الحكومة المركزية في العاصمة وبين الهيئات المحلية الاقليمية أو المصلحية المرفقية تمارس سلطاتها مستقلة في المسائل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والخدمية بوجه عام وفي الحدود المرسومة لها من قبل المشرع وتحت رقابة ووصاية الادارة المركزية، وعادة ان الهيئات اللامركزية تعمل اصلاً وابتداء ثم تأتي الرقابة في المرحلة التالية من قبل الهيئة المركزية(3).
2- اللامركزية السياسية:
وهي عملية قانونية يتم بموجبها توزيع الوظائف الحكومية المختلفة – التشريعية والتنفيذية والقضائية– بين الحكومة الموجودة في مركز البلد والسلطات الموجودة في المراكز الأخرى التابعة لهذا البلد نفسه وينتج عن هذا التوزيع نوع من نظام الحكم يسمى (بالاتحاد الفدرالي)• فالاتحاد الفدرالي يتكون من عدة حكومات مركبة تشكل بمجموعها اتحاداً واحداً، فكل ولاية حكومة، ولكل حكومة سلطات ثلاثة: تشريعية وتنفيذية وقضائية وغالباً ما نلاحظ هذا النمط من الحكم في الدول المركبة من ولايات كالولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا والأرجنتين والبرازيل والمكسيك والاتحاد السوفيتي السابق ويوغسلافيا واستراليا والهند وإندونيسيا وغيرها.(4). -، ومن اهم وانجح صور الاتحاد الفيدرالي الولايات المتحدة الامريكية ففي هذه الدولة هناك الحكومة المركزية ولها دستور هو الدستور الاتحادي واختصاصات وصلاحيات الحكومة المركزية تتمثل فقط فيما هو محدد في الدستور الاتحادي وتدور حول ما هو عام للاتحاد المركزي من أمن ودفاع وسياسة خارجية واحدة وهوية وشخصية دولية واحدة واما ما عدا ذلك فهو يدخل ضمن اختصاصات ولاياتها الخمسين التي تتشكل منها هذه الدولة، ولكل ولاية دستورها الخاص وسلطاتها التشريعية والتنفيذية والقضائية ولها حاكمها الخاص الذي هو بمثابة رئيس لهذه الدويلة، والعلاقة بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية تتحدد حسب الدستور الاتحادي والدساتير المحلية، وفي حالة ظهور أي تضارب في الصلاحيات بين اية ولاية والحكومة المركزية او بين ولاية وولاية أخرى فان المحكمة الفيدرالية العليا هي التي تبت وتفصل في الامر وحكمها فوق الجميع.(5)
إيجابيات ومزايا اللامركزية:
- تعيق الانفراد والاستئثار في السلطة .
- تزيد من فرص المشاركة السياسية في المجتمع .
- تجعل مطابقة القرارات التي تتخذها الأقاليم لمصالحها السياسية أمراً ميسوراً .
- تساهم في تعزيز الوحدة الوطنية في الدول المتكونة من شرائح قومية أو دينية متنوعة
- التخفيف من العبء عن الإدارات في الحكومة المركزية .
- السرعة في انجاز المهام وتحقيق الكفاءة في العمل الاداري .
- سهولة التنسيق بين الدولة في الاقليم الواحد .
- تحفيز العاملين من خلال إتاحة الفرصة لهم بالمشاركة في عمليات اتخاذ القرار .
- تدريب المدراء في الأقاليم والمحافظات من خلال تفويض الصلاحية لهم وبذلك تفتح المجال لزيادة خبرتهم والتعلم من خلال العمل ..
سلبيات وعيوب اللامركزية:
- إضعاف السلطة المركزية، الأمر الذي سيؤدي إلى إضعاف التنسيق بين المركز والأقاليم، وبين الأقاليم نفسها، والتي هي من مسؤولية الإدارة المركزية .
- تجاوز سلطات الأقاليم والإدارات المحلية على الخطط الموضوعة في المركز مما ينعكس في إضعاف تنفيذ السياسات العامة للدولة .
- زيادة الأعباء المالية بسبب تكرار بعض الوحدات كالشؤون القانونية والادارية على المستوى المحلي .
- الحاجة إلى تشديد الرقابة على أنشطة الوحدات المحلية .
- الميل إلى الاستقلال وخاصة إذا رافق اللامركزية مشاعر العداء القومي أو الديني أو العرقي.(6)
وفق هذه الرؤية نستطيع القول إن اللامركزية أنسب إلى الواقع الحالي لبعض الدول العربية التي فيها مكونات قومية ودينية, وخلافات غير محسومة منذ الزمن وتحسبا لأية تحديات مستقبلية, فاللامركزية هي الآلية التي تناسب هذا الواقع, وإن تخوف البعض مبالغ فيه, مادام سيكون هناك دستور نحتكم إليه, ويكون كل شيء وفقه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- Henry Maddik “Democracy, Decentralization & Development” Londn.1993, p.23.
2- د. أكرم الياسري*اللامركزيـــة مفهومها، مزاياها وعيوبها، والعوامل المؤثرة في تطبيقها .
3- د. عمر العمودي... اللامركزية السياسية واللامركزية الإدارية.
4- ويكبيديا الموسوعة الحرة.
5- د. عمر العمودي... اللامركزية السياسية واللامركزية الإدارية.
6- ويكيبيديا الموسوعة الحرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,439,827
- سمات الأنظمة الشمولية في الشرق
- مخاوف كوردية -قراءة في المواقف الكوردية التي تناولت اتفاق ال ...
- مخاوف كوردية-تتنصّل هيئة التنسيق والمجلس الوطني من الاعتراف ...
- من يمثل الشرعية في الساحة الكوردية السورية؟
- الثورات العربية ومخلفات الثقافة الشمولية
- المؤتمر الوطني الكوردي فشل أم نجح في توحيد صفوف الكورد ؟
- الحوار مع المحامي والكاتب مصطفى إسماعيل -عضو الهيئة التنفيذي ...
- الحوار مع الكاتب والإعلامي عمر كالو -عضو الهيئة التنفيذية لل ...
- مخاوف كوردية تجاه مواقف المعارضة السورية(7)
- ثنائية جلد الذات والتمجيد في الخطاب الكوردي؟!
- مصالح الدول والربيع العربي!
- الحوار مع الأستاذ الجامعي كاوا أزيزي
- الحوار مع الأستاذ مصطفى جمعة القائم بأعمال سكرتير حزب آزادي ...
- عوامل انتصار الثورات و الانتفاضات في منطقتنا ؟
- مخاوف كوردية تجاه مواقف المعارضة السورية ( 6 )
- مخاوف كوردية تجاه مواقف المعارضة السورية ( 5 )
- مخاوف كوردية تجاه مواقف المعارضة السورية ( 4)
- مخاوف كوردية تجاه مواقف المعارضة السورية ( 3 )
- مخاوف كوردية تجاه مواقف المعارضة السورية ( 2 )
- مخاوف كردية تجاه مواقف المعارضة السورية


المزيد.....




- مصر تتوصل لتسوية بـ500 مليون دولار لإسرائيل بعد توقف اتفاق ا ...
- مصر تتوصل لاتفاق تسوية بـ500 مليون دولار لإسرائيل بسبب توقف ...
- مصر تتوصل إلى تسوية بنصف مليار دولار مع شركة الكهرباء الإسرا ...
- أبو الغيط يختتم زيارته للخرطوم.. ويؤكد على دعم الجامعة العرب ...
- البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي للاتحاد الفلسطيني في امريكا ...
- هذه أسباب تحسن الليرة التركية.. وماذا عن التهديدات؟
- مسؤول كويتي: إنتاج المنطقة المقسومة بين السعودية والكويت سيع ...
- كيف سيحول ولي عهد السعودية محمد بن سلمان المنطقة لأوروبا جدي ...
- بلومبيرغ: ارتفاع تكاليف التأمين ضد مخاطر الحرب على ناقلات ال ...
- هل سيبقى العراق متنفس إيران الاقتصادي


المزيد.....

- محاسبة التكاليف ( المعضلية): محاسبة عوامل الإنتاج/ الموارد ا ... / صباح قدوري
- المسؤولية الإدارية / محمد عبد الكريم يوسف
- السعادة المُغتربة..الحدود السوسيواقتصادية للمنافع الاختيارية / مجدى عبد الهادى
- تقييم حدود التفاوت الاقتصادي بين منطقتي العجز التجاري الامري ... / دكتور مظهر محمد صالح
- المحاسبة والادارة المالية المتقدمة Accounting and advanced F ... / سفيان منذر صالح
- الموظف الحكومي بين الحقوق والواجبات Government employee betw ... / سفيان منذر صالح
- حدود ديموقراطية الاستغلال..لماذا تفشل حركات الديموقراطية الا ... / مجدى عبد الهادى
- الثلاثة الكبار في علم الاقتصاد_مارك سكويسين، ترجمة مجدي عبد ... / مجدى عبد الهادى
- تجربة التنمية التونسية وازمتها الأقتصادية في السياق السياسي / أحمد إبريهي علي
- القطاع العام إلي أين ؟! / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - زارا مستو - اللامركزية مفهومها ومزاياها وعيوبها