أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الجوراني - مصنع الازمات العراقي














المزيد.....

مصنع الازمات العراقي


احمد الجوراني

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 6 - 19:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل ثلاث سنوات او اكثر جرى لقاء مع وزيرة البيئه اليابانيه في احدى الفضائيات العربيه حول واقع البيئه في اليابان,وسألت المقدمه ضيفتها عن المشاكل والازمات التي تعاني منها اليابان,فأجابت الوزيره ( نحن في اليابان كل مشكله اوازمه لدينا ينتج عنها اختراع ! مثلاً ارتفعت عندنا درجات الحراره فاخترعنا قميص مكيف له عدة فوائد منهامايخص البيئه وهو التقليل من استخدام المكيفات الهوائيه في الدوائرمما يساعد على الحد من التلوث وكذلك التقليل من استخدام الطاقه ).
هذه طريقة الزعماء اليابانيين في التعاطي مع الازمات اما في العراق فان الشعب يعاني ازمات ومشاكل عديده منها ماهو خدمي يتعلق بالكهرباء والماء والصحه والتعليم والخدمات البلديه ومنها ماهو اقتصادي معاشي يتعلق بالبطاله وتدني الوضع المعاشي للمواطن ومنها مايتعلق بدول الجوار وعلاقات العراق بها فهناك ازمات ترسيم حدود بريه وبحريه وازمة مياه ومنافذ بحريه مشتركه وابار نفطيه متداخله وكل هذا موروث من سياسات النظام السابق المجنونه وسياسات النظام الحالي المهمله واللااباليه،اما الازمات الاكثر خطوره فهي التي تنتج عن صراعات القوى السياسيه والتي يفترض بها تشخيص الازمات وايجاد الحلول لها وليس خلقها ،لقد اصبح السياسيون في العراق يديرون مصنعاً لانتاج الازمات من حيث يشعرون او لايشعرون،لقد بدأت الازمات مع بداية العمليه السياسيه مروراَ بقانون الانتخابات الذي تأخر بسببه اجرائها الى جلسة البرلمان المفتوحه وهي ازمه دستوريه اخرت تشكيل الحكومه لتتمخض بعدها عن حكومه مشوهة المعالم غير مكتمله وهي ازمه،مشروطه باتفاقية اربيل ومجلس عليه تحفظات هو مجلس السياسات الستراتيجيه وهذه ازمه اخرى ،والازمه الكبرى انها حكومة محاصصه استرضائيه مترهله بامتيازومن شدة ترهلها واسترضائها انطبق عليها المثل الذي يقول ( ايفصل الجاكيت على مود الدكمه ) .
الساسه في العراق هم من يصنعون الازمات بسبب صراعهم على السلطه والمناصب ويدخلون البلد في ازمات ولايعرفون كيف يخرجونه منها،واذا استطاعوا الخروج وتجاوز احداها لاسمح الله فهم يدعون ان ذلك هو انتصار للعمليه السياسيه ولانعرف على من انتصروا ؟ هل انتصروا على انفسهم ؟اليس هم من خلق هذه الازمات؟ من اجبرهم على تشكيل مثل هذه الحكومه هم غير مقتنعين بها؟ وما ذنب المواطن يتحمل تبعات صراعهم وتخبطهم السياسي واهمالهم ازماته الحقيقيه وهو من اوصلهم الى كراسي الحكم وقبة البرلمان اهذه هي المكافئة ؟ انها اسئله بحاجه الى اجابات من قبل من انتخبناهم.
ان السبب في كل مايمربه العراق من ازمات سياسيه مفتعله هوعدم وجود مشروع وطني عراقي وتغليب المصالح الفئويه والحزبيه والمذهبيه والقوميه على المصلحه الوطنيه،فلو تعرض العراق للكارثه التي تعرض لها اليابان في الاونه الاخيره وبوجود هؤلاء الساسه لما قامت له قائمه ولو بعد قرن من الزمان، لكن اليابان تجاوزت محنتها ووقفت على قدميها دون مساعدة احد ، ليس بسبب متانة اقتصادها ولا امتلاكها للتكنولوجيا العاليه ولكن بوجود ساسه متوافقين على حب اليابان وخدمته وليس نهبه .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,537,467
- المسالمون والمسلحون ازدواجية التعامل
- استغلال المنصب
- حمورابي لو ابو نؤاس
- المالكي ومهلة المئة يوم
- التوافق , الشراكه , التهميش
- حماة الوطن بحاجه الى حمايه
- استجداء العروبه
- الشعب سلعه
- فساد على مستوى عالي
- وزارة مصارحه لامصالحه
- ثلاث حواجز
- مشتركات الشعوب والحكام
- الحزب الشيوعي العراقي شباب متجدد
- استعلاء المسؤل على المواطن في العالم العربي
- اتهامات الشعوب الجاهزه


المزيد.....




- مع وجود العديد من أنواع الأقنعة المختلفة.. ما هو أفضل قناع ل ...
- بركان الغضب: قوات حفتر تحصل على إمدادات عسكرية (صورة)
- الصين تتحضر لإطلاق أول مسبار لها نحو المريخ
- الحوثيون: قتلى وجرحى بغارة للتحالف العربي شمال شرقي صنعاء
- بتقنية تايملابس.. مذنب - نيووايز- في سماء برلين
- تقرير: لبنان يلتفت نحو الصين بعد رفض الغرب والعرب مساعدته في ...
- -?نيويورك تايمز- تسحب مقالا عن اتهامات -أمنستي- للمغرب
- سد النهضة: صور فضائية تظهر ارتفاع منسوب مياه الخزان
- تونس الجوية: من التحليق في الأجواء إلى النزول إلى الهاوية
- يوم تضامني لاعتصام شباب القصرين أمام وزارة التكوين المهني وا ...


المزيد.....

- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الجوراني - مصنع الازمات العراقي