أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مايكل نبيل سند - رسالة لأعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة














المزيد.....

رسالة لأعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة


مايكل نبيل سند

الحوار المتمدن-العدد: 3387 - 2011 / 6 / 5 - 01:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل التقارير التى تصلكم مذكور فيها أن نقيب المخابرات الحربية الذى كان مسئولا عن تأمينى يوم الخميس 31 مارس 2011، قال أمامى ”إحنا أمن الدولة اللى لسه متحلش“؟ دعكم من هذا السؤال، فهذا حديث آخر لوقت آخر.
فى البداية يجب على أن أشكركم على كل ما فعلتوه معى، فالمثل يقول ”الضربة التى لا تقتلنى، تقوينى“، وبفضلكم أنا الآن أقوى وأفضل وأثمن. اتهمتنى مخابراتكم ثم قضاءكم بالإساءة لسمعة المؤسسة العسكرية. شخصيا، أرى أن ما يحدث معى هو أكبر إساءة للمؤسسة العسكرية، فقد أصبح واضحا للنشطاء حول العالم أن النظام لم يسقط، فالنظام الذى سجن كريم عامر بالأمس هو ذاته من يسجن مايكل نبيل اليوم. الجميع يرى كيف تقدم المؤسسة العسكرية صاحب رأى لمحكمة صورية لتعاقبه على مناداته بالسلام والحرية وحقوق الإنسان. لا أحد يسىء للمؤسسة العسكرية أكثر من رجالها الذين أصبحوا فوق مستوى المساءلة.
لا أدرى لماذا لا يستوعب العسكريين أن السياسيين لا يخافون من السجون؟ قيادات جماعة الإخوان المسلمين قضى معظمهم ما يقرب من 15 عام فى السجون، ولم تكفى هذه السنوات الطويلة فى إقناع أحدهم بأن يترك السياسة أو يترك الإخوان. كريم عامر أيضا، خرج منذ بضعة شهور من فترة سجن أربع سنوات فى قضية رأى أيضا، ولم تمنعه تلك السنوات الطويلة عن العودة للنشاط السياسى، وقبض عليه الجيش أيضا وسط أيام الثورة. السجن بالنسبة للسياسيين أصبح منذ انقلاب 1952 شىء طبيعى فى حياتهم، لا يضايقهم كثيرا.
أنا هنا لا ألتمس شيئا ولا أطلب شيئا، يكفينى فقط أن أقول لكم أنكم عسكريين وتعلمون جيدا أن الانتصار فى معركة لا يعنى الفوز فى الحرب، وأن معاهدة سلام هى أفضل للطرفين من سلسلة لا تنتهى من المعارك. لكن هل هناك عقلاء فى المؤسسة العسكرية يبصرون إلى هذا المدى؟
سواء قضيت فترة عقوبتى كاملة أم لا، لا أكترث كثيرا. يكفينى شرفا أن أعلم أن المؤسسة العسكرية تخشى قلمى.
سجن المرج – القليوبية
28/4/2011


A letter to the members of the Supreme Council of Armed Forces
Do the reports that reach you mention that the Military Intelligence Captain who was responsible for my insurance on Thursday the 31st of March, 2011, said in front of me that “we are the State Security which still isn’t dissolved”? Never mind of that question, because that is another conversation for another time.
In the beginning, I have to thank you for all you did with me. The proverb says “What does not kill me, makes me stronger.” Because of you I am now stronger, better and more precious. Your Intelligence and your judicature accused me of abusing the reputation of the military establishment. Personally, I see that what happens with me is the biggest abuse to the military establishment. It has become clear to activists around the world that the regime didn’t fall, because the regime which imprisoned Karim Amer yesterday is the same which imprisoned Maikel Nabil today. Everybody sees how does the military establishment brings the opinion holder to a kangaroo court, punishing him for calling for peace, freedom and human rights. No one abuses the military establishment more than its people who have become above the level of being questioned.
I don’t know why don’t the militarists realize that the politicians don’t feel afraid of jails? Most of the Muslim Brotherhood leaders spent more than nearly 15 years in prisons and those long years weren’t enough to convince any of them to leave politics or to leave the Muslim Brotherhood. Karim Amer, also went out months ago from a four-year period of imprisonment in an opinion case, as well and those long years didn’t prevent him from getting back to political activism. The army arrested him as well during the revolution days. Since the coup d’état of 1952, jail became to politicians a normal thing in their lives. It doesn’t bother them much.
I am not seeking anything here and not asking for anything. Enough for me to tell you that you are militarists and know well that victories in a battle doesn’t mean winning in the war and that a peace treaty is better for both sides from an unending series of battles. But, are there sensible people in the military establishment seeing till that range?
Whether I spent my sentence period completely or not, I don’t care much. Enough for me the honor to know that the military establishment fears my pen.

Marg prison - Qalyubia
28/4/2011





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,282,827,460
- قصاقيص
- كانت المحكمة العسكرية (و قبلها النيابة العسكرية والمخابرات ا ...
- 15 مايو-اليوم العالمى للأعتراض الضميرى
- رسالة للرئيس الأمريكى باراك أوباما
- السجن و الدير
- مدخل بين الوحده والتسامح – مخطط تفتيت الثورة المصريه
- حق الرفض الواعى من الخدمة العسكرية
- متى ستستيقظون ؟
- سورة المعارضة
- صنمك
- أن تكون ملحدا فى مصر
- اللحظات الأخيرة
- أحببت الشمس
- أنضم معانا لجروب : لا للتجنيد الاجبارى
- أعتذار للشعب السودانى الشقيق
- نظام الأسرة الأجتماعى
- الأمن بيهددنى من خلال والدى
- مغامرة مع حرس جامعة أسيوط - حرس الجامعة يصادر كارنيهى
- الأفراج عن أيمن نور لا يكفى
- مين اللى قال ان حزب التنمية و العدالة أسلامى ؟


المزيد.....




- -سيدة القطط- الإماراتية..تعيش مع 100 قطة وعلى قناعة بما تقوم ...
- شاهد: مسيرات ضد العنصرية بنيوزيلندا تكريما لضحايا كرايستشيرش ...
- شاهد: مسيرات ضد العنصرية بنيوزيلندا تكريما لضحايا كرايستشيرش ...
- تعديلات مقترحة علي ”داخلي النواب“ تخفض اللجان الدائمة إلي 14 ...
- الصيادلة” تطالب بالإفراج عن برقان
- إصابة مسؤول في محافظة أبين جنوبي اليمن
- إيقاف أحد أكبر شركات خطوط الهاتف النقال في العراق
- ثلاثة انتحاريين تسللوا من سوريا يفجرون أنفسهم في العراق
- وزير الدفاع اليمني: أساليب -الحوثيين- شبيهة بحروب -حزب الله- ...
- جريمة دون عقاب... منذ 20 عاما شنت دول الناتو عدوانا عسكريا ع ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مايكل نبيل سند - رسالة لأعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة