أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كريم الدهلكي - حسين بائع الشاي وتفجيرات الارهابيين في بعقوبه














المزيد.....

حسين بائع الشاي وتفجيرات الارهابيين في بعقوبه


كريم الدهلكي

الحوار المتمدن-العدد: 3422 - 2011 / 7 / 10 - 10:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حسين بائع الشاي وتفجيرات الارهابيين في بعقوبه

عادت الجماعات الارهابيه مره ثانيه وبدون واعز من الضمير تستهدف من تشاء بدون هدف وبدون
ادنى ضمير واخس الاعمال الجبانه تستهدف محلات الناس الامنيين اللذين
لاناقه لهم ولا جمل بهذه الصراعات السياسيه غير عيشتهم وعيشة اطفالهم
هم يكابدون الامرين في صراعهم في هذه الحياة المره القاسيه بتوفير لقمة
العيش الصعبه والتي اصبحت لقمة الخبز فيها مخمضه بدمائهم لكي تستمر
حياتهم وحياة ابنائهم ماذا عسانا ان نقول مره ومرات في اتون هذه المحرقه والتي تحرق الاخضر واليابس معا من اجل ماذا هذا الصراع
الدموي وماذا يستهدف انه يستهدف الامنيين يستهدف الناس الابرياء مالنا
ومالكم طرفي اللعبه يتمتعون بكل الامتيازات والحمايات لهم ولبيوتهم ونحن نحرق بهذه الساحه
ولا من مجيب ولا من مغيث وهاهو حسين شاب غض فتى رائع يعمل
بهمه ويكدح منذ ساعات الصباح الباكر لتهيئة ادوات عمل الشاي لزبائنه
متحملا حرارة الجو اللاهبه والاتربه والاوساخ ادواته وسلاح عمله
هو الشارع لم يتوفر له مكان في محل صغير او وظيفه صغيره يحلم بها
من اجل والديه المتعبيين واخوته لكي يوفر لهم لقمة العيش الرغيده
استهدف من قبل الارهابيين بدراجه ناريه مفخخه احالت ادوات عمله
واصابته شظيه غادره وسالت دمائه لان حسين في نظرهم
مسوول كبير في القاعده
او مسوول في الجماعات المسلحه
او مسوول في النظام السابق ولهذا حاول اجتثاثه بشظيه بدلا من اجتثاثه بقانون
اوممول للجماعات الارهابيه او الميليشيات المتطرفه من امواله الفائضه الفائضه جدا والتي تزيد عن حاجاته
او مسوول كبير في دولة المحاصصات
او مشمول بالترشيق الحكومي القادم000 لكل هذا استهدف حسين مره
ومر ات وسيتهدف المئات من ر فاق ومعية حسين بهذه الافعال
فياترى متى يوضع حد0 لهذه الاعمال المشينه والجبانه ومتى نومن لقمة
عيش بحياة هادئه مطمئنه للاه ولملايين العراقيين الابرياء متى !!!!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,861,867
- بعقوبه - الهويدر0000 غن0000 ثقافه
- الشعب يريد اصلاح السيكاير - النظام
- يهود العراق الطائف التي اظاعت في ظروف العتمه
- عمان وطيورنا المهاجره
- جنوب افريقيا 00 انشودة الفجر الاسر
- مساء من الجلنار في بعقوبه والتي تعانق الفرح بها مع الشيوعيين
- دم قليل
- ورود الجنائن
- تتهاوي احجار الدومينو العربيه
- جوهانسبرغ - بغداد 00000 روى وتشابه
- العراقيه مشروع وطني ! ام تجمع ظرف ام صدفه
- وداعا رفيقنا وصديقنا وعزيزنا محي الدين زنكنه
- بين الجسرين - 14 تموز - بعقوبه
- اتحاد الادباء ومطالب العرب
- برتقال بعقوبه يتلئلء من جديد
- الوعي واللاوعي في الانتخابات العراقيه نموذجا
- الشباب ودروس من ذاكرة 8 شباط الاسود
- المال العام بين الافتراس وهيبة المحافظه عليه
- نصب وتماثيل
- هكذا هي الديمقراطيه


المزيد.....




- البيت الأبيض يستبعد تركيا من برنامج إف 35 بسبب صفقة إس 400 م ...
- نيجيريا تضاعف آلام تونس وتخطف المركز الثالث في كأس الأمم الأ ...
- شاهد: عروض بهلوانية على حبال "معلّقة" تبهر الجمهور ...
- لافروف: العسكريون الروس يتواجدون في سوريا بموجب اتفاقيات غير ...
- تقرير أممي: هناك 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المنا ...
- الكونغرس الأمريكي يرفض صفقات بيع أسلحة للسعودية
- ألمانيا: لا يمكن تحقيق سلام دائم في أوروبا إلا بالتعاون مع ر ...
- لافروف يعرب عن قلق روسيا من الوضع في منطقة الخليج
- بعد 20 عاما.. -الحمض النووي- يبرئ مدانا بجريمة قتل
- المغرب.. ترقب صدور الحكم في مقتل السائحتين الاسكندينافيتين


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كريم الدهلكي - حسين بائع الشاي وتفجيرات الارهابيين في بعقوبه