أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله صقر - لماذا نخاف من الآسلاميين ؟ !














المزيد.....

لماذا نخاف من الآسلاميين ؟ !


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 3624 - 2012 / 1 / 31 - 09:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أسوأ ما يمكن هو أن تشعر خصمك أنك خائف منه أو أنك ضعيف , فهذا فى حد ذاته سوف يشعره بالأنتصار عليك , لآن الخوف من المنافس سوف يعطيه قدرة وشجاعة أكثر منك , وفى نفس الوقت هذا يشعر ويعطيه أكبر من حجمه , لا نستطيع أن ننكر أن هناك تخوفا من التيارات الآسلامية التى وصلت الى البرلمان المصرى , لآنها تحمل فى طياتها أفكارا ورؤى مليئة بالتشدد , وهذا التشدد يخيف الشارع المصرى , مما يجعل المواطن يعيش فى حالة قلق وحيرة شديدة .

أن المجتمع المصرى به العديد من التيارات المختلفة والعقائد المختلفة , وهناك أيضا أقباط مصر الذين يشعرون بالخوف والخطر من رجوعهم الى العصور القديمة أبان الحكم المملوكى والعثمانى حين كانوا يدفعون الجزية ويجبرون على لبس ملابس معينة والآقامة فى أحياء وشوارع معينة ومحددة , ويجبرون على عدم الجهر بعقيدتهم .

ونحن نتسأل هل من الممكن أن هذه التيارات المتأسلمة أن يعلو صوتها فوق صوت الشعب ؟ إن المؤشرات الآولية لتصريحات هذه التيارات لم تبشر بالخير , حيث أن هناك بعض التصريحات من بعض المسؤولين توضح سوء النية , وأنهم قادرون على مواجهة التيارات الآخرى وفرض سيطرتهم عليها , كما أن هناك أيضا تصريحات لبعضهم قد أطلقت منهم بحرمون الديمقراطية وتحرمون السياحة التى هى جزء من الآقتصاد المصرى , ومنها يعتاش ألاف الآسر .

إن تقبل الآخر لهو تصرف حضارى بكل المقاييس والمعايير , سواء هذا الغير مختلف معى فأنا يجب على أن أحترم رأيه ومقترحاته , ويجب أن أحترم دينه وشريعته وتبايناته , وأن أتقبله بكل ما به من فروقات , ولا يمكن تهميشه لآنه جزء لا يتجزأ من المجتمع , ولا أقول أنه مختلف معى إذا هو عدو لى !! فالأختلاف فى الرؤى لا يفسد العلاقة الآنسانية بين البشر مادمنا نخطط من أجل وطننا , ولا نتصرف من منظورنا الشخصى فى قضايا الوطن , لآن هذا مبدأ مغاير لطبيعة الكون , لآن هذا سوف يجرنا الى التعصب الآعمى , ويبعدنا عن السلوك الحضارى .

نحن فى حاجة ماسة الى تحرر فكرنا من صور الآرهاب الفكرى الذى يعشعش فى صدور البعض , وهذا التحرر من الفكر البالى سوف يجعلنا نرتقى الى أن نجعل مجتمعنا من أرقى المجتمعات , لآن هناك مجتمعات تقبل الآخر بكل ميزاته وعيوبه حتى أنها الآن تعيش فى سلام وأطمئنان وهذه المجتمعات أكثر تحضرا وتقدما وتماسكا , لآن أندماج البشر سويا يخلق نوعا من تبادل الثقافات وهذا ينعكس على طريقة العيش مع الآخر ثقافيا وفكريا وعلى المرئ أن يعى جيدا أن التشنج فى الرأى يولد العداوة مع الآخر .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,887,359
- ياريتنى ما حبيت
- أبدا لن أعود إليك
- إهانة المواطن فى الغربة
- لماذا الليبرالية ؟
- هل أكون ضحية الآنتظار ياحبيبى !!
- لماذا تمرض أجسامنا ؟
- التفير الآستنتاجى لدى الطفل
- نعم أنا العارية
- إمرأة عارية
- أه لو تعرف بحبك أد أيه
- من أكون ؟
- عقاب الآبناء
- صدقتك ويا ليتنى ما صدقتك
- قراءة فى الفكر الارهابى
- أعتذار
- أصل الحكاية
- لحظة ضعف
- همس الذات
- تحية الى الحوار المتمدن
- البلطجة بين الآسباب والعلاج


المزيد.....




- ما هي العوامل التي تزيد أو تقلل من النشاط الجنسي لدى الأشخاص ...
- الوحدة لا ترتبط بتفاقم أمراض القلب
- المطبخ العالمي: كيفية تحضير طبق -الكوتوروتي- الأشهر في سيريل ...
- الوحدة لا ترتبط بتفاقم أمراض القلب
- روض البر.. وسيلة القطريين لمحاكاة الماضي
- ذا هيل الأميركي: ترامب أعلن هزيمة تنظيم الدولة 16 مرة
- الذكرى الأولى لرحيلها.. ريم بنا غزالة فلسطين
- فنزويلا.. مادورو يعتزم تشكيل حكومة جديدة قريبا
- تخفي انتهاكات حقوقية.. واشنطن تندد بزيارات مضللة لشينغيانغ ...
- الباغوز.. معركة الجيب الأخير مع تنظيم الدولة


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله صقر - لماذا نخاف من الآسلاميين ؟ !