أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - جريس الهامس - بين طلب حماية شعبنا المدنية وطلب التدخل العسكري ؟















المزيد.....

بين طلب حماية شعبنا المدنية وطلب التدخل العسكري ؟


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 3486 - 2011 / 9 / 14 - 19:40
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


كثر اللغط والثرثرة أمام صمت العالم كله ووقوف مجلس الأمن حامي السلم العالمي , بل رافع راية الحرية و تحرر الشعوب من الإحتلال والإستبداد, وحقها في تقرير مصيرها, مكتوف الأيدي مشلول الإرادة أمام عصابة من القتلة ومحترفي الإجرام وإبادة الناس بالجملة يرأسها ديكتاتور مسخ يدعى بشّار الأسد مغتصب السلطة في سورية ومنتهك أبسط حقوق الإنسان فيها ...سورية من البلدان المؤسسة للأمم المتحدة في سان فرانسيسكو عام 1944 ..ومن الدول الأولى الموقعة على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ..
شعب سورية يذبح شباب سورية يقتلوا برصاص جيش بلدهم بيوت سورية تدمر وتنهب ويشرد سكانها بأمر من ديكتاتور سورية شهداؤنا يداس عليهم ببساطير جنود المافيا الأسدية نساؤنا أطفالنا سماؤنا كرامة إنساننا ووطننا تداس بنعال العسكر ... من أنتم أيها العرب والعجم الأوربيين والأمريكان وكل إنسان في هذا الكون هل تقبلوا أن يحل بكم وببلدكم ما يتعرض له شعبنا ووطننا في سورية على يد عصابة بشار المجرم منذ سبعة أشهرحتى اليوم وأنتم وقوانينكم الدولية ومنظماتكم الإنسانية صامتون عاجزون عن ردعه ووضعه في مكانه الطبيعي في قفص محكمة الجنايات الدولية ...
شعبنا الذبيح الذي ينادي للحرية التي مازال يعتقلها بشار المجرم ,,شعبنا الذبيح يتظاهر صباح مساء مسالم بصدره العاري يقول لا لطاغية بلده الذي ترتعد فرائصه داخل الدبابة فيطلق الرصا ص للتسلية بدماء شبابنا الذين يصرخون في رصاص الخونة : نعم للحرية والسلام لا للإستبداد ..لا لحكم الفرد إنساناً كان أو إلهاً ..و نعم لحكم الشعب بالشعب ..وهذه هي الديمقراطية الأولى كما صرخ أرسطو وسقرا ط في أثينا قبل 2300 عام ...هذا الشعب الذبيح البطل يطالب العالم بالحماية ماذا تعني حماية شعب غدر به رئيسه وعائلته والعصابة االمحيطة به :
1 - هي دعوة للعالم المتمدن ومجلس الأمن والمجتمع الدولي
--لإحترام حق الحياة لشعبنا السوري الذي يطالب بالحرية والكرامة وأبسط حقوق الإنسان في مظاهراته السلمية اليومية .. فيطلق عليه رصاص الإستبداد والنازية ويغتال شبابه يوميا برصاص جيشه أو في السجون والمعتقلات تحت التعذيب الهمجي .هذا الجيش الذي حوله الطاغية بشار الأسد وعصابته إلى غوستابو لحماية مملكة الإستبداد الأسدية من نداء الحرية والمطالبة بحقوق الشعوب المشروعة ...
2- في سورية الذبيحة اليوم أكثر من 2700 شهيد سقطوا برصاص الجنود والشبيحة الأسدية في مظاهراتهم السلمية المطالبة بالحرية والكرامة الإنسانية أوتحت التعذيب النازي في السجون والمعتقلات وأكثر من هذا العدد بكثير من المفقودين في المقابر الجماعية و عدد لايحصى من الجرحى والمعوقين .. في سورية الذبيحة أكثر من ثلاثين ألف معتقل ضمير ورأي لم تتسع لهم السجون فسجنوا في المدارس والملاعب وفي قاعات مطار المزة العسكري... يتعرضون على مدار الساعة للتعذيب الهمجي والقتل الجماعي يوميا كان اّخر جرائم الغوستابوالشبيحي الأسدي قتل 400 معتقل بالرصاص في سجن المزة العسكري صباح الثلاثاء في6/ 9 /2011 تمت تصفيتهم بالكامل ونقلت الجثث بسيارت زيل عسكرية مغطاة بشوادر إلى منطقة مجهولة , وتم دفنهم في مقابر جماعية ..راجع
الرابط المرفق : arabi bin arabi @gmail.com
3 -- نطالب مجلس الأمن وجميع المنظمات واللجان الإنسانية التابعة والمفوضية العليا للدفاع عن حقوق الإنسان في جنيف وفي الإتحاد الأوربي تشكيل لجان تحقيق فوراً وإرغام نظام بشار الأسد وعصابته على قبول دخولها إلى سورية للتحقيق الصادق والمنصف لضحايا شعبنا وإنقاذ جميع الجرحى والمصابين نتيجة اعتداء عصابات بشار عليهم وإنقاذ حياة الاّلاف المعرضين للموت يوميأً ..
نطالب وكالة الغوث الدولية واليونيسيف ومنظمات رعاية الطفولة والإمومة تشكيل لجان تحقيق لكشف جرائم النظام الأسدي ضد النساء والأطفال .. ومنظمة اليونيسكو راعية الثقافة والمثقفين ماذا فعلت لإنقاذ مئات الفنانين وعلى رأسهم الفنان علي فرزت والفنانة مي سكاف والفنان فارس الحلو والأديب نجاتي طيارة والمئات غيرهم من الصحفيين والأدباء والفنانين والعلماء والمحامين وغيرهم الذين تعرضوا ومازالوا للإعتداء الوحشي والإعتقال والتعذيب وحياتهم سواء كانوا داخل السجون أوخارجها معرضة للخطر في هذا النظام الخارج على القانون ...
4- إرغام نظام القتلة الأسدي الخارج على القانون بقبول لجان تحقيق ومراقبة دولية في جميع المحافظات السورية وفي جميع المخيمات الفلسطينية التي اقتحمتها قوات بشار وارتكبت الجرائم ضد الإنسانية فيها ولم تصدر منظمة الأونروا بيان إستنكار واحد مع الأسف ..
5- تشكيل لجان مختصة من منظمة الصليب الأحمر والأمنستي أنترناشيونال لزيارة السجون والمعتقلات السورية وأنقاذ المئات الذين يموتون يوميا تحت التعذيب الوحشي ويتقديم كل دراسات وتحقيقات اللجان لمحكمة الجنايات الدولية لتحريك الإدعاء العام ضد قتلة شعبنا وغاصبي وطننا أمام سمع وبصر العالم ..وإرغام النظام على إطلاق سراحهم ...
6 – على المنظمات الإنسانية العربية والدولية الإسراع لإغاثة العائلات المنكوبة في سورية ومساعدة عائلات الشهداء المدافعين عن الحرية بسلام ..
7— أعتبار النظام الأسدي قاتل شعبه - دولة فاشلة – يحق للأمم المتحدة وفق ميثاقها التدخل الفوري لحماية شعبها من الفوضى والضياع ..وتحديد موعد لرحيل الطاغية وأعوانه وانتخاب حكومة موقتة عبر صناديق الإقتراع بإشراف الثورة ومراقبين دوليين تعينهم الأمم المتحدة وهذ ا اّخر النفق الذي أدخلت العصابة الأسدية شعبنا السوري الطيب فيه ...
....هذه الملامح العامة والخطوط العريضة لحماية شعبنا المسالم من بطش وإرهاب بشار وعصابته المطلوب الاّن من المجتمع الدولي ومجلس الأمن تنفيذها كواجب إنساني وقانوني وأخلاقي ملزم للجميع . وليبق الدب الروسي ضائعا ثملاً ومترنحاً على تلال سيبيريا بعد أن خان كل تراث الشعب الروسي العظيم .. وليأخذ معه طبّاخة " اّل الأسد " الحسناء بثينة شعبان ....
....... أما طلب التدخل العسكري الأجنبي العربي أو الدولي كما حدث في العراق وليبيا ولبنان .. الذي بدأنا نسمعه باستحياء وبصوت خافت من هنا وهناك فهو مرفوض مرفوض ,, ولأن شعبنا السوري العظيم والموحد رغم أنف نظام القتلة ومخابراته التي تحاول زرع الفتن الطائفية وتدفع عملاءها للمناداة بالتدخل العسكري ..يرفض أي تدخل عسكري أجنبي وأنا متأكد أن بين ثوار الداخل الذين صنعوا بدمائهم وسواعدهم معجزة الثورة ليس فيهم ( أحمد جلبي ) واحد كما حدث في العراق يدخل بلده خلف الدبابة الأمريكية أو الأجنبية - رغم وجود ألغام كثيرة بين معارضة الخارج كما نعلم ,,,, ... وفي رأيي إن النظام وحده من يتمنى التدخل الأجنبي العسكري لتحقيق مخططه ومخطط إسرائيل في تقسيم سورية إلى دويلات طائفية .. , لذلك يرفض شعبنا وثوارنا أي تدخل عسكري أجنبي ..

لا للتدخل العسكري ..ولا لتسليح الثورة السلمية ولا للحوار مع بشار وعصابته...
نعم لحماية شعبنا وشبابنا من القتل والسجن والتعذيب والإذلال والتجويع والنهب بجميع الوسائل المشروعة الدولية والعقوبات واللجان والمنظمات والمحاكم الدولية .. نعم لتحرير مدننا وقرانا من عصابات القتل والإبادة وتدمير حضارة البلاد والإنسان المنتصر في النهاية على المال والسلاح ... طوبى لكم يافرسان ثورتنا المجيدة النصر لكم للوطن للحق والكرامة الإنسانية .. وحدكم تصنعون المستقبل وحدكم .........- المحامي جريس الهامس
لاهاي –14 - 9





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,743,123
- على صحيفة جدار الثورة السورية المجيدة - رقم 7
- الثورة السورية مصدر القرار والتشريع وليست إسطنبول أو غيرها - ...
- من أين نبدأ بعد رحيل العصابة الأسدية ؟ -مع الوطني الكبير خال ...
- المحامون السوريون روّاد الثورة على الإستبداد منذ عام 1978 -- ...
- المحامون السوريون روّاد الثورة على الإستبداد منذ عام 1978 -- ...
- المحامون السوريون روّاد الثورةعلى الإستبداد منذ عام 1978 - - ...
- أيها القتلة واللصوص إرفعوا أيديكم عن حماة . بل عن سورية كلها ...
- رسالة من قلب الثورة السورية المجيدة إلى المتاجرين بإسمها ؟؟
- على جدار الثورة السورية المجيدة - لاحوار مع نظام القتلة والل ...
- لاحوار مع الجلاد ..-- بشار الأسد يحاور ويفاوص بشار الأسد ..؟
- أكذوبة الشرعية والمصداقية , وتخاذل قادة البورصة الدولية ..؟ ...
- كتابات على جدار الثورة السورية المظفرة . ؟ - 3
- كتابات على جدار الثورة السورية المظفرة .؟ -2
- نداء إلى الهيئات الدبلوماسية والقنصلية السورية في العالم . ؟
- بين العين والمخرز . وبين الجلاد والشعب .. ؟
- لاحوار مع الجلّاد .. لاحوار مع الجلّاد ..؟؟
- من يوميات الإنتفاضة الثورية السورية .-- 1
- الحبر وحده يكتب الحرية ,, وليس سفك الدماء
- في ذكرى الجلاء المجيد ننتظر الجلاء الثاني لبناء الجمهورية ال ...
- الثورة السورية الديمقراطية في طريق النصر .. جمعة الإصرار ؟


المزيد.....




- السلطات السعودية تفتح تحقيقا وتتوعد المقصرين في حادثة انتحار ...
- الجيش اليمني: مقتل وجرح 45 حوثيا في مواجهات مع القوات الحكوم ...
- قطر تؤكد دعمها لحكومة الوفاق الليبية وترفض عملية حفتر للسيطر ...
- الداخلية السورية تعلن القبض على قاتل قريبتين للأسد ومصادر تك ...
- أول فتاة في العالم تقود طائرة دون ذراعين تتحدث عن حياتها وتج ...
- شاهد كيف احتفل أنصار الرئيس المنتخب الجديد للجزائر عبد المجي ...
- 850 مليون شخص مصابون بمرض في الكلى.. كيف تتجنب مصيرهم؟
- جبران باسيل: لن نشارك في حكومة يرأسها الحريري
- الجزائر- معارضون يدعون تبون للإفراج عن المتعقلين السياسيين
- الحركة المدنية الديمقراطية تصدر بيان تحية لقياداتها السجناء ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - جريس الهامس - بين طلب حماية شعبنا المدنية وطلب التدخل العسكري ؟