أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثامر الحاج امين - كزار حنتوش ... شكراً














المزيد.....

كزار حنتوش ... شكراً


ثامر الحاج امين

الحوار المتمدن-العدد: 3433 - 2011 / 7 / 21 - 09:26
المحور: الادب والفن
    


" كزار حنتوش ... شكراً "
ثامر الحاج امين
نعم .. اقولها من القلب وعالياً علو قامتك " كزار حنتوش .. شكراً " فقد أشعرتنا اننا كبار حقا بوفائنا واخلاصنا لذكراك ، ولم يزدنا تعب التحضير لمهرجانك الاّ نبلاً واصرارا على النجاح .
كزار .. شكراً ، لأنك جئت الينا بكوكبة رائعة من طيف الابداع العراقي لتنشد لذكراك القصائد والاغاني المضمخة بالمحبة ، مؤكدة انك باق في ضمير ثقافتنا .. شكراً لأنك اتيت الينا بقامة ابداعية عالية هو الدكتور "عبدالله ابراهيم " ليضع قبلات الامتنان والاعجاب والثناء على جبين اصدقائك الخلص الذين لم تمنع قلتهم من ايقاد شمعة الذكرى من جديد . شكراً لك .. لأنك اسقطت ورقة التوت عن عورات البعض الذين ملئوا ايامنا ضجيجا وتشدقاً بصداقتهم لك ، ولمّا حان موعد الوفاء اشترطوا علينا الدفع بالنقدي للمشاركة في احياء مهرجانك الكبير . شكراً ... فقد كشفت لنا زيف انتماء البعض لك وللثقافة ، فلم نرهم الاّ على موائد الغداء والعشاء يزاحمون ضيوفك ـ دون حياء وخجل ـ على الفوز بوجبة دسمة ومبكرة .
شكراً لك .. فمهرجانك الرابع كشف لنا ان البعض اتخذ من عنوانه ( الثقافي ) دكاناً متعهداً لإقامة الحفلات والمهرجانات بالدفع النقدي ، ولما رفضنا هذا العرض المخزي ، افرغ جوفه على قارعة الطريق وعلى مواقع النت ليشم المارة والقّراّء نتانة محتواه .
كزار ..شكراً ، فقد فضحت الكثير من الاسماء( الثقافية ) التي ظلت ومنذ زمن بعيد معلقة في برجها العاجي لكنها نزلت مهرولة حينما سمعت بمقدم الدكتور عبدالله إبراهيم حيث اتت لتتمسح بمقعده ، وليتها تعلمت من تواضعه وخلقه الرفيع كيف إن الكبار يزدادون شموخا ورفعة بالعطاء والتواضع .
كزارحنتوش .. شكرا فقد أتاح لنا غياب المسؤولين عن مهرجانك سماع فيروز التي ظل صوتها ينشر الفرح على وجوه الحاضرين طيلة ايام المهرجان ، وشكرا ... فانك اهديت لنا كوكبة من الشعراء الشعبيين ساندتنا ووقفت معنا طيلة ايام التحضير وايام المهرجان وكانت على درجة من الطيبة والتفاني في الوصول الى ماوصلنا اليه من نجاح ورضا. شكرا .. لأننا نلنا من ضيوف مهرجانك قبلات صادقة مازالت طرية على جباهنا المشرقة بالنقاء . شكرا لأنك كشفت لنا قوتنا وقدرتنا على النجاح في افشال كل محاولات المرضى وأصحاب العقد التي ارادت تخريب الاحتفاء بذكراك ، واذا كنت قد ناطحت لأجل الديوانية اوغاداً بقرون من طين فأننا سنقدم لأجلك ولأجل الديوانية المزيد من العطاء بالفعل الثقافي الخلاق .. لا بالثرثرة والمتاجرة بالعناوين نعم سنمضي بقافلة الثقافة في مدينتك صوب الابداع والتألق .
كزار حنتوش ...شكرا ، فقد منحتنا كل هذا الاصرار النبيل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,365,045,685
- الشعر في ثورة العشرين ... صور رائعة من البذل والفداء
- أشعار تؤرخ بشاعة الحصار
- شاكر السماوي في (نعم ... أنا يساري) : رحلة تأكيد الهوية
- ضمير معطل
- -ترابك هذاالمر ... حبيبي- قصائد مشتعلة بالاحتجاج والغضب
- عصر الثورات الحضارية
- حوار مع الشاعر والكاتب العراقي المغترب - كريم عبد - ماينقصنا ...
- نخبك ياظلام
- قراءة في كتاب - الشعر فاعلا اٍرهابياً -
- ثمة نور خلف ... - أبواب الليل -
- ضوء من التاريخ في رواية - بسمائيل -
- رواية -الحياة لحظة- في جلسة نقدية
- تعسف القوانين .. المادة (200) عقوبة الاعدام انموذجا
- الثقافة القانونية .. طريق للبناء الحضاري
- الشاعر - صلاح حسن -.. ينفض رماد مسلته
- - كلاب الآلهة - .. شهادة بيضاء عن حقبة سوداء
- -ملتقى الوركاء للثقافة والفنون-..خطوة فريدة
- هل يفعلها العراقيون.؟
- -جدل-...اشراقة على عالم الثقافة
- الجدار الثقافي في الديوانية .. يحتفي بالروائي-سلام ابراهيم-


المزيد.....




- -علاء الدين- يتفوق على -جون ويك- و-أفنجرز- ويتصدر إيرادات ال ...
- غادة عبد الرازق تكشف أمورا عن خلافها مع إلهام شاهين!
- حوّل بيته إلى متحف وأسس مرصداً.. سوريا تخسر الباحث الأزكي
- بنشماس يجرد خصمه اخشيشن من عضوية المكتب السياسي
- الصراع السياسي داخل البام يسقط الأمين العام الجهوي بفاس
- بيومي فؤاد: من الجميل ألا أضحك مفيد فوزي... وفيلم -ورد مسموم ...
- جزيرة -حرب النجوم - تعود لاستقبال السياح من جديد
- بالصور: 65 عاما على اكتشاف -مركب خوفو-
- قصة رسام الكاريكاتير الإيراني الذي أنقذته لوحاته
- -علاء الدين- يتصدر إيرادات السينما في أميركا


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ثامر الحاج امين - كزار حنتوش ... شكراً