أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درويش محمى - صبر اردوغان














المزيد.....

صبر اردوغان


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 3455 - 2011 / 8 / 13 - 00:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما الذي جرى خلف الابواب المغلقة من حديث بين السيد أحمد داود اوغلو وبشار الاسد, وايهما كان اكثر حزماً من الاخر, امر من الصعب معرفته اليوم, لكن الامر المؤكد, ان تصريحات اردوغان النارية ضد دمشق بين فترة واخرى, اصبحت مشكوكة في امرها, ولا نفاذ صبر الرجل من عدمه يحظى اليوم بالاهمية نفسها.
عقب مغادرة اوغلو دمشق, وفي اتصال هاتفي لاحد شهود العيان من حماة, المدينة التي رفع ابناؤها صور اردوغان طوال ايام الثورة السورية, قال الشاهد :"هل السيد اردوغان راض عن سحب بعض الدبابات فقط من داخل حماة وبقية الاسلحة شغالة?" وشاهد اخر من حمص, المدينة التي رفع ابناؤها العلم التركي جنبا الى جنب مع العلم السوري لاشهر طويلة وقاسية من عمر الثورة السورية, قال :" ان قتلى مدينة حمص اليوم, هم هدية من النظام السوري للسيد اردوغان وسفيره".
بعد ساعات فقط من مغادرة احمد داود اوغلو دمشق, سقط العشرات من الشباب السوري برصاص قوات الاسد, والخط الاحمر لاردوغان في حماة, اصبح بمرور الايام مجرد خط رمادي لا اكثر ولا اقل, اما زيارة سفيره لمدينة حماة, فهي لا تشبه بقية الزيارات للمدينة الجريحة, فقد خرج منها راضياً مرضياً على عكس السفيرين الاميركي والفرنسي, وحتى مواقف السيد اردوغان نفسه, فهي لا تشبه المواقف الهادئة والفعالة لخادم الحرمين الشريفين وأمير الكويت الشيخ صباح الاحمد, وملك البحرين الذين استدعوا سفرائهم من دمشق, تعبيرا عن رفضهم لالة القتل السورية.
ويبدو ان السيد اردوغان بصدد ارتكاب اكبر فشل في سياسته الخارجية, وفي كل الاحوال, فهو يكاد ان يفقد مصداقيته لدى الشعب السوري, وربما يكون قد فقدها.
خمسة اشهر يا رجل, خمسة اشهر من القتل والتدمير و»التشبيح« والتهجير والحصار, ونحن نسمع ضجيجا وجعجعة ولا نرى طحينا, واليوم تعطيه اسبوعين من جديد, اسبوعان للطاغية بشار الاسد و»شبيحته« كفرصة للاجهاز على الثورة السورية,"مو قليل اسبوعين?", فعلا صبرك صبر ايوب سيادة الرئيس اردوغان, وانا ولشدة غضبي اكاد ان افقد صبري, بل صبري بدأ ينفد, وكذلك ثقتي بتصريحاتك نفذت او تكاد ان تنفد, ونحن بانتظار نفاد صبرك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,216,257
- رشوة متأخرة يا...حبش
- ما لا يعرفه البعض
- السر...في تل ابيب
- جمعة صالح العلي
- يس...مستر بلير
- صديقي...علي فرزات
- رسالة اردوغان
- لو كنت مكانه
- حديث مندس
- لا ياستي ما حذرتي
- كل نوروز وسورية بخير
- علاقتي مع بثينة شعبان
- الشعب السوري ما بينذل
- راجعين ياهوى راجعين
- ياريتك يابيك لو ما عملتها
- للحفاظ على ماء الوجه
- السويد لا تزال بخير
- السيد على حق هذه المرة
- محنة أردوغان
- العراق والمحاصصة القومية


المزيد.....




- لأول مرة.. -5 أسعد كيلومترات على الأرض- في السعودية
- هل تجرؤ على تناول -جابادوغ- اليابانية بدلاً من -هوت دوغ-؟
- ملك الأردن يلغي زيارة إلى رومانيا -نصرة للقدس-
- وسط عالم مفرط التنافسية
- رومانيا تعد واشنطن بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس
- وسط عالم مفرط التنافسية
- رومانيا تعد واشنطن بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس
- شاهد: سحب السفينة النرويجية العالقة "فايكينغ سكاي" ...
- -تبنوا شجرة-.. مبادرة بيئية تستوطن المدينة الحمراء
- تهدئة في تعز.. السلطة المحلية تتسلم مقر قوات مدعومة إماراتيا ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درويش محمى - صبر اردوغان