أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد محبوب - جوائز ومواقف














المزيد.....

جوائز ومواقف


محمد محبوب
الحوار المتمدن-العدد: 3527 - 2011 / 10 / 26 - 23:16
المحور: الادب والفن
    


ظاهرة الجوائز في العالم العربي التي أنتشرت بشكل واسع في السنوات الأخيرة باتت تثير القلق الى حد كبير لاسيما تلك الجوائز تفوح منها رائحة البترودولار والتي لاتخلو منها شبهة شراء الذمم ومحاولة التأثير في أوساط النخب المثقفة وصناع الرأي ، وقد دأبت الدكتوريات العربية منذ عقود على توزيع مثل هذه الجوائز على النخب وصناع الرأي مثل عراق صدام وليبيا القذافي ومصر مبارك وتونس زين الهاربين ويمن علي عبدالله صالح.
ومنذ أشهر قليلة مضت وقبيل أندلاع الثورة الليبية رفض الروائي الأسباني (خوان جويتسولو) جائزة القذافي للآداب وقيمتها 150 ألف يورو أحتجاجا على سلطوية النظام الليبي ، جويتسولو رفض 150 ألف يورو من أجل مبدأ وتسجيل موقف أنساني وأخلاقي للمثقف أزاء سلطة غاشمة تحاول تلميع صورتها ، فيما قبلها المرشح الثاني الناقد المصري الشهير جابر عصفور و(لطش) 150 ألأف يورو دون تردد ودون ان يرمش له جفن أو يؤنبه ضمير ودون حساب لاي أعتبارات أخلاقية وأنسانية.
وفي السعودية وأمارات الخليج العربي أنتشرت بشكل واسع ظاهرة الجوائز والمنح التي توزع على المشتغلين في مجالات مختلفة في مقدمتها صناع الرأي ، لاسيما وأن توزيع مثل هذه الجوائز والمنح أقل مايمكن أن يقال عنه أنه لا يتسم بالحد الأدنى من شروط الشفافية اللازمة في آليات الترشيح.
وسبق أن رفضت الشاعرة الأمريكية المعروفة أدريان ريتشن قبول أعلى وسام تمنحه الولايات المتحدة للأبداع لم تمنعها مغريات الجائزة المالية الكبيرة من تسجيل موقف كبير وكتبت رسالة الى الرئيس الأميركي الأسبق حول تدهور الديموقراطية وتراجعها في الولايات المتحدة وجاء فيه (إنني لست ضد الحكومة بشكل عام، ولكنني ضد الحكومة التي تستحوذ فيها القلة على السلطة) ، وأضافت (إن المعنى العميق للفن لا يتفق مع السياسة الساخرة التي تتبعها هذه الإدارة) ، وتطرقت الى اتساع الهوة بين الفقراء والأغنياء في أمريكا، وأكدت أن الفن يفقد مغزاه ومعناه إذا أصبح مجرّد أداة لتزيين مائدة السلطة التي تسيطر عليها.
كما رفض عالم الرياضيات الروسي مليون دولار قيمة جائزة كلاي الأميركية لعلوم الرياضيات ، مليون دولار يسيل لها لعاب الكثير من النخب العربية ، مليون دولار يرفضها روسي يعيش في شقة بائسة مليئة بالصراصر ..
ملايين الدولارات يرفضها مبدعون ومفكرون فقراء وأغنياء على حد سواء من أجل تسجيل موقف أنساني أخلاقي مبدئي ، فيما يهرول عرب لتسلم بضعة آلاف من طغاة وأمراء نفط وتجار مخدرات دون أن يكترثوا لأدنى أعتبار.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,916,438,989
- دموع عبدالجبار شنشل على كتف طارق الهاشمي !
- أنا كنت أنفذ الاوامر !
- عرس الدجيل .. عرس الدم
- ميناء مبارك من منظور كويتي
- هايدبارك في بغداد
- الكراهية والقسوة في المجتمع العراقي (عرس الدجيل أنموذجا)
- أربعة أعوام عجاف والبقية
- دعوة لتشكيل تجمع ليبرالي لأنقاذ العراق
- أس هس لاصوت يعلو فوق صوت المعركة
- كبوة المالكي في أمتحان صابرين
- أحْزَمُ مِنْ حِرْبَاء
- غياب دولة المؤسسة الثقافية
- عراقيون وألمان يبحثون ثقافة التسامح بين الأديان والطوائف في ...
- الحرب القذرة
- التاسع من نيسان .. يوم للتحرير والإحتلال
- مستقبل شيعة العراق
- عصابة الإنتخابات في ألمانيا تتوعد العراقيين بالملاحقة القضائ ...
- رسالة محبة الى الدكتور كاظم حبيب
- ومن .. يساند الإحتلال
- متى يستوعب الإسلاميون الشيعة الدرس


المزيد.....




- بالصور..الصين الحديثة تواجه تدخل السلطات بأعمال الفنانين
- -الجونة السينمائي-... حصول أبو بكر شوقي على -فارايتي- لأفضل ...
- رفاق بنشماس يعدون لمحاسبة حكومة العثماني
- الهاشمي الادريسي يتباحث مع المدير العام لمجلس الصحافة الأستر ...
- انطلاق مهرجان الجونة السينمائي بحضور 450 من الشخصيات العامة ...
- ضحايا حادث طائرة -إيل-20-: أراد أن يكون عسكريا وتعلم اللغة ا ...
- جميل راتب.. من أولئك الكبار الذين ينصفهم التاريخ مع الزمن!
- مهرجان الأقصر السينمائي يعلن تونس ضيف شرف لدورته الثامنة
- -KISS- تودع جمهورها بـ-قنبلة- أخيرة!
- الخارجية الأمريكية: المغرب بلد -مستقر- و-يشيع الأمن- في إفر ...


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد محبوب - جوائز ومواقف