أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - جريس الهامس - على صحيفة جدار الثورة السورية المجيدة - رقم 7















المزيد.....

على صحيفة جدار الثورة السورية المجيدة - رقم 7


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 3483 - 2011 / 9 / 11 - 01:34
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


على صحيفة جدارالثورة السورية المجيدة – رقم 7
1
خارطة الطريق – والرد عليها
التاّمر على الثورة في مؤتمر الدوحة على المكشوف ...
بتاريخ 4 / 9 / 2011 أصدر الصديق برهان غليون بياناً على صفحات موقع الحوار المتمدن تحت عنوان :/ خريطة الطريق للمجلس الوطني السوري / قال (إنه استجابة لتطلع العديد من تنسيقات الثورة والقوى السياسية الأخرى التي شرفتني بتكليفي بتنسيق الجهود من أجل تشكيل مجلس وطني يقود الحراك السياسي وينظم علاقات الثورة في الداخل والخارج ويساهم في بلورة الخيارات الستراتيجية وفي اتخاذ القرارات المصيرية ..إلح )
ودعا تشكيلات الأحزاب المرحومة التي انتهت فعاليتها منذ إنطلاق الهتاف الأول في الثورة , للإلتفاف حوله لتنسيق العمل الوطني وتطوير الهيأة الوطنية الجامعة لدعم الثورة وتطوير علاقاتها العربية والإقليمية والدولية ...__ ويمكن للقارئ الكريم مراجعة النص الأصلي على رابط الحوار المتمدن التالي : --www ahewar. Org - 4 – 9 -- 2011
وسبق لتنسيقات الثورة وللهيأة العامة للثورة قبل أقل من أسبوع وبتاريخ 29 /اّب المنصرم أن أعلنت مايلي : تحت عنوان – بيان صحفي بخصوص ما سمي - المجلس الوطني الإنتقالي -
( فوجئنا بما تناقلته وسائل الإعلام العربية والعالمية , عن إعلان ما يسمى بالمجلس الوطني الإنتقالي صادراً عن جهة غير معلومة .. وحيث أنه تم ذكر الهيأة العامة للثورة السورية ضمن الجهات التي تمت مشاورتها والتنسيق معها في هذا المجلس فإننا نعلن للجميع أنه لاعلاقة للهيأة من قريب ولا من بعيد بهذا المجلس ..كما قال بيان الثورة : فإننا نرى أن ما أعلن اليوم هو تشتيت للجهود وزرع للخلاف ..إننا في الهيأة العامة للثورة السورية نرفض هذه الطريقة في التعاطي السياسي والوطني وسوف نعلن مبادرتنا المتعلقة بتوحيد الجهود للسير بالثورة نحو بر الإنتصار .. 29 – اّب – 2011 ) .

لكن الحرب غير المعلنة سجال بين الثورة وأنصارها الصادقين من جميع شرائح المجتمع ...وتجار المعارضة في الخارج والداخل ومعظمهم من بازارت قبل الثورة الذين أجهضوا إعلان دمشق وغيره من النضالات الوطنية السلمية .. وأسيادهم لاحتواء الثورة بنفس الوتيرة الكامنة الاّن في صراع الثورة والشعب ضد نظام القتلة واللصوص الأسدي ... ومن هنا جاء بيان خارطة الطريق ومؤتمر الدوحة بقيادة السلفيين الجدد و برعاية الأمير حمد والتبرك من القاعدة العسكرية الأولى الأمريكية في العالم المتمدن ... فكيف التقت في سلة واحدة قدرة الإنسان على المعرفة والرقي والتقدم ومبدأ – لاإمام إلا العقل – الذي نادى به السيد غليون أكثر من المعتزلة منذ عشرات السنين – وتصدر حركة التنوير والحرية في المشرق العربي من منبر ( السوربون ) في باريس,, مع الحركة السلفية التي تحمل أفكار إبن تيمية وإبن القيم الجوزية وإبن كثير وحسن البنا وسيد قطب و يدعون امتلاك حاكمية السماء .أيضاً..؟؟؟ وفوق ذلك يطالب السيد غليون بتشكيل مجلس قيادة ثورة - كمجالس قيادة الثورة التي دمرت البلاد بعد كل انقلاب عسكري عرفه العرب من مصر وليبيا والسودان وجزر القمر إلى اليمن وسورية والعراق...؟؟ هل شعبنا مشتاق لمثل هذه المجالس وحكم العصابة من جديد بعد كل الدمار وسيول الدماء يدعو السيد غليون لتشكيل مجلس لقيادة ثورة ؟؟؟؟ لكن من سوء حظه أن كوادرالثورة كلها شبان أحرار شرفاء نبعوا من وجع الوطن المزمن ,ومن كرامة شعبنا ودماء شهدائنا المهدورة,, لهم قياداتهم الميدانية - تنسيقاتهم المحلية والعامة وفوقها الهيأة العامة لقيادة الثورة وهذا ما يعلمه الجميع .ليس فيهم جنرال واحد ولا حزب مشخصن ولازعيم طائفة أو عشيرة ,, ولا صاحب رسالة خالدة يطمح فرضها بواسطة مجلس قيادة ثورة – ثوارنا أبناؤنا من هذا الشعب الموحد الطيب -السهل الممتنع - الطامح للحرية والكرامة وبناء الجمهورية الديمقراطية والإستشهاد في سبيلها دون نياشين وألقاب ... بعد أن وضع مثقفو الثور ة وحملة الشهادات العليا فيها والأكاديميون فيها كل شهاداتهم وعلومهم في خدمة الحرية وأنتصار الثورة فكم عدد الشهداء والمعتقلين الذين استشهدوا تحت تعذيب الوحوش الأسدية أو برصاصهم ,,دون تمييز بين الطبيب والمهندس وأستاذ الجامعة والمحامي والصناعي والطالب وبين المرأة والرجل والعماال والفلاحين وعامة الشعب طوبى لهم جميعاً لأنهم جنود وشهداء الوطن والحرية يدعون ..؟؟

.... بعد كل مافعلته معارضة الصالونات والمؤتمرات التي كان اّخرها في ضيافة الشيخ حمد في الدوحة كان من واجبي تكريم الصديق برهان والمؤتمرين الأكارم .. فأرسلت مباشرة البرقية التالية على الفيسبوك بتاريخ 6/9 الجاري رداً على خارطة الطريق التي أعلنها الصديق برهان غليون -- مع حفظ الألقاب --:
عزيزي الدكتور برهان : هذه ليست خارطة طريق لتحرير سورية من الإستبداد والطائفية , بل صك بيع سورية . وطعن الثورة السورية من الخلف .. أسفي بصراحة شبابنا الثوار على الكثير من الأصدقاء الذين سال لعابهم على الغنائم الوهمية في هذه المؤتمرات الذين فقدوا البوصلة بين الشمال التركي والجنوب القطري , وما بينهما ,, يا حيف وألف يا حيف ؟؟؟؟
لكن البوصلة الحقيقية لاتزال سليمة لا تخطئ مع ثوارنا الأبطال في ميادين التحرير في جميع المدن والقرى السورية دون استثناء ..ثوار سورية الميامين سيحررون وطنهم وشعبهم بسواعدهم لم ولن يلقوا الراية في وحل الأنا والزعامات الفارغة ,,ولن يفقدوا بوصلة مسيرتهم الطويلة التي ستصل بشعبنا وأّمالنا إلى شاطئ النصر والأمان ,, .. لا بأموال أمريكا والبترودولار .. مع تحياتي لكم ..

وختاماً أقول :حول مؤتمر الدوحة ما قاله المعري :
وأميرهم ( أو رئيسهم ) نال الإمارة بالخنا (1)......... وتقيهم بصلاته يتصيّد
(1) الخنا : خنا خنواً وخنى أخنى تعني أفحش وغدروأهلك – وأخنى الجراد كثر بيضه –المنجد ص181 - وفي محيط المحيط للمعلم بطرس البستاني : خنأ قطع وأهلك وغدر وتخنب فلان تكبر وتغطرس , والخنّاب الطويل الأحمق , والخنابة الأثر القبيح والشر ,, والخنابث المذموم - ص 256 باب خنا ..-
2
أما للسيد عزمي بشارة مهندس المؤتمرات والندوات في الدوحة أقول ::
عليك قبل الدفاع عن الثورة السورية المجيدة وعن حرية شعبنا مشكوراً ...
أن تعتذر من الشعب السوري عن السنوات التي قضيتها في خدمة الطاغية المقبور حافظ الأسد وعن الأضاليل والمدائح التي قدمتها لمجرم خائن لوطنه وقاتل لشعبه ,, كما عليك أن تعيد الهدايا والعطايا الأسدية مقابل مديحك للطاغية وتضليلك للشعب السوري.. قبل أن تتصدر مؤتمرات قطر وماّدبها .بإسم المعارضة السورية ....
3
وبتاريخ 6 /9 الجاري أرسلت للسيد برهان غليون الرسالة التالية على الفيسبوك أيضاً ولم يرد عليها لذلك قررت نشرها .,,وهذا نصها ..:
إلى الصديق الدكتور برهان غليون : تحية وبعد :
لا تظن أنني أكتب إليك طالباً العضوية في المجالس والمؤتمرات التي تشكلونها بتمويل خارجي معروف تحت عناوين وأسماء متعددة وفي أماكن مختلفة ,, دون أن أتهم أحداً.. لأنني جئت اليوم لأسمعك ما لم تسمعه من غيري حتى الاّن :
إن الثورة السورية البطلة وهيأتها العامة ومجلسها الثوري الذي يمثل كل تنسيقاتها في الداخل , هي وحدها مصدر القرار والتشريع .. وهي وحدها البديل الوطني الديمقراطي ..الذي سيبني سورية الجديدة الموحدة والحرة والديمقراطية .عبر صناديق الإقتراع . بعد إسقاط النظام الفاشي .. وهي التي تقرر طلب الحماية الدولية ونوعها ومضمونها .مع الإجماع على رفض التدخل العسكري مهما كان الثمن . وهي الحريصة على سلمية الثورة ورفض الدعوات لتسليحها مهما كانت النوايا ..
ولولا هذه الثورة البطلة والمعجزة يا أخي برهان كنتم لاتزالوا تستجدوا مع وجهاء المضافات الحزبية عطف نظام القتلة واللصوص وجلاوزته لإصلاح مايستحيل إصلاحه وترميم وا لايمكن ترميمه ,,بل ليمنحكم تأشيرة زيارة وطنكم وأهلكم وهذا أبسط حق من حقوق الإنسان... وكنتم كغيركم من وجهاء المعارضة قبل الثورة تتهموا كل من يطالب بإسقاط النظام كشعار إستراتيجي – بالمتطرفين أو الإرهابيين المغامرين ...أليس كذلك ؟؟؟؟

الثورة أعلنت تشكيل قيادتها ومركزية تنسيقاتها وهيأتها العامة ومجلسها الثوري في الداخل ..واعتبر ت مجلسكم الكريم فرض وصاية عليها ترفضه وتدين تشكيله ..
واجبي أن أ نبهك لما يحاك في الخفاء والعلن لإجهاض ثورتنا السورية المجيدة التي تحقق التقدم نحو النصر النهائي يومياً وأوصلت نظام القتلة واللصوص إلى العزلة القاتلة وحافة الإنهيار والتفسخ .... أنت حر ومعك أصدقاء اّخرون في إتخاذ الموقف الذي تؤمنون بصوابه مع تحياتي ..
إذا أردت الحوار العلني أو الخاص فأنا موافق إذا كان يخدم إنتصار الثورة . والسلام ...
4
نقلاً عن المؤتمرين القلائل الذين غرر بهم لحضور مؤتمر الدوحة لتزوير إرادة الثورة السورية والذين لم يوقعوا على إتفاق الدوحة المخزي الذي يدعم المبادرة العربية التي حملها أمين عام الجامعة لدمشق اليوم والتي تقضي على بدء الحوار مع نظام القتلة بدمشق , وبقاء المجرم بشار الأسد رئيساً حتى عام 2014 ...وقع بيان الدوحة الخياني هذا من خلف ظهر الثورة حسب معلوماتنا جميع أعضاء لجنة التنسيق الوطني للتغيير العتيدة التي شكلت في دمشق ورفضها شعبنا .. الذين حضروا كما أعلنت بدمشق برئاسة السيد غليون ونائبه عبد العظيم . ويقول السيدعبيدة النحاس الذي حضر المؤتمر أنه لم يوقع على إتفاق الدوحة مع مجموعة لم يعلن أسماءها ... وهكذا سقط النصيف عن مؤتمر الدوحة وفرسانه .. الفرز في ثورات الشعوب أمر طبيعي ,,,والمهم أن يتعظ الشرفاء جميعاً وينفضوا الغبار عن الأوهام والبراويظ التي ساروا خلفها ..ليروا الحقيقة كما هي ويقفوا حراساً أمناء لحماية ثورتهم وشعبهم ....مع التحية ....
جريس الهامس – لاهاي – 10 / 9





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,745,833
- الثورة السورية مصدر القرار والتشريع وليست إسطنبول أو غيرها - ...
- من أين نبدأ بعد رحيل العصابة الأسدية ؟ -مع الوطني الكبير خال ...
- المحامون السوريون روّاد الثورة على الإستبداد منذ عام 1978 -- ...
- المحامون السوريون روّاد الثورة على الإستبداد منذ عام 1978 -- ...
- المحامون السوريون روّاد الثورةعلى الإستبداد منذ عام 1978 - - ...
- أيها القتلة واللصوص إرفعوا أيديكم عن حماة . بل عن سورية كلها ...
- رسالة من قلب الثورة السورية المجيدة إلى المتاجرين بإسمها ؟؟
- على جدار الثورة السورية المجيدة - لاحوار مع نظام القتلة والل ...
- لاحوار مع الجلاد ..-- بشار الأسد يحاور ويفاوص بشار الأسد ..؟
- أكذوبة الشرعية والمصداقية , وتخاذل قادة البورصة الدولية ..؟ ...
- كتابات على جدار الثورة السورية المظفرة . ؟ - 3
- كتابات على جدار الثورة السورية المظفرة .؟ -2
- نداء إلى الهيئات الدبلوماسية والقنصلية السورية في العالم . ؟
- بين العين والمخرز . وبين الجلاد والشعب .. ؟
- لاحوار مع الجلّاد .. لاحوار مع الجلّاد ..؟؟
- من يوميات الإنتفاضة الثورية السورية .-- 1
- الحبر وحده يكتب الحرية ,, وليس سفك الدماء
- في ذكرى الجلاء المجيد ننتظر الجلاء الثاني لبناء الجمهورية ال ...
- الثورة السورية الديمقراطية في طريق النصر .. جمعة الإصرار ؟
- حق الثورة في القانون والإجتهاد الدولي ..؟ - 1


المزيد.....




- السلطات السعودية تفتح تحقيقا وتتوعد المقصرين في حادثة انتحار ...
- الجيش اليمني: مقتل وجرح 45 حوثيا في مواجهات مع القوات الحكوم ...
- قطر تؤكد دعمها لحكومة الوفاق الليبية وترفض عملية حفتر للسيطر ...
- الداخلية السورية تعلن القبض على قاتل قريبتين للأسد ومصادر تك ...
- أول فتاة في العالم تقود طائرة دون ذراعين تتحدث عن حياتها وتج ...
- شاهد كيف احتفل أنصار الرئيس المنتخب الجديد للجزائر عبد المجي ...
- 850 مليون شخص مصابون بمرض في الكلى.. كيف تتجنب مصيرهم؟
- جبران باسيل: لن نشارك في حكومة يرأسها الحريري
- الجزائر- معارضون يدعون تبون للإفراج عن المتعقلين السياسيين
- الحركة المدنية الديمقراطية تصدر بيان تحية لقياداتها السجناء ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - جريس الهامس - على صحيفة جدار الثورة السورية المجيدة - رقم 7