أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - أسألينى يا كبيرة أسألى














المزيد.....

أسألينى يا كبيرة أسألى


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 3624 - 2012 / 1 / 31 - 16:47
المحور: الادب والفن
    


أسألينى يا كبيرة

أسألينى كيف خذنى الشوق ليكى

أسألينى يا أمى

كيف الوصول إليكى

فأنا اللى حبك أكثر من روحى

لكن عمر صدك لى منعنى

من أنى أنام مغمض العينين

لآنى عشت فيكى غريب يا أمى

وأتغربت فيكى غصب عنى

طب أسألينى مين هو اللى كان سجانى

ومين هو اللى فى المسجون رمانى

مين هو اللى كان جلادى

ومين هو اللى كان جلاد

أسألينى عن الطاغوت

اللى كان بيحب لشعبه الموت

أسألينى عن أشلاء الضحايا

وعن زنزانتى اللى لسه للأن

عايشه جوايا

أسألينى عن أجسام الضحايا

أسألينى عن عمرى اللى ضاع

وعن اللى كان شاريكى

وأسألينى مين هو اللى باع

أسألينى عن سنين غربتى

وعن حبى ليكى ولهفتى

ولما كنت بسمع عنك

خبر موش كويس

كنت بنام الليل تعبان وبهيس

كانت بتزيد عليا لوعتى

وأفضل أتقلب على السرير

وكأنى سمة بتنشوى

وكأنى عايش فى حلم مرير

أسألينى وأنا بحلم بيك ليل نهار

وعن نيتى فى إنى أخليك

طول عمرك عمار

أسألى الناس كلها

من شرقها لغربها

هم كانوا بيناموا شبعانين ؟

ورزقنا كان بيروح لمين ؟

أسألينى كام ليلة

كنت بنام فيها جعان

وكام ليلة نمتها عريان

أسألينى يا كبيرة عن أيامى كلها

اللى كان طولها زى عرضها

أسألينى عن وظيفتى البسيطة

وراتبها البسيط

ولما كنت أجى أشترى حاجة لآبنى

كان قلبى بينزف ومن الداخل يعيط

أسألينى عن كام يوم عشت فيهم فرحان

وكام ليلة نمت فيهم فرحان

أسألينى ... وأسألينى ... وأسألينى

ها تلاقيتى حزنان وتعبان ومرضان

أسألينى با أمى أسألى

أسألينى وأنت على حالى ها تزعلى

أسألينى يا كبيرة أسألى

عبدالله صقر 30/ 1/ 2012





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,892,826
- لماذا نخاف من الآسلاميين ؟ !
- ياريتنى ما حبيت
- أبدا لن أعود إليك
- إهانة المواطن فى الغربة
- لماذا الليبرالية ؟
- هل أكون ضحية الآنتظار ياحبيبى !!
- لماذا تمرض أجسامنا ؟
- التفير الآستنتاجى لدى الطفل
- نعم أنا العارية
- إمرأة عارية
- أه لو تعرف بحبك أد أيه
- من أكون ؟
- عقاب الآبناء
- صدقتك ويا ليتنى ما صدقتك
- قراءة فى الفكر الارهابى
- أعتذار
- أصل الحكاية
- لحظة ضعف
- همس الذات
- تحية الى الحوار المتمدن


المزيد.....




- استجار غريق بغريق: الوطن الجزائرية تأكل الثوم بفم المرابط
- تعز.. العميد الحمادي يوجه بفتح طريق جبهات الاقروض بعد تطهيره ...
- أماكن غريبة لجأ إليها أشهر الأدباء بحثا عن الإلهام
- العزواي ينطلق فنياً مع الرسم ليستقر عند الموسيقى: السمفونية ...
- فنانون على مسرح الثورة
- اكتشاف المنزل الذي كتب فيه شكسبير -روميو وجولييت-!
- سؤال الأرشيف وطيف نجيب محفوظ بمهرجان الإسماعيلية السينمائي
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف دخل هذا الشخص عالم هوليوود؟
- مؤتمر غرب الدلتا الأدبى يوصى برفض التطبيع والتأكيد على عروبة ...
- هل يمكن أن يخرج فن الأوبرا من إطار النخبة؟ زينة برهوم تجيب


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - أسألينى يا كبيرة أسألى