أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - الكرنفال: شعر














المزيد.....

الكرنفال: شعر


رياض خليل

الحوار المتمدن-العدد: 3498 - 2011 / 9 / 26 - 09:30
المحور: الادب والفن
    



القصيدة الخامسة
الكرنفال

بيع جلدي .
صنعو منه أحذية ..
وثيابا ..
وأقنعة ..
للوجوه الهزيلة .
يبدأ الكرنفال ..
يدخل الناس طقس التنكر لهوا ..
ثم .. لايخرجون .
عبث يتحول جدا ،
ويستمرئ اللاعبون الحياة الجديدة .
يتمسك كل بما اختار
من دوره ..
ومكانته المسرحية .
يتعملق قزم
ويلعب دور البطولة ،
وأنا .. بطل يتقزم ،
يحكم بالنفي خلف الكواليس ..
واسمي ..
يسجل في لوحة الانتظار
لوقت بعيد ..
بعيد ..
قد يجيء بعيد انتهاء المزاد .
وأنا .. أتمسك .. أؤمن ..
أن الأصالة أبقى من
العرض الخلبي .
لأن الأصالة جوهر ،
ولأن الأصالة نبع ومصدر .
يتجدد ،
أو يتناسل شكلا ..
ومظهر .
أتمسك ،
أؤمن .. أني سأخضر ..
أزهر ،
أنبت ثانية ،
ثم ثالثة .
قوتي ليس تنضب ،
أختار ماشئت من صوري .
أتكيف ،
أدخل فلك الفصول .
أجدد جلدي ..
كما يتجدد ماء الينابيع ،
هاأنذا ..
ليس يحجبني هرج المهرجان ..
ولا مرج الاحتفال ،
ولا مسرح الزيف .
إني أراهن :
دوري الحقيقي سوف أزاوله ،
رغم أنف المسوخ التي
تتقنع بالعملقة .
لست في معرض الزيف تحفة .
لا .. ولا سلعة ..
صفقة ..
أو إطارا .. وجسرا .. ومطية ..
للذين يريدون دور البطولة
والعملقة ،
ثم لايقدرون ..
فيستأجرون الوجوه .. الحناجر ..
ينتهزون مناسبة الاحتفال .
إنني قادر أن أجدد وجهي ..
أن أتجمع من كومتي ..
من ركام عظامي .. ولحمي .
قمقمي يتحطم .
أخرج زوبعة .. ماردا .
يتقزم نخاسة السوق .
من بقاياي أنهض .
وجهي يشع ،
ومازلت كالصبح ..
أنبت فوق رماد الظلام .
أتوهج ،
أذرو رمادي ..
فتحترق الأقنعة ،
ثم .. تنكشف اللعبة الممتعة ،
ثم .. يأخذ كل مكانه .
ويلعب دوره .
ينتهي الكرنفال القديم .
يبدأ المهرجان الجديد .
ويبدأ وجهي الجديد .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,223,204
- سورة الألق: شعر
- أيها العندليب: شعر
- أضعتك لحظة مني
- السؤال: شعر
- الجريمة: شعر
- مشاهد الجسد: المشهد الأول : شعر
- مشاهد الجسد: شعر
- طائر الكلمات:شعر
- الرجل المسافر: قصة قصيرة
- الصندوق : قصة قصيرة
- خطبة على الهاتف : قصة قصيرة
- خاتم السوليتير
- المؤامرة: قصة قصيرة
- المرآة: قصة قصيرة
- حادثة أبي طاهر التي لاتصدق
- الخناس: شعر
- المسافة: قصة قصيرة
- رجل تحت الأنقاض
- إنها سيدة محترمة : قصة قصيرة
- كوني فأكون: شعر


المزيد.....




- لوحات جسدت مفهوم العزلة في الفن التشكيلي
- فيديو لفنانة خليجية ترقص في السيارة يثير موجة تعليقات
- مسرحية شكسبير التي تنبأت بتعامل إدارة ترامب مع جائحة فيروس ك ...
- رغم الألم... أطباء يواجهون ضغوط -كورونا- بالرقص والغناء... ف ...
- أُمسية مع الشاعرة هند جودة في -طلات ثقافية-
- -الثقافة- تُطلق أغنية -خليك بدارك-
- وهبي يطيح برئيس فريق البام بالبرلمان
- أبودرار يرد على وهبي: قرارك باطل وتصرفك مؤسف
- متابعة أشغال الجلسات العمومية لمجلس النواب ستتم عبر بوابته ا ...
- واشنطن تعترض على تعيين الجزائري لعمامرة مبعوثا أمميا في ليبي ...


المزيد.....

- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني
- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض خليل - الكرنفال: شعر