أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي عجيل منهل - جريمة فى الخليج- البدون - فى الكويت















المزيد.....

جريمة فى الخليج- البدون - فى الكويت


علي عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 3396 - 2011 / 6 / 14 - 23:35
المحور: حقوق الانسان
    


التاريخ السياسى الكويتى
لا بد من الرجوع الى - التاريخ السياسي للكويت،-وبنظرة موضوعية يمكن القول ان عمر الكويت الحديث كمنطقة مأهولة بالسكان عن مئتي عام، وعمرها ككيان سياسي عن المئة عام تقريباً، حيث يتشكل الشعب الكويتي من خليط من أعراق مختلفة نزحت إلى هذه المنطقة من المناطق المجاورة في الجزيرة العربية والعراق وإيران والشام وبعض الأقليات من مناطق أخرى. أما - فئة عديمي الجنسية - أو ما اصطلح عرفاً على تسميتهم بـ --البدون- ، فهم فئة لا يمكن فصلها عن النسيج الاجتماعي لسكان الكويت كونهم ينتمون إلى الأعراق -نفسها التي جاء منها غالبية المواطنين.
البدون
وأكثرية «البدون» هم من أبناء البادية الرحل من قبائل المناطق الواقعة بين شمال الجزيرة العربية وجنوب العراق وتحديداً الذين استقر بهم المقام في الكويت بعد ظهور الحدود السياسية بين دول المنطقة، تضاف إليهم أعداد من النازحين من الشاطئ الشرقي للخليج من عرب وعجم بلاد إيران.- ن وقد بدأت هذه الفئة بالظهور عام 1959 عندما صدر قانون الجنسية للمرة الأولى في الكويت، وبرزت إلى السطح بشكل واضح بعد استقلال الكويت عام 1961، حيث لم يعالج المشرع القانوني أمر من طالب بالجنسية الكويتية بعد هذا التاريخ إلى أن تفاقم عددهم ليقدر ما بين 220 ألف نسمة إلى 250 ألف نسمة قبل الغزو العراقي للكويت 1990 (وهو رقم يزيد عن ثلث تعداد الكويتيين في ذلك الوقت)
جمعه الغضب الموافق 2011/2/18

قامت مجموعه من البدون بتظاهره سلميه وقامت القوات الخاصه بمهاجمتهم بخراطيم المياه والرصاص المطاطي وفي اليوم التالي اشتعلت الاحتجاجات في كل من مدينة الصليبيه حيث تم تطويقها ونشر القوات الخاصة وكان فيه عدد من المصابين وتم منع العديد منهم من الذهاب الي المستشفي ومن - مطالب البدون - هي السماح لهم بالزواج حيث ان الحكومه لاتستخرج لهم عقود زواج ولا اثباتات رسميه ولا شهادات ميلاد ولا حتى شهادات وفاة
وتجمع مئات المحتجين في منطقة "الصليبية" شمالي العاصمة الكويتية، للمطالبة بحقهم في الحصول على الجنسية، وكذلك للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الذي ألقت قوات الأمن القبض عليهم خلال المسيرة الاحتجاجية التي نظمها "البدون
قام كثير من الشباب من فئة الكويتيون البدون باعتصام للمطالبة بأحقيتهم بالجنسية الكويتية والمطالبة بتحقيق العدل والمساواة لهم ومنحهم الحقوق الإنسانية كمثل إصدار شهادة ميلاد وشهادة وفاة وحرية التنقل من خلال صرف جوازات السفر والسماح لهم بالعمل الحر الشريف. فقد إعتصم عدة آلاف من الشباب الكويتيون البدون باعتصام سلمي وكان ذلك يوم الجمعة الموافق 18 فبراير 2011 وعلى مدى ثلاثة أيام في منطقة الجهراء والصليبية ومنطقة الأحمدي وقد تم منع المعتصمون بالغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه وقد تدخلت الشرطة والقوات الخاصة بتفريق المعتصمين. هذا وقد تم تعليق عمليات الاعتصام على وعد من الوزراء ونواب مجلس الأمه بحل المشكلة .
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الكويتية،- إن قوات الأمن طلبت من المتظاهرين التوقف عن تنظيم الاحتجاجات واللجوء إلى تقديم مطالبهم عبر القنوات الشرعية.
وأشار المتحدث الكويتي إلى أن المتظاهرين قاموا بمهاجمة قوات الشرطة أثناء محاولتها تفريق الاحتجاجات، ومنعوهم من إلقاء القبض على عدد من المخالفين، وأضاف أن قوات الأمن لجأت إلى استخدام قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين تراوح عددهم بين 200 و400 متظاهر.
وكانت اشتباكات قد وقعت- بين عشرات المحتجين وقوات الأمن الكويتية، أثناء مظاهرة احتجاجية شارك فيها ما يزيد على ألف شخص من "البدون"، الذين يطالبون السلطات بالاعتراف بحقوقهم، ومنها الحق في الحصول على جنسية

قامت منظمة هيومان رايتس على لسان نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جو ستورك

برفض المزاعم التي ذكرها الدكتور محمد العفاسي بوصفهم "سكان غير شرعيين" يلتمسون الحصول على الجنسية الكويتية. لكن الكثير من الأسر "البدون" تعيش في الكويت منذ أجيال، منذ تأسيس دولة الكويت، لكنهم أخفقوا في التقدم بطلب الجنسية في الوقت المناسب والآن لا يمكنهم تقديم طلبهم بالجنسية أمام المحاكم لأن قانون الجنسية لعام 1959 يحظر المراجعة القضائية لهذه. وتُصنف الكويت الآن "البدون" على أنهم سكان لا يتمتعون بالوضع القانوني.
- قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير جديد،-، إن الكويت لم تحرز تقدماً،- ورغم تعهداتها منذ عقود، بحل قضية "البدون" الذين يعيشون في الدولة الخليجية دون الحصول على جنسية أو هوية.
وذكرت المنظمة الحقوقية، ومقرها نيويورك، في تقريرها المؤلف من 63 صفحة بعنوان-- "سجناء الماضي: البدون في الكويت وعبء العيش دون جنسية"-- أن أكثر من 106 ألف شخص من "البدون" في الدولة الخليجية التي تعتبر واحدة-- من أغنى دول العالم،-- يعيشون على هامش المجتمع دون حماية ومحرومين من حقوق مهمة في مجال التعليم وفرص العمل.
وتعتبر الحكومة الكويتية "البدون" على أنهم "مقيمون بصورة غير مشروعة"، وترفض تزويدهم بالوثائق الضرورية مثل شهادات الميلاد والزواج والوفاة"، على ما أورد التقرير الذي صدر قبيل لقاء المنظمة مع جهات كويتية مختصة لفتت إلى شمول "البدون" بنظام خدمات اجتماعية واقتصادية تشمل توفير الرعاية الصحية مجاناً، جرى تطبيقه مؤخراً.
وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة الحقوقية: "مثل باقي العالم العربي، مل البدون وهم يطالبون بالإصلاحات التي كان على الحكومة أن تعلنها قبل أعوام عديدة. ردت الحكومة على التظاهرات السلمية بوعود بالإصلاح، لكن عليها أن تفعل المزيد وأن تتعامل مع طلباتهم بالجنسية
ووعدت الحكومة الكويتية في أعقاب المظاهرات بمنح البدون تقديمات جديدة بما في ذلك وثائق الولادة الزواج والوفاة إضافة إلى التعليم المجاني والتوظيف في القطاع العام
وقالت المنظمة في هذا السياق: "إذا احترمت الحكومة هذه التعهدات فان ذلك سيكون ايجابيا ... إلا إن جذور القضية الأساسية بقيت كما هي، إي الحصول على الجنسية".
وذكر التقرير الذي يستند إلى مقابلات مع أشخاص من البدون ومع محامين وناشطين، إن عددا كبيرا من البدون ما يزالون --"في موقع ضعف،- من دون حماية، ويعيشون في ظل الفقر" في هذه الدولة النفطية الغنية.
ان جريمة- البدون- فى الكويت امر محير فهم خدموا البلاد وعمل الكثير منهم فى سلك الشرطة والجيش وولد الكثير منهم فى هذه البلاد- وهم بحاجة ماس للجنسية وجواز السفر وشهادة الميلاد للتمتع بحق العمل والحياة-ولكن السلطات تعاملهم على اساس - فئة اجنبية مجردين من الحصول على خدمات الدولة المدنية اننا نتمنى حل هذة المشكلة الانسانية التى تعنى الالاف من سكان الكويت






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,922,875
- الرجل يختار ملابس المرأة الداخلية- وسلطات السعودية - تحقق في ...
- احالة ملف سوريا النووى على مجلس الامن- لعدم امتثالها لضمانات ...
- وثيقة جديدة عن مذبحة الفرهود العراقي
- خطف المفكر القومى-- شبلى العيسمى --من لبنان عمل من اعمال الا ...
- الحكومة العراقية ،- تقوم بعمل ارعن --اخبرت السفارة الأميركية ...
- الاحزاب الشيوعية في العالم تعلن تضامنها مع الحكم السورى - ضد ...
- عصر القناصة -والمسيرات --وجريمة مخيم اليرموك فى دمشق ---- وا ...
- ايمان العبيدى-- التى كشفت وجه نظام القذافى الحقيقى --- فى طر ...
- دعا الشيخ الأمريكي صهيب ويب - خريج الازهر - مطربات البوب -- ...
- قطر - تطرد الليبية - ايمان العبيدى- التى اغتصبها كتائب القذا ...
- مرجعية النجف - تترك أمر- التمديد للقوات الامريكية - لممثلى ا ...
- شارع الموت السريع فى بغداد - شارع محمد القاسم -- وبحرالظلمات ...
- أيُّ خلافة هي التي يتحدثون عنها؟ -- مقال مهم - سحب - بعد نشر ...
- على اللامى- ركب مركبا خشنا-- وتولى مدير- ادارة المساءلة والع ...
- مقتدى الصدر - يدوس العلم الامريكى فى مسيرته السلمية - وطارق ...
- تركيا-- تقتر- - وتقنن - المياه فى دجلة - والفرات - -وأرتفاع ...
- الصدر- يدعو مجالس المحافظات للتصويت - على منع دخول القوات ال ...
- قانون - حرية التعبير- والرأي- و-- التظاهر السلمي - ومفهوم ال ...
- حسن الخراط 1875---1925 -احد قادة الثورة السورية الكبرى - ضد ...
- سجناء نقرة السلمان- لماذا لم يتم تكريمهم ؟ والاعتراف بنضالهم ...


المزيد.....




- المبعوث الأمريكي للأمم المتحدة: سياستنا تهدف للتفاوض مع إيرا ...
- سفير إيران في الأمم المتحدة يرد على العقوبات الأمريكية الجدي ...
- مندوب إيران لدى الأمم المتحدة: لا يمكن قبول الحوار مع واشنطن ...
- الأمم المتحدة: راتب ميسي ضعف رواتب 1693 لاعبة
- عقيلة صالح يجتمع مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليب ...
- اعتقال قيادي داعشي بحوزته وثائق وأسلحة شمالي العراق
- إثيوبيا.. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب واعتقال آخرين
- الأمم المتحدة تدعو لحل مشكلة 29 ألف طفل من عناصر -داعش- الأج ...
- الأمم المتحدة تقدم ميسي -مثالا- للتمييز بين الجنسين
- "صفقة القرن" منفصلة عن الواقع


المزيد.....

- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي عجيل منهل - جريمة فى الخليج- البدون - فى الكويت