أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ربيعة العربي - هجرة القاصرين : قراءة في المعاهدات و المواثيق الدولية(3)















المزيد.....


هجرة القاصرين : قراءة في المعاهدات و المواثيق الدولية(3)


ربيعة العربي
الحوار المتمدن-العدد: 3473 - 2011 / 8 / 31 - 18:01
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


(3 )هجرة القاصرين: قراءة في المعاهدات و المواثيق الدولية
ربيعة العربي

4دور المجتمع المدني في حماية القاصرين غير المصحوبين
إن المقارنة بين النصوص و الاتفاقيات الدولية و تطبيقها على أرض الواقع، تقودنا إلى استنتاج أن هذه الاتفاقيات ليست لها قوة ملزمة، و هي فضلا عن ذلك تفتقر إلى التحديد الدقيق، مما يترك المجال للتأويل وفقا للتصورات المنطلق منها. من هنا يبرز دور المجتمع المدني بوصفه فاعلا في العديد من القضايا ، ومن ضمنها قضية القاصرين غير المصحوبين. هذه القضية أثارت اهتمام العديد من الجمعيات في دول الاتحاد الأوروبي التي حاولت أن تناضل من أجل تطبيق ما ورد في اتفاقية حقوق الإنسان و اتفاقية حقوق الطفل . ففي بلجيكا مثلا توجد عشرون جمعية مندرجة فيما يسمى ببرنامج القاصرين في المنفى. من بين المبادئ الأساسية التي تبناها هذا البرنامج نذكر ما يلي
.أ - منع الحجز أو أي شكل من أشكال الحبس.
.ب - الولوج المباشر للأراضي البلجيكية دون شرط أو قيد.
.ج -الاستجابة الملائمة لحاجيات هؤلاء الأطفال.
د - تمثيلهم بواسطة ولي، و تمكينهم من المساعدة القانونية على يد محامي مختص.
هـ - احترام جميع الحقوق كالحق في التعليم، على اعتبار أن التعليم حق إنساني شامل تقر به مجموعة من المواثيق الدولية و الإقليمية.
و - تمكينهم من التطبيب، من منطلق أن اتفاقية حقوق الطفل تقر بحق الأطفال في الحصول على أعلى معيار للصحة يمكن الحصول عليه.
هذه المبادئ مستلهمة - كما هو ملاحظ - من المعاهدات و المواثيق الدولية، التي تنص على حقوق الإنسان بوجه عام و حقوق الطفل بوجه خاص. سعت هذه الجمعيات في تحقيقها إلى اعتماد ثلاثة إجراءات محددة تتمثل في: تبادل المعلومات و الاجتماع شهريا و إحداث موقع على الانترنيت، و ذلك في إطار استراتيجية عامة تهدف إلى تفعيل التكفل بالقاصرين غير المصحوبين و العمل على تطوير التشريعات و القوانين الخاصة بهما
أما في فرنسا، فهناك أنافي التي تضم العديد من الجمعيات، نحو أمنستي الدولية فرع فرنسا و محامون للدفاع عن حق الأجانب و جمعية القضاة للاعتراف بالحقوق الأساسية للأجانب و فيدرالية جمعيات التضامن مع العمال الأجانب و مجموعة الاستقبال و التضامن و غيرها. نشأت أنافي سنة 1989 لتقدم الدعم الإنساني و القانوني للأجانب الذين يعيشون صعوبات على الحدود الفرنسية، و بالتالي فإن نشأتها كانت بمثابة رد فعل على حجز الأجانب على الحدود في ظروف صعبة. لذلك نراها تركز عملها على احترام حقوق المهاجرين الذين بتواجدون على الحدود
تهتم هذه الجمعيات المنضوية في إطار أنافي مجتمعة، بمتابعة الأوضاع التي يعيشها القاصرون غير المصحوبين، و قد أعدت بهذا الصدد تقريرات تضمن ملاحظات مستخلصة من تجربتها على خط الانتظار في مطار رواسيي.
إن الخلاصة التي انتهى إليها هذا التقرير هي أن القاصرين غير المصحوبين لا يستفيدون على المستوى العملي من الحماية الواجب توفيرها لهم و قد نبهت أنافي إلى الخطر الذي يتعرض إليه هؤلاء، خاصة طالبي اللجوء الذين يتعرضون لتهديد أو اضطهاد أو يتم عزلهم عن أسرهم، و اعتبرت المحافظة على الأطفال في حدود الانتظار مخالفة لأحكام الفصل 3 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي ينص على أنه
"في كل القرارات التي تهم الأطفال، سواء الصادرة من المؤسسات العمومية ...أو المحاكم أو السلطات الإدارية ...ينبغي أن تكون مصلحة الطفل العليا في المقام الأول

كما هو مخالف لأحكام الفصل 20 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، التي تنص على أن كل طفل محروم من وسطه العائلي بشكل مؤقت أو دائم له الحق في الحماية و في مساعدة خاصة من الدولة، كما أنه ضد القانون الفرنسي الذي ينص في الفصل 375 من القانون المدني على الحماية حينما " تكون الصحة و الأمن... في خطر." و بالنسبة لأنافي تشكل المحافظة على القاصرين في وضعية الانتظارعلى الحدود خطرا عليهم ، ذلك لأنهم يتعرضون للاعتداءات من طرف البوليس. أضف إلى ذلك أن القانون الفرنسي يمنع أي شكل من أشكال الترحيل للقاصرين أو المنع من الدخول إلى التراب الوطني، بل إن قانون 4 مارس 2002 ينص على ضرورة تعيين مسئوول خاص يساعد القاصر طيلة فترة بقائه في حدود الانتظار و يؤمن تمثيله في الإجراءات و الإدارية والقضائية المرتبطة بهذا الوضع. و الواقع أنه في الممارسة ينحصر دوره فقط في تأمين تمثيل القاصر أثناء مثوله أمام القاضي، و بالتالي فهو حسب الخلاصات التي انتهت إليها أنافي- ليس في مستوى تأمين الحماية للقاصرين.
انطلاقا من هذه المعطيات تسجل أنافي وجود تباين بين القوانين المنصوص عليها، سواء على المستوى الدولي أو على المستوى الوطني و بين ما هو موجود في الواقع و تركز على ضرورة اعتماد المعطيات التالية
أ - كل قاصر معزول يصل إلى الحدود وحده ، ينبغي قبوله على الأراضي الفرنسية بدون قيد أو شرط
ب -لا ينبغي أن يمنع الأطفال المعزولين من ولوج الأراضي الفرنسية أو وضعهم في حالة انتظار
ج - بمجرد أن يكون القاصر غير مصحوب، ينبغي اعتباره في وضعية صعبة، و بالتالي ينبغي توفير الحماية له
- د - لا ينبغي التفكير في ترحيل القاصر، إلا إذا اتخد القرار من طرف قاض و وفقا للمصلحة العليا للطفل
و هي نفسها الاعتبارات التي تنطلق منها الجمعيات البلجيكية -كما سبق أن اشرنا إلى ذلك- و تنطلق منها كذلك مجموعة من السلطات الدولية و الوطنية التي هي ضد الإبقاء على القاصرين في وضعية الانتظار على الحدود ، منها
1المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين
2التحالف الدولي "لنحمي الأطفال " الذي يشتغل في إطار برنامج لصالح الأطفال غير المصحوبين
3لجنة حقوق الطفل للأمم المتحدة
4اللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان
5لجنة حقوق الطفل للأمم المتحدة التي أسست سنة 2005 مرصداعاما مرتبطا بدراسة وضعية الأطفال القاصرين غير المصحوبين استهدفت من خلاله إثارة الانتباه إلى الوضعية الصعبة التي يعيشها هؤلاء و إعطاء توجيهات مرتبطة بالحماية و التكفل و التعامل المناسب المرتكز على الاتفاقية المرتبطة بحقوق الطفل( كاريير و روطاش 2007
في نفس المنحى أوصت دراسة أنجزتها اليونسيف بإحداث خدمات اجتماعية متخصصة في الحماية و إعادة الإدماج لفائدة هؤلاء القاصرين، و ذلك في إطار استراتيجية تستجيب لثلاثة مطالب هي
أ - التكفل المؤقت بالقاصرين غير المصحوبين
ب - توفير الإمكانيات البشرية المؤهلة للتعامل معهم
ج - توفير التجهيزات الضرورية لضمان التكفل بهم
معتبرة أن هذه المعايير يجب أن تكون محددة بوضوح ضمن دفتر التحملات مع نظام للتتبع و التقويم المستمر
تزاوجت هذه التصورات العامة مع محاولة تسطير برامج عملية مباشرة للتعامل مع المشاكل التي يعيشها القاصرون غير المصحوبين، من ذلك البرنامج الذي قدمته مجموعة عمل حول القاصرين الأجانب المعزولين سنة2009 ، و الذي نجمل أهم ما ورد فيه كالتالي
أ - بناء أداة لتبادل المعلومات بين الجمعيات و مصالح حماية الطفولة، و ذلك قصد حصر عدد القاصرين الموجودين فوق التراب الفرنسي
ب -العمل على عزل القاصرين الموجودين على الحدود عن البالغين و العمل، على أن يتم هذا العزل بطريقة صحيحة. في هذا الإطار يتكلف الهلال الأحمر بالقاصرين دون 16سنة، و يخصص جناح خاص قريب من الهلال الأحمر و أنافي بالقاصرين ما بين 16- 18
ج - زيادة عدد الإداريين الخاصين المكلفين بمصاحبة القاصرين المتواجدين على الحدود و تكوينهم.
كما يمكن أن نذكر البرنامج الذي قدمته جمعية فرنسا أرض اللجوء ، و هو يتضمن العمل على تحقيق الأهداف التالية
أ - تعريف الرأي العام و السلطات المحلية بكل الأنشطة الكفيلة بدعم تقليد اللجوء
ب - إقامة علاقات مع المنظمات المحلية و الدولية
ج - دعم مصالح اللاجئين
د - العمل على إدماج المهاجرين
هـ - استقبال و حماية و مصاحبة القاصرين
و - تطوير أعمال الإعلام و التكوين و المساهمة فيها.
- ز - المساهمة في مصاحبة و إعادة إدماج الأشخاص الراغبين في العودة إلى بلدهم الأصلي.
و من البرامج المسطرة أيضا للوقاية من هجرة القاصرين
مقاربة المشاركة و التشاور و العمل عن قرب في إطار مشاريع مع الجمعيات المحلية أو الأطفال المرشحين للهجرة-
تبني سياسة القرب مع الأطفال المرشحين للهجرة و فتح المجال لهم للتعبير عن مشاكلهم و معاناتهم و الأسباب التي تدفعهم للهجرة-
امتلاك أساليب فعالة للتحسيس و الوقاية ، و ذلك في إطار تقوية قدرة الجمعيات على معالجة هذه الظاهرة-
خلق أوراش للتحسيس و النقاش بين مختلف الجمعيات المحلية و الفعاليات للتوعية بمخاطر الهجرة-

5الخلاصات الصادرة عن المجلس الأوروبي
نختم عرضنا بأهم الخلاصات الصادرة عن المجلس الأوروبي حول القاصرين غير المصحوبين في دورته3018 التي انعقدت في لوكسومبورج بتاريخ 3 يونيه 2010 و التي نجملها كالتالي
بالنظر إلى برنامج ستوكهولم الذي تبناه المجلس الأوروبي في 10و 11 دجنبر 2009 ، ينص المجلس الأوروبي على أن الترتيبات المتخذة لإيجاد حلول لهذه الظاهرة ينبغي أن تهدف إلى الوقاية و الحماية و المساعدة على العودة، مع الأخذ بعين الاعتبار المصلحة العليا للطفل. كما يشير المجلس الأوروبي إلى أنه سيضع برنامج عمل بخصوص هذا الموضوع
أ - ينبغي أن يعمل هذا البرنامج على ايجاد حلول دائمة لكل طفل في إطار إعادة الإدماج، كما ينبغي أن يتم ذلك بالتعاون مع الدول المصدرة للهجرة
ب - يثمن برنامج عمل اللجنة 2010-2014 بتاريخ 6 مايو 2010، الذي يقدم مساهمة أساسية في النقاش الددائر بخصوص هذه المسألة، باقتراح مقاربة تتأسس على المصلحة العليا للطفل
ج - إن ايجاد الحلول المناسبة و الدائمة لا يمكن أن يتم في غياب تقويم واضح و قائم على معطيات شاملة و موثوقة و متلاحمة
ج - إن الحلول الدائمة تنبني على تقويم فردي في إطار المصلحة العليا للطفل، التي تترجم بالرجوع إلى البلد الأصل و إعادة إدماجه
د - في انتظار ايجاد حل دائم للقاصرين غير المصحوبين ينبغي للدول الأعضاء تطبيق إجراءات الاستقبال التي تلبي متطلباتهم، و تمكينهم من الضمانات الإجرائية الملائمة
ه - الأهمية القصوى التي يكتسيها التعاون مع بلدان العالم الثالث في مجال الحماية و الوقاية و العودة إلى البلد الأصل و إعادة الإدماج
و - الوعي بأهمية العمل الذي يقوم به المجتمع المدني و المنظمات الإقليمية و الدولية لايجاد حلول دائمة و التحسيس بالظاهرة و خاصة الدور الذي يقومون به للوقاية من الهجرة و الحماية و التكفل
انطلاقا من هذه الخلاصات و غيرها قرر المجلس الأوروبي ما يلي
أ - تشجيع الدول الأعضاء على استثمار كل الإمكانات التي تمنحها لمعاهدة رقم 862/2007 المرتبطة بالإحصائيات الخاصة بالهجرة و الحماية الدولية، و ذلك قصد جمع المعطيات الوافية حول القاصرين غير المصحوبين الذين يدخلون التراب الأوروبي
ب - تشجيع الدول الأعضاء على التنسيق مع الوكالات و شبكات الاتحاد الأوروبي، خاصة وكالة فرونطكس و أروبول و االمكتب الأوروبي للدعم في مسألة الهجرة و وكالة الحقوق الأساسية و الشبكة الأوربية للهجرة، و ذلك لتعميق التحليل و تبادل المعلومات الخاصة بالقاصرين غير المصحوبين الذين يدخلون إلى التراب الأوروبي
ج - تكليف وكالة فرونطيكس و أوروبول بجمع المعلومات و تحليلها بالرجوع إلى المصادر الجاهزة، و ذلك لكي تتمكن من أن تقدم للدول الأعضاء تحليلات مضبوطة عن المخاطر المحتملة
د - دعوة المكتب الأوروبي للمساندة في مسألة الهجرة إلى تنظيم و تنسيق و تنفيذ أنشطة تهدف إلى جمع معلومات عن الدول الأصل المصدرة للهجرة، و ذلك لتمكين الدول الأعضاء من تقويم الاحتياجات و حماية القاصرين غير المصحوبين، في أفق اتخاذ القرارات الصائبة
هـ - دعوة فرونطكس إلى أن تدرج في برنامج تكوين حراس الحدود وحدة خاصة بآليات ضبط الوضعيات الصعبة عند القاصرين غير المصحوبين و خاصة أولئك الذين يتعرضون لسوء المعاملة
أما بخصوص الوقاية من الهجرة، فإن مجلس الدول الأعضاء دعا إلى
أ - الرجوع إلى آلية التعاون الخارجي لتمويل مشاريع في دول العالم الثالث تمكن من الوقاية من الهجرة
-ب - تقديم حلول أخرى تتعلق بالتربية و الصحة و التكوين المهني و دعم برامج تشغيل الشباب و التحسيس و التكوين في مجال الوقاية من الهجرة
فيما بخص الاستقبال و الضمانات الإجرائية، دعا مجلس الدول الأعضاء إلى
أ - تقويم تشريع الاتحاد الأوروبي المتعلق بالقاصرين غير المصحوبين و تقويم مدى منحه الحماية الكافية للقاصرين غير المصحوبين، و ذلك في إطار جعل المعايير المناسبة الخاصة بالاستقبال و الضمانات الإجرائية شاملة لكل القاصرين غير المصحوبين
ب - تشجيع الدول الأعضاء على اتخاذ قرار بخصوص مستقبل كل قاصر على حدة، في أقرب وقت ممكن مع الأخذ بعين الاعتبار المصلحة العليا للطفل
ج - تبني المبادئ التوجيهية التي تخص تحديد السن بالرجوع إلى معايير طبية و قانونية
د - تمتين آليات التعاون الخارجي لمساعدة دول العالم الثالث على تطوير قدرتها التشريعية و الإدارية لمناهضة استغلال القاصرين و الهجرة السرية للقاصرين و بناء أنظمة لحماية الطفولة و تسجيل الولادات و غيرها من الإجراءات
فيما يخص بلدان العالم الثالث، تبنى مجلس الدول الأعضاء القرارات التالية
أ - مناقشة المسائل المرتبطة بحماية الأطفال، و ذلك في إطار حوار بين الاتحاد الأوروبي و دول العالم الثالث حول حقوق الإنسان و الهجرة
ب - إدراج اتفاقيات ملائمة لدول العالم الثالث، كل واحدة منها على حدة و إدراج ترتيبات خاصة تعالج هجرة القاصرين غير المصحوبين و تتيح التعاون من أجل الوقاية و تحديد أماكن إقامة الأسر و العودة إلى الأسرة أو مراكز الاستقبال و إعادة الإدماج الموجودة في البلدان الأصلية أو بلدان العودة
أما فيما يخص العودة و إعادة الإدماج فقد تبنى القرارات التالية
أ - الحث على دراسة الممارسات و التشريعات الموجودة في الدول الأعضاء المرتبطة بعودة القاصرين غير المصحوبين المرتبطة باتفاقيات إعادة القبول، و ذلك للارتقاء بالممارسات القائمة
ب - بناء مناهج توصيات قبل العودة، و ذلك لتشجيع العودة الإرادية للقاصرين إلى بلدانهم الأصلية
ج - دعم جميع أشكال التعاون الملموس بين الدول الاعضاء، و كذا بين الدول الأعضاء والدول الأصلية و بين الدول الأعضاء و المنظمات الدولية و المنظمات غير الحكومية ، و ذلك قصد بناء شبكات إجرائية ترمي إلى تسهيل عودة القاصرين إلى بلدانهم الاصلية في إطار إجراء يأخذ بعين الاعتبار أهمية العودة في ظل شروط إنسانية مضمونة تحفظ الكرامة للقاصرين
د - تشجيع اللجوء إلى شبكات إجرائية لبناء علاقات مع السلطات في البلدان الأصل و المحافظة عليها، و ذلك لايجاد وسائل تيسر عودة القاصرين و إعادة إدماجهم في بلدانهم الأصلية أو بلدان العودة
هـ - تشجيع العمل على تفعيل آليات التعاون الخارجية بشكل منسجم، و ذلك لتمويل مشاريع في بلدان العالم الثالث تسهيلا لعودة القاصرين غير المصحوبين و إعادة إدماجهم في بلدانهم الأصلية
إعطاء الأسبقية في الدعم المالي للبرامج الخاصة بالقاصرين غير المصحوبين التي وضعها الصندوق الأوروبي للاجئين في مرحلة ما بين 2008 و 2013 في إطار البرنامج العام و البرنامج المحوري من أجل التعاون مع دول العالم الثالث في مجال الهجرة عموما و اللجوء بوجه خاص، و ذلك وفقا لما يلي
أ - مساعدة سلطات الدول الأصل أو دول العودة على إدارة العودة، و ذلك بإنشاء مراكز استقبال تستطيع التكفل بالقاصرين في حالة عدم التمكن من العثور على الأسرة تسهيلا لإعادة إدماجهم في محيطهم الاجتماعي و الثقافي مع ضمان مصلحتهم العليا
ب - مساعدة الأسر و الجماعات على إعادة إدماج القاصرين المنتمين إليهم
ج - تقديم إمكانيات التكوين و الدراسة للقاصرين
د - تقديم تقارير بخصوص تفعيل هذه الخلاصات في حدود منتصف 2012 و منتصف 2015 و اقتراح إعادة النظر فيها إذا بدا الأمر ضروريا أو اتخاذ إجراءات إضافية
إذن هذه هي أهم الخلاصات التي انتهى إليها مجلس الدول الأعضاء. و ما يلاحظ بشكل عام هو تبني قرار العودة و محاولة تقنين هذا القرار بربطه بالمصلحة العليا للطفل فدول الاتحاد الأوروبي تجهد في محاولة ايجاد حلول دائمة لهذا المشكل. حلول تتلاءم و مصالحها، و ذلك في إطار العمل على جميع المستويات القانونية منها و العملية، إن الحل الدائم لهذا المشكل لا يمكن أن يأتي إلا من داخل الدول المصدرة للهجرة، و ذلك في إطار تبني مشروع يتضافر فيه البعد الاقتصادي مع البعد الاجتماعي و البعد التعليمي و التربوي
بعض المراجع المعتمدة

رشيد البداوي 2008: هجرة القاصرين بين جدلية القانون و إشكالية الترحيل المنارة الإخبارية
http://oujda.portail.net/ar/ontent/view
Anafé. association nationale d assistance aux frontiére pour les étrangers la zone des enfants perdus mineurs isolés en zone d attente de Roissy .analyse de l Anafé .du 1 Janvier2004 au 30 septembre2004 http://www:ANAFE.ORG
Baba Naima2006: Mineurs marocains non accompagnés . Quelle realité pour le retour au Maghreb M.I.R.EM.EUI
Briot E 2004 Mineurs isolés etrangers en dangers.memoire de DESS.Droit de l homme .Droit humanitaire: sous direction de H. Gasson.Université d Ivray. Val d Essonne
HCR2004Trends in uncompanied children seeking asylum in industrialized countries2001 6 2003 Genéve
Marneff:E Brichaux:C 2002:Législation et réglementation:évolution de statuedes étrangers: la disparition des mineursnon accompagnés et de mineurs victimes de la taite des etres humains child focus . traduction Suzanne Tussaint.édition Debulpaep.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,209,974
- هجرة القاصرين: قراءة في المعاهدات و المواثيق الدولية (2)
- هجرة القاصرين : قراءة في المواثيق و المعاهدات الدولية
- الخطاب الإسلامي و تحديات العولمة (2)
- الخطاب الإسلامي و تحديات العولمة
- لحم يستباح
- حريق أينع
- أنا في جنة الخلد قصة قصيرة
- سقط القناع
- أبي و الشجرة قصة قصيرة
- رحل الربيع قصة قصيرة
- زغرودة- قصة قصيرة
- قصة قصيرة
- الصورة النمطية للمرأة المسلمة في الغرب


المزيد.....




- حقوق الانسان تطالب بتحسين الاوضاع الخدمية بمخيمات النازحين و ...
- كرة السلة توحد لاجئين من السودان وجنوب السودان في كنيسة بالق ...
- كرة السلة توحد لاجئين من السودان وجنوب السودان في كنيسة بالق ...
- اعتقال عراقي قتل ابنة عمه في ألمانيا
- اعتقال أشهر DJ عراقية على ذمة التحقيق في مقتل تارة فارس
- الأمم المتحدة: استمرار حرب اليمن يهدد بأسوأ مجاعة منذ 100 عا ...
- محكمة مصرية تقضي بإعدام 3 متشددين أدينوا بقتل رجال شرطة
- محكمة مصرية تقضي بإعدام 3 متشددين أدينوا بقتل رجال شرطة
- سوريا تشتكي للأمم المتحدة استخدام التحالف الدولي أسلحة محرمة ...
- الأمم المتحدة تدين مقتل وإصابة 35 مدنيا بقصف للتحالف في الحد ...


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ربيعة العربي - هجرة القاصرين : قراءة في المعاهدات و المواثيق الدولية(3)