أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - تولام سيرف - أيها المسلم كيف تؤمن بإله يكذب و يناقض نفسه و ليس صاحب كلمة؟






















المزيد.....

أيها المسلم كيف تؤمن بإله يكذب و يناقض نفسه و ليس صاحب كلمة؟



تولام سيرف
الحوار المتمدن-العدد: 3586 - 2011 / 12 / 24 - 17:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حين تحتوي شخصية الخالق على صفات بشرية كالتناقض و الكذب, تكون فكرة الخالق من أختراع البشر


اولا يكون الانسان ذو شخصية محترمة اذا كان صاحب كلمة واحدة, فكيف الحال مع خالق يغير كلمته؟


في سورة يونس و الكهف يؤكد على عدم تبديل كلماته
لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللهِ, سورة يونس 10 46

لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ, سورة الكهف 18 27

بينما في سورة الرعد والنحل والبقرة يسحب كلمته و يغيرها
يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أَمُّ الكِتَابِ, سورة الرعد 13 39

وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ, سورة النحل 16 101

مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ, سورة البقرة 2 106

وعذر المسلمين فيما يخص الناسخ والمنسوخ عذرٌ هزيلٌ جداً وهناك عدة مواضيع ناقشت هذا الامر وتفاهة الفكرة


ثانيا الاله يضع طول اليوم على مزاجه


يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ, السجدة 5

تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ, المعارج 4

فهنا اليوم مقداره الف سنة وهناك مقدار اليوم خمسين الف سنة
من الواضح في كلتا الحالتين ان الله لايعلم ان لا وجود لليوم ولاللنهار اوالليل خارج الارض فكل هذه المقاييس تنتهي بمجرد مغادرة موقعنا من الارض الى الفضاء الا اللهم ان الله قد جعل في الكون باكمله مقاييس زمنية فلكية تعمل حسب ساعات الارض

ثالثا وحين يفرغ ويسكي الخالق و تكون حوريته المفضلة مشغولة و لاتزوره تلك الليلة فيتعصب مع غير المسلمين


مَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِين, سورة آل عمران 85

وحين يشرب الخالق الويسكي وبجانبه الحورية المفضلة عارية, يتسامح مع غير المسلمين
وَالذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون, سورة المائدة 69


رابعا حتى مع الكافرين يكون متسامح حين يسكر مع الحورية فيأمر اله الاسلام عباده ان يتركوا الكافرين و شأنهم


وَلاَ تُطِعِ الكَافِرِينَ وَالمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَّكَلْ عَلَى اللهِ وَكَفَى بِاللهِ وَكِيلاً, سورة الأحزاب 48

ولكن في اليوم الثاني حين يبدأ الدوام
ينزل آيات يأمر النبي ان يحرض المسلمين على العنف كهاتين الايتين, اذ يقول

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ المُؤْمِنِينَ عَلَى القِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مَائَتَيْن, سورة الأنفال 65

إِذَا لقِيتُمُ الذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الوَثَاقَ, سورة محمد 4


خامسا وحسب المزاج ايضا فتارة يحلف بمكة (البلد الامين)


وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ, وَطُورِ سِينِينَ, وَهَذَا الْبَلَدِ الأَمِينِ, التين 3

وأخرى يؤكد بأنه لايحلف بمكة
لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ, البلد 1


سادسا يكذب و يزور التاريخ ايضا ولانعلم ماذا نصدق الان, غرق ام آمن؟


هنا أما انقذ فرعون او رفض توبته و الاثنان غير صحيحة, من يستطيع ان يقول كل هذا في لحظة ادراك الغرق؟؟؟

وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ, سورة يونس 90

وكيف من المسلمين؟؟ الاسلام لم يظهر بعد, هل فرعون عالم بالغيب؟؟!!
قرأت تفسير ابن كثير ولايذكر معنى
انا من المسلمين

بينما في هذه الآية أغرق الله فرعون وجماعته
إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَوْنُ مَثْبُوراً فَأَرَادَ أَنْ يَسْتَفِزَّهُمْ مِنَ الأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ جَمِيعاً, سورة الإسراء 102 103


سابعا يكذب او ينسى ماخلق في الاول الارض ام السماء,


فهنا واضح انه قد خلق الارض ثم استوى الى السماء وجعلها سبع سموات في يومين

قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ .... ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ.......فَقَضَاهُّنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ ...., سورة فصلت 9 12


أما هنا فهو قد خلق السماء ورفع سمكها وبعد ذلك الارض دحاها!!
أَأَنْتُمْ أَشَّدُ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهاَ أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالجِبَالَ أَرْسَاهَا, سورة النازعات 27 32




ثامنا خطأ حسابي متناقض يدل على النسيان - قد تطرقت الى هذا الامر عدة مرات

يخطيء في عدد ايام الخلق
خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ....ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ....فَقَضَاهُنَّ
سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ
سورة فصلت

وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ
ايضا سورة فصلت

يومان للارض و يومان للسماء و اربعة ايام قدر فيها اقواتها, يكون المجموع 8 ايام
فكيف اذاً خلق الكون في 6 أيام؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ثم ان عمر الارض 4,5 مليار سنة من خلق النجوم و الكواكب قبل الاض مثلا قبل 6 او 7 مليار سنة؟؟
فخلق تلك النجوم و الكواكب يخرج ال 6 ايام
طبعا بغض النظر عن مليارات المجرات


مع العلم انني قد نبهته عدة مرات ان لايشرب اثناء العمل وينسى ماخلق و ينسى ماأرسل من آيات

لاحول و لا قوة اللا بالمايكرسوفت






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,519,193,507
- المجرات
- قليل من داروين
- سليمان والهاجادا
- سليمان والنمل ونشوء اللغة و الهاجادا
- قصة قصيرة حول معانات المرأة
- ردود على بعض خرافات اعجاز القرآن
- عن: حوار مع صديقي الملحد
- ماهي مشارتك لحماية كوكبنا الارض من ارتفاع درجة الحرارة
- الكوارث
- عن الكون الحلقة الرابعة
- عن الكون الحلقة الثالثة
- عن الكون الحلقة الثانيه
- اربع حلقات حول الكون
- قصة قصيرة
- الحسين و ما أدراك ما عاشوراء
- حول القمر و ضيق الأفق و قلة المعرفة عند محمد
- الشمس
- لماذا انا ملحد
- الام المستعارة
- الاسراء وما أدراك ما المعراج


المزيد.....


- ان ينصركم الله فلا مانع لدينا / محمد صادق
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى 6(ملاك أم شيطان) / شاهر الشرقاوى
- معايدة إلى مواطنينا المسيحيين، أخواتي وإخواني ورفاقي وأصدقائ ... / غازي الصوراني
- قضية الهاشمي تكشف الشرخ الاجتماعي في العراق / حسين القطبي
- نكد المسلم الذي لاينتهي / عبد الجليل موراق
- لماذا تخلّفنا؟ / رفعت السعيد
- بورتريه لابن عمى المليونير م . م / طلعت رضوان
- الأسباب الحقيقية لانسحاب جماعة الشيخ من حركة 20 فبراير / ياسير بلهيبة
- المجلس العسكرى والاسلاميين : انقسام مصر بعد اقتسامها / هشام حتاته
- ماذا يعني شعار -الاسلام هو الحل-؟! / رزاق عبود


المزيد.....

- اليهود والعرب ليسوا أعداء.. حملة إلكترونية من أجل السلام
- بابا الفاتيكان يلتقي (مريم يحيى) فور وصولها إيطاليا
- بالفيديو.. قيود مشددة على إحياء ليلة القدر في المسجد الأقصى ...
- -العرب واليهود يرفضون أن يكونوا أعداء-.. لقاء مع مؤسسي الحمل ...
- السودانبة مريم إبراهيم المرتدة عن الإسلام استقبلها بابا الفا ...
- السودانية المتهمة بالردة تلتقي بابا الفاتيكان في روما
- حبس أحد أعضاء "وايت نايتس" بتهمه الانضمام لجماعة الإخوان
- دراما رمضان.. مصرية عربية بنكهة شوفينية / حمدي رزق
- الخامنئي وأتاتورك مقارنات تفرض نفسها / محمد أمير ناشر النعم ...
- المجلس اليهودي الأمريكي يريد استرداد وسام منحه لاردوغان


المزيد.....

- مقدمة في تاريخ الحركة الجهادية في سورية / سمير الحمادي
- ريجيس دوبري : التفكير في الديني / الحسن علاج
- الدين والثقافة .. جدل العلاقة والمصير / سلمى بلحاج مبروك
- رسائل في التجديد والتنوير - سامح عسكر / سامح عسكر
- مالك بارودي - محمّد بن آمنة، رسول الشّياطين: وحي إلهي أم شيط ... / مالك بارودي
- أصول أساطير الإسلام من الهاجادة والأبوكريفا اليهودية / لؤي عشري وابن المقفع
- أصول أساطير الإسلام من الأبوكريفا المسيحية والهرطقات / لؤي عشري
- تفنيد البشارات المزعومة بمحمد ويسوع / لؤي عشري
- النزعة العلمانية في الإسلام / نور شبيطة
- مصادر القرآن: بحث في مصادر الإسلام، وليم غولدساك3 / إبراهيم جركس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - تولام سيرف - أيها المسلم كيف تؤمن بإله يكذب و يناقض نفسه و ليس صاحب كلمة؟