أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حمادي بلخشين - حوار مع بيانو 2














المزيد.....

حوار مع بيانو 2


حمادي بلخشين

الحوار المتمدن-العدد: 3392 - 2011 / 6 / 10 - 09:46
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



حوار مع بيانو

السؤال الثاني الذي توجّه به الشاب الدي سمى نفسه بيانو الى الموقع السلفي ثم اهمل الجواب عنه من قبل اصحاب الموقع المتخلف بحجة أن البيانو اسم آلة محرمة!!! هو :
قال صلى الله عليه وسلم لابن عباس " واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف "
يفيد هذا الشطر من الحديث
أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك

ان ما كتبه لك من رزق سيأتيك( بعد السعي و الأخذ بالأسباب) .. وهذا يبعث في قلب المسلم التعفف عن طلب المال فلا يريق ماء وجهه للحصول عليه، لإعتقاده بانه سيحصل عليه بشرف و كرامة.
أما الشطر الثاني
ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف "
فيعلم المسلمين عدم الخشية من اعداء الله، لأجل ذلك كان الصحابة لا يبالون اوقعوا على الموت او وقع الموت عليهم فقد كان الواحد منهم يقول" اذا كان الله قد كتب علي الموت في السبعين فلن اموت في الأربعين" لأجل ذلك قيل" نعم الحارس الأجل". وقد انشد علي في هذا الشأن اي يوميّ من الموت أفرّ ــ يوم قدر أو يوم لا قدر
فاذا لم يقدر فلا ارهبه و من المقدور لا ينجو الحذر.
فالحديث هنا عزيزي الهارب الي الأمام يتحدث عما سينال الإنسان في حياته الدنيا من منافع أو بلاوي.

إذا كان الله قدّر على كل كائن مصيره سواءً في الجنة أو في النار ، فهل هذا ينتفي مع العدالة الإلهية ؟ فما قيمة العمل إذا كان مصيرك محتوم ؟ وكيف يتم بعث الرسل للهداية ، وقد تم تحديد أهل النار وأهل الجنة ؟!

الجواب:
لا بد انك تعني احاديث كثيرة تثبت الجبرية و تنفي حرية الإنسان في اختيار اعنماله من قبيل
".. وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها).
فهذه الأحاديث تثير ريبة الكثيرين، لأجل ذلك غضب الفاروق حين سمع ابا هريرة يرويها فزجره و قيل خفقه بالدرة لأن هذه الأحاديث المسمومة توحي بان الله ــ سبحانه و تعالى عما يقولون علوا كبيرا ـ قد جعل لكرامته اناسا و لنقمته اناسا لا على اساس التقوى ((ان اكرمكم عند الله اتقاكم بل على اساس التقدير السابق)) أو على اساس العمل (( ان الأبرار لفي نعيم و ان الفجار لفي جحيم)). بل على اساس التقدير السابق. هكذا دون مراعاة أعمال الإنسان.. وقد زاد البخاري الطين بلة حين جعل افعال العباد مخلوقة اي ان الذي يقوم بها ليس الإنسان بل الله سبحانه و تعالي !!!!!!!!!!!!! الخلاصة البخارية السلفية هي الآتي: ان الله قد حتّم الأعمال ثم قام بها هو نفسه !!! ( حتى الزاني وهو يتحرك اثناء فسقه ادخالا و اخراجا ليس هو من يتحرك بل هو الله ــ و العياذ بالله ــ.... ارايت اخي حماقة السلفية الغبية التي نسبت الي الله ما لم نزهه عنه عبدة الأصنام الجاهلية ؟!! وقد ختم البخارى اعمال المسلم بطابع الجبرية و بصفة نهائية حين اورد في صحيحه ( لا يدخل احدكم الجنة عمله) فرسّخ في اذهان المسلمين العقيدة الجبرية التي اسسها معاوية حين اخبر اصحابه بان كل موبقاته قد اكره عليها لأن الله كتبها عليه ! قلت فرسخ البخاري في اذهان المسلمين عقيدة ان التقدير الإلهي هو الذي يدخل المرء الجنة لا عمله فتبنت الأمة العقيدة الجبرية التي ثبتتهم ربما الي الأبد تحت مطرقة الحاكم الظالم الذي هو من جملة ما كتب على المسلمين تحمّله بصبر!!
اخي العزيز ما اورده البخاري ينفي العدل عن الله لجل ذلك لا بد لكل مفكر مسلم ان يجهر بالحق و أن يختار بين كتاب الله أو كتاب البخاري لأن احاديث البخاري قد دفعت ابناء المسلمين لأختيار طريق الألحاد حين راوا البخاري يوصى المسلمين بطاعة الحاكم المجرم و يثبت الجبرية و فواجع أخر.
تحياتي اخي
يا صاحب البيانو الشجي

رد البيانو معلقا :
حمادي بلخشين
كم أنت رائع ياصديقي وكم تطربني عندما تقول ايها البيانو الشجي
إن ماجاوبته على الأسئلة اعلاه لم يجاوب عليها أي سلفي حاط كيلو دهن عود على لحيته الفوشيه
يااه لاتعلم مدى جاذبية اقناعك ، وفلسفتك سريعة الإستساغه ..
ف والله إني اقدّر بحثك ، واقدّر مدى ماتعبته من أجل ان تجلب لي الإجابة الرائعة المقنعة
وماتخطه اناملك الخُرافية.

يتبع





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,461,508
- حوار مع بيانو 1
- اردغان أو فيفي عبده تركيا يطاول السماء بمؤخرته الإخوانية الع ...
- عن موت بن لادن
- عن العداء المستحكم بين السنة و الشيعة قصة بالمناسبة
- بشرى قصة قصيرة
- رجم قصة قصيرة
- لا رجم في الإسلام
- دناءة قصة قصيرة
- ركاكة قصة قصيرة
- جفاء قصة قصيرة
- تفكيك قصة قصيرة
- لا لإعادة علاقة مصر بايران
- أوراق 1 كتابات ساخرة
- للقرضاوي أقول: لو كنت رجلا فقل لبشّار و محمّد السادس ارحلا ا ...
- أبشع ما قد يمكن لأمرأة أن تتعرض اليه عبر كل العصور قصة بالم ...
- عن الثورة العربية المدهشة... ميتة قصة بالمناسبة
- خسارة قصة قصيرة
- تشكيلة ( قصة قصيرة)
- همسة لزينب رشيد
- عن الدون كيشوت السلفي (قصة)


المزيد.....




- جنود إسرائيليون يطلقون النار على فلسطيني معصوب العينين حاول ...
- جنود إسرائيليون يطلقون النار على فلسطيني معصوب العينين حاول ...
- بلجيكا: الشرطة تداهم مقري أنترلخت واتحاد الكرة للتحقيق في عم ...
- حكومة اسكتلندا تطالب باستفتاء ثان للانفصال عن المملكة إذ تم ...
- بلجيكا: الشرطة تداهم مقري أنترلخت واتحاد الكرة للتحقيق في عم ...
- حكومة اسكتلندا تطالب باستفتاء ثان للانفصال عن المملكة إذ تم ...
- جاسوس أم بطل قومي.. وثائقي جديد عن حقيقة أشرف مروان؟
- بعد غارات روسية.. انفجار مجهول المصدر يسقط عشرات الضحايا بشم ...
- صحيفة إسرائيلية: السيسي يحشد الدعم العربي لصفقة السلام الأمي ...
- حبس 5 مليارديرات مقربين من بوتفليقة ودور إقليمي منشود من الع ...


المزيد.....

- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حمادي بلخشين - حوار مع بيانو 2