أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حمادي بلخشين - حوار مع بيانو 1















المزيد.....

حوار مع بيانو 1


حمادي بلخشين

الحوار المتمدن-العدد: 3391 - 2011 / 6 / 9 - 14:29
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الى احد المواقع السلفية المقززة كتب احد الشباب سائلا :

السلام على من اتبع الهدى ..
بعد تفكير عميق .. فكرت بأني اكتب هذا الموضوع في السياسة والفكر .. لعلّي اجد حلاً لهذه الاسئلة
بما إني كتبت هذه الاسئلة في موقع كنت احسبه ضخم وثري بالمعلومات ومنهاا المعلومات الإسلامية ولكن تم حذف موضوعي !!ّ
اتعلمون مالسبب ؟؟
السبب اسم معرّفي .. لأن البيانو آلة موسيقية محرمة هذا ماقاله شيخنا الفاضل والشيخ الفاضل الآخر يقول لي أنت ملحد !!
عندما ارسل لي رسالة خاصة ولايمكنني الا المشاهدة فقط ولايمكنني الرد عليها لإني banned ، لا اعلم مالسبب الحقيقي ورا الطرد
لااعلم .. تفكير هؤلاء ، فـ بدلاً من ان يأتوني بـ اخلاق محمد صلى الله عليه وسلم القدوه صاروا يكرّهونك في الدين والأخلاق والقيم الإسلامية
فـ التسجيل في موقعهم المنحط .. جاء بعد طلبات وحب خشوم ومرمطه، كان سبب تسجيلي فيه لإنتشال بعض البرامج الجيدة وللأقسام الثانية كـ الأدبية منها، لم افكر اني سأكتب في القسم الإسلامي، ولكن بعد ماوجدت اقلاماً جميله توقعت أن اجد الترحاب والإجابة على اسئلتي التي طالما علقت في ذهني ..


فكان رد الموقع السلفي السخيف على ذلك الشاب كالاتي ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله محمد ابن عبدالله عليه افضل الصلاة وأتم التسليم أما بعد
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة ) رواه البخاري
أخي سبب حذفنا لهذا الموضوع ليس لأننا لانعرف الإجابات ولكن كيف تسأل سؤال إسلامي واسم المستخدم بيانو والبيانو آلة موسيقية محرمة شرعاً ولانرحب بك مرة أخرى إلا بااسم جميل ودارج ومعروف أو لقب لأحد الصحابة أو شي من هذا القبيل واذا اردت ذلك ارسل لي رسالة خاصة ليكون ارسالك للرسالة يوم الأثنين
والسلام عليكم ورحمة من الله وبركاتة



وقد رد عليه و من نفس الموقع سلفي غبي آخر آخر:

أنت في بداية الإلحاد يابنى ومانفع الإجابة عليها اذا اردت الالتزام بالدين سنفتح لك ابوابنا اما الاسئلة التى لاتسمن ولاتغنى عن جوع لانريدها ولكن اذا اردت ان نتوسط لك عند الادارة فلا مانع بشرط ان تلتزم بالاخلاق الدينية واذا أردت ان اتحدث مع هيثم فلابأس بذلك بريدى موجود في صفحتي الشخصية نسأل الله لنا ولك الهداية

كان رد الشاب :

والله لا اعلم مادخل اسئلتي في الإلحـااااد ..

وبالنسبة للأفاضل لم اتوقع حركه منهم مثل هذه الحركه ، وأول مره يمّر علي مثل هذا الموقف السخيف ، فلم اكن مخطئاً اصلاً ، فعلى ماذا تم طردي ؟ لاااعلم

و قد ردت عليه قارءة و منموقع آخر

ههههه تركوا الإجابة على الأسئلة بسبب اسم المعرف !
عذر البليد مسح السبورة

أنت شخص ذكي متسائل .. وأي منظومة مغلقة ثابتة لا تحتمل الأذكياء
هي تحتاج سمعا وطاعة فقط
وهذه حالة الأديان التي مضى على تأسيسها زمن
تتوهج الأديان في البداية وتخلق انتصارات وجماعات جديدة قوية
ثم يأتي من بعدهم خلف يضيعوا الصلوات ويتبعوا الشهوات
والصحيح أنهم أضاعوا الخارطة وتمسكوا بترديد ثرثرة وطقوس قديمة لا تنتمي إلى زمنهم المعرفي

رد البيانو السائل
كنتُ مثلك أسأل أسئلة بسيطة وأفاجأ بردود الفعل المتوترة
لكنني علمتُ لاحقا ان أصحاب الديانات يدركون أن هذه الأسئلة تدق مسمارا في نعش المنظومة الدينية المهترئة أساسا بالتقادم
فيخافون منها ويتحاشونها

إن لم ترد تجربة ترك الدين .. وهي مغامرة لا يراها الكثيرون مغرية
يمكنك فقط وضعه على الرف
ترجع إليه متى أحببت في لحظات عاطفية لتغني له "ورجعتُ ما أحلى الرجوع إليه"
وحينما يضيق بخياراتك ويسفه عقلك تتركه على الرف وتمضي في شؤونك
قارئة اسمها وودو كتبت:
في الأديان لا يوجد حقيقة مطلقة بل قناعة مطلقة.


وقد توليت شخصيا مهمة الرد كاتبا
تحية طيبة و بعد
ساتولى بكل سرور الإجابة عن اسئلتك
في انتظار ذلك اعزف على البيانو بقدر ما شئت فالموسيقى ليست حراما
وقد كانت بعض مستشفيات الأندلس تسمع مرضاها الموسيقى الهادئة اما السلفيون ـ قطع الله دابرهم ـ فلا يفقهون حديثا.
ـــ رد علي البيانو ( وقد اتخذ اسم هارب الى الأمام):
سأهرب .. سأهرب وأمتطي جواد الوسوسه لـ ألقي به في أقرب بئر .. واستريح على كرسي مصنوع من الخشب الروماني .. وأعزف لك السيمفوانية رقم 40 لـ موزارت
ب انتظارك استاذ بلخشين

جوابي عن السؤال الأول
ايها البيانو الشجي
تحية طيبة و بعد
كان سؤالك الأول هكذا
عمّار ابن ياسر من أهل الجنة لقول الرسول صلى الله عليه وسلم لعمار: «إنّك من أهل الجنّة» ..ّ
قُتل في معركة ( صفيّن ) وكان من جيش عليّ رضي الله عنه .. وقاتله مُسلم ؟؟
والحديث يقول ( اذا تقاتل مسلمان القاتل والمقتول في النار))..!!
الصحابة منقسمون على الجيش .. جيش علي وجيش معاوية
علماً أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر عمّار بأنه ، سوف تقتله الفئة الباغية ؟! ، علماً ايضاً بأن الفئة الباغية منهم معاوية الصحابي وعائشة أم المؤمنين !!

اريد تفسيراً فقط .. كيف - لأجل - السبب
وهذا جوابي:
حديث اذا تقاتل مسلمان القاتل و المقتول في النار يخص مسلمين ــ محششّين أو مجرمين ــ تقاتلا على الدنيا... فكل منهما كان يريد قتل صاحبه.. فالقتيل يدخل النار لأنه كان ينوى قاتل قاتله الذي كن اشطر منه!.. أقول هذا دفعا لأي تشابه بين قتال عمّار و قاتله الذى أرداه، و بين قتال المسلميين المحششين او المجرمين... فعمار بن ياسر كان يقاتل في سبيل الله و في سبيل الحفاظ على وحدة المسلمين كما كان يقاتل في سبيل القضاء على جيش معاوية الذي اراد بالأمة تمزيقا ووهنا و تفرقة و ذهاب ريح و بصحابة المصطفى قتلا و ذبحا و بدين الإسلام شرّا و بيلا.. فليس هناك اذا أيّ وجه للمقارنة بين قتال مسلمين محشّشين او مجرمين على الدنيا و بين قتال عمار (الذي كان من اجل نصرة الحق ) قاتله المجرم الماجور الذي غره معاوية بحفنة من ذهب.
ايها البيانو الشجيّ
ليكن في علمك ان صحابة رسول هم المهاجرون و الأنصار و بس.. هذا هو تعريف الصحابة زمن رسول الله . أما معاوية فليس صحابيا بل طليقا من الطلقاء . فالصحابي يا استاذ هو من كثرت صحبته للنبي و معاوية لم يكن كذلك.. فالمدرسة السلفية هي التي عرّفت الصحابة بانه كل من رأى النبي أو قال له حيا الله"(1) وهذا التعريف يخصها هي و لا يلزم اي مسلم يحترم صحابة النبي الذين هم اشرف الخلائق بعد الأنبياء و الذين هم و بشهادة الخالق (( خير امة اخرجت للناس))، و في هذا التعريف السلفي الغبيّ للصحابة ظلم كبير لهم .
فكلمة صحابة اخترعها معاوية.. ففي عهد معاوية و علي كانت تستعمل كلمتي "مهاجرون و انصار" للإشارة الي اصحاب المصطفى.. و بما ان معاوية ليس مهاجرا ولا انصاريا، فقد جاء بكلمة صحابة التي تجمع كل من هب و دب كي يضفي على اتباعه قدسية من اختلط بالنبي " ثم ليقول لعلي طيب انت معك صحابة و انا معي صحابة ما فيش حد افضل من حدّ !!!"(2)
فالصحابة لم يكونوا اذا و كما اشرت منقسمين بين جيش معاوية و جيش علي. بل كانوا كلهم في صف عليّ.
أما طلحة والزبير و عائشة فقد خرجوا للإصلاح بين الطرفين المتقاتلين ولم يكونوا طرفا في النزاع فقد كانوا ازهد و اورع خلق الله..و قد وقع بين جيش علي و من صحب طلحة و الزبير و عائشة اشتباك بسيط( معركة الجمل) بسبب تعرض الجماعتين الي هجوم من قبل جماعة بن سبأ و من يقف وراءهم من الأمويين و على راسهم مروان بن الحكم، فقد ساء هؤلاء اتفاق علي مع طلحة و الزبير وعائشة على التعاون مستقبلا لأصلاح ما بين على و معاوية. فقاموا ـ بن سبأ و اعوان مروان بن الحكم ـ بالهجوم على معسكر علة و طلحة و من معه ليعتقد المعسكران انهما تعرضا للغدر فينشب بينهما القتال.. و الدليل على أن ما وقع كان مناوشة سريعة ان حوادث الجمل قد انحصرت في اشتباك واحد على خلاف معارك صفين الطويلة.
تحياتي
يتبع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) و (2) الجملتان مقتبستان عن الدكتور على الوردي.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,101,869
- اردغان أو فيفي عبده تركيا يطاول السماء بمؤخرته الإخوانية الع ...
- عن موت بن لادن
- عن العداء المستحكم بين السنة و الشيعة قصة بالمناسبة
- بشرى قصة قصيرة
- رجم قصة قصيرة
- لا رجم في الإسلام
- دناءة قصة قصيرة
- ركاكة قصة قصيرة
- جفاء قصة قصيرة
- تفكيك قصة قصيرة
- لا لإعادة علاقة مصر بايران
- أوراق 1 كتابات ساخرة
- للقرضاوي أقول: لو كنت رجلا فقل لبشّار و محمّد السادس ارحلا ا ...
- أبشع ما قد يمكن لأمرأة أن تتعرض اليه عبر كل العصور قصة بالم ...
- عن الثورة العربية المدهشة... ميتة قصة بالمناسبة
- خسارة قصة قصيرة
- تشكيلة ( قصة قصيرة)
- همسة لزينب رشيد
- عن الدون كيشوت السلفي (قصة)
- لحية ! ( قصة قصيرة)


المزيد.....




- ترامب بحث مع حفتر -رؤية مشتركة لانتقال ليبيا إلى نظام سياسي ...
- مقتل صحفية بالرصاص خلال أعمال شغب في أيرلندا الشمالية
- طلاب ألمان يدشنون مشروعا مبتكرا لمواجهة غلاء السكن الجامعي
- شاهد: القوات الإسرائلية تهدم شقة فلسطيني مشتبه به في قتل إسر ...
- تحت اسم النافلة.. احتفال شعبي قطري متوارث بليلة النصف من شعب ...
- لم يكشف عن مكانها بعد.. القمة الأولى بين بوتين وكيم
- ورطة جديدة لترامب.. نواب ديمقراطيون يطالبون بالبدء في إجراءا ...
- السودان اليوم.. قرارات عسكرية جديدة والشعب بالميدان وأسرة ال ...
- رغم نفي أسرته... صحيفة سودانية: البشير في سجن -كوبر- وسط حرا ...
- -العسكري- في السودان يقيل مسؤولا عينه ليوم واحد… والبرهان يع ...


المزيد.....

- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حمادي بلخشين - حوار مع بيانو 1