أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - قاسم حسين صالح - ثقافة نفسية(34):حذار..حين تتعامل مع هؤلاء














المزيد.....

ثقافة نفسية(34):حذار..حين تتعامل مع هؤلاء


قاسم حسين صالح
(Qassim Hussein Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 3426 - 2011 / 7 / 14 - 11:38
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    



• ثقافة نفسية(34):

حذار.. حين تتعامل مع هؤلاء!


مع ان هنالك عشرات الاصناف من الناس، يصعب التعامل معهم لأنهم من ذوي الطباع الصعبة. واكيد ان جنابك صادفت بعضا منهم في حياتك ، وربما سببوا لك متاعب في ميادين السياسة والعمل والحياة الأسرية.ومع اننا قد نختلف في وجهات النظر بخصوص من هو الشخص الصعب ومن هو الهيّن، الا ان المجتمعات المتحضرة لديها اجماع في الرأي عن الناس الذين يتصفون بالصعوبة، حددوها بعشرة اصناف. ولكي نجنبك (دوخة الرأس وحرق الاعصاب) في التعامل مع هؤلاء.. اليك مسميات هذه الاصناف ودلالاتها التي تمكّنك من التشخيص، وتبعدك عن التورط معهم.
1. الشخص العدواني: ان طريقة العدواني في التعامل مع الآخرين هي الغضب والحدّه و(عشق) التحدي. وهو (يقفل) على تحقيق الانتصار على الاخر حتى بالباطل، لدرجة ان رفضه لفكرة يتفق الاخرون على انها صحيحة، يعده انتصارا!. وهو دائم التأهب للمواجهة، واشبه بـ (رينكو .. يده والمسدس! ).
2. المتهكّم: هذا يمتلك لسان سليط محشو بالتعليقات الوقحة والسخرية والتسفيه. وهو يعمد دائما" الى ان يضع المقابل في موقف الغبي والتصغير من قيمته .
3. الهائج بلا سبب مقنع: هذا النمط من الناس يتعامل معك بهدوء وبوجه سمح وكلام لطيف، وفجأة ينفجر ويهيج بسبب اشياء قد لا تمت بصلة الى الموقف الذي يجمعك به.
4. المتعالم الذي يدعي المعرفة: هذا النوع من الناس يدعي المعرفة الكاملة في اختصاصه والشاملة في امور الحياة العامة. ومشكلته ان ما يراه صوابا لا يمكن ان يكون خطئا حتى لو كان كذلك. وعند حدوث خطأ ما فأنه يحاول ان يظهر معرفته به حتى لو لم يكن على علم به. ويكثر هذا الصنف من الناس بين السياسيين والمثقفين بشكل خاص.
5. المغرور: الدافع السيكولوجي الذي يتحكم قسرا" بالمغرور هو الاستحواذ على انتباه الآخرين له واهتمامهم به. ومع ان المغرورين لا يستطيعون خداع جميع الناس الى الأبد، لكنهم يستطيعون خداع بعض الناس لمدة ما، ويستطيعون خداع الناس البسطاء لوقت اطول.
6. الامّعة: يسعى هذا الصنف الى ارضاء اناس آخرين تجنبا للمواجهة معهم. ومصيبة الامّعات انهم يقولون دائما" (نعم) دون التفكير بما يلزمون به انفسهم من اعمال. فهم يستجيبون لجميع الطلبات على حساب وقتهم، وعلى حساب التزاماتهم السابقة، ويحمّلون انفسهم ما لا طاقة لهم به من الالتزامات الى ان يضيعوا ما لأنفسهم عليهم من حق، وبذلك تصبح حياتهم نوعا" من المآسي.
7. المتردد: في اللحظة التي يجب أن يتخذ فيها القرار، يلجأ المتردد الى التسويف والمماطلة على أمل أن يتاح له خيار آخر. ومن المحزن بالنسبة لمعظم القرارات أنه قد تطرأ فكرة صغيرة جدا" في وقت متأخر جدا" من شأنها ان تجبر القرار على ان يتخذ بنفسه.
8. العدمي – اللامبالي: هو الشخص الذي تنطبق عليه المقولة الشعبية (اني شعليّ) فهو لا يشارك برأي أو عمل ولا يكترث بما حصل ويحصل وسيحصل.
9. الرافض: هذا هو النوع السلبي من الناس الرافض لكل فكرة وكل نشاط، شاغل نفسه بمعارك لا تنتهي وكل معاركه عقيمة ولا امل له بكسبها.
10. الشاكي الباكي: ان الشكاة من الناس تشعر دائما" بالبؤس، والشاكون يرون انفسهم محاطون بعالم ظالم، ولا احد يمنحهم ما يستحقون من تقدير . واحدى صعوبات التعامل معهم انك حين تقدم لهم النصائح والحلول الصحيحة تصبح صديقا غير مرغوب فيه.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,549,636
- البطالة أشد تأثيرا من الفساد والارهاب!
- السلطة والمثقف..هل سيلتقي الجبلان؟
- الفساد..حين لم يعد خزيا في العراق!
- ثقافة نفسية(33): العراقيون والاحتراق النفسي
- ثقافة نفسية (33): الحب ليس نوعا واحدا!
- ثقافة نفسية(32): القيلولة..اختراع عراقي!
- ثقافة نفسية(31):نظرية..في الفساد بالعراق
- ثقافة نفسية (30): الموت اختيارا..وفخري الدباغ
- ثقافة نفسية(29):الألوان والمزاج
- المثقف العراقي..وتضخّم الأنا
- ثقافة نفسية(28): الضحك يطيل العمر
- ثقافة نفسية(26): لماذا نحذّر من اليأس؟
- سيكولوجيا العلاقات العاطفية في الجامعات العراقية(دراسة ميدان ...
- ثقافة نفسية(24):تدمير الذات
- ثقافة نفسية(25): دردشة الأزواج عبر النت..خيانة؟
- ثقافة نفسية (23):الطلاق العاطفي
- ثقافة نفسية(22):من أنت..الشاكي الباكي..أم أبو الهول الصامت؟
- ثقافة نفسية(20) :عفريت الحب
- ثقافة نفسية(21): ما سرّ مزاجنا؟
- القيظ..وتوتر الأعصاب..وثلاث نصائح للعراقين


المزيد.....




- لماذا خططت -جماعة أمريكية مسلحة لاغتيال باراك أوباما-؟
- حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات
- ترامب يقرر عدم حضور مسؤولي إدارته حفل العشاء السنوي لمراسلي ...
- قطار زعيم كوريا الشمالية المصفح يعبر الحدود الروسية
- الثَّوْرَاتُ مُحَصَّنَةَ ضِدِّ السَّرِقَةِ
- سَيِّدِي زَيْنَ العَابِدِينِ .. التَّهْرِيجُ لَا يَلِيقُ بِم ...
- هل تزعجك إشعارات آيفون؟ نصيحة من رئيس آبل
- معارضون يتحدثون عن تزوير.. مصر توافق على التعديلات الدستورية ...
- كيم جونغ أون يبدأ رحلة قطار إلى روسيا لعقد أول لقاء له مع بو ...
- أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد تصدر بيراميدز جدول الدوري الم ...


المزيد.....

- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي
- القوة الشريرة دائمة الثبات - راينهارد هالر / أحمد القاسمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - قاسم حسين صالح - ثقافة نفسية(34):حذار..حين تتعامل مع هؤلاء