أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - أيّتها السَّاطعة بينَ موشورِ القصائدِ 36














المزيد.....

أيّتها السَّاطعة بينَ موشورِ القصائدِ 36


صبري يوسف
الحوار المتمدن-العدد: 3330 - 2011 / 4 / 8 - 00:50
المحور: الادب والفن
    


.... .... ......
تعالي يا صديقتي المفهرسة
بينَ غلاصمِ الغربةِ
تعالي أيّتها السَّاطعة
بينَ موشورِ القصائدِ
نكبرُ فتنمو أوجاعُنا
كما تنمو الورودُ
فوقَ جسدِ المدائنِ!

أغفو فوقَ اِشتعالاتِ الحنينِ
فوقَ خدودِ الشِّعرِ
فوقَ صمتِ المعابدِ

كم مِنَ العمرِ بقي لدينا
تمهّلْ
لا تسرع الخطى
امشِ الهوينى
لم يبقَ من العمرِ عمراً
يستحقُّ اندلاقَ الشَّظايا
فوقَ شطآني الحزينة!

تعالي يا طفولتي
خبِّئيني بين أحضانِ المدينة
بين تلكَ التَّلالِ
بين أسراري الدَّفينة!

كم من الشَّوقِ
حتّى اشتعلنا
كم من الحنينِ
حتّى بكينا

كم من الجموح حتّى تهنا
في سماءِ الحرفِ
نرشرشُ عشقاً
من نكهةِ الجمرِ
وما ارتوينا

تعالي
يا خمرةَ الرُّوحِ
بينَ طراوةِ العشقِ
سَرْبِلينا!
... ... ... ... .... يتبع!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,590,969
- أنثر وردتي فوقَ لواعجِ الحنين!
- كيفية ولادة القصيدة
- وما مللنا من المللِ 35
- غربة مستشرية في شواطئِ روحي 34
- تشطحُ أحزاني فوقَ جبهةِ الحرفِ 33
- أين سأهربُ من دفءِ القصيدة؟! 32
- على خدودِ اللَّيلِ قبلة 31
- يا وشاحاً مذهّباً بخصوباتِ القصائد 29
- تزهرُ أحزاني مثل بتلاتِ الزُّهورِ 30
- الشِّعرُ بهجةُ خلاصي من ضجرِ الحياةِ
- رقصٌ منبعثٌ من تجلّياتِ الاشتعال
- 26 سليمة السليم
- جنّتي المفتوحة على شهيقِ اللَّيل
- 25 سميرة إيليا
- سنبلة شامخة في سماءِ ليلي
- 24 ازدهار محمد سعيد
- السَّلام أوّل اللُّغات وآخر اللُّغات، لغة رائعة منعشة للقلب
- 23 تحفة أمين
- 23 سعود قيس
- 21 سميّة ماضي


المزيد.....




- سبوتيفاي تطرح رسميا خدمة بث الموسيقى في الشرق الأوسط
- تدشين خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي في الشرق الأوسط وشمال أفري ...
- روائي مغربي يبحث ثالوث -الله، الرياضيات والجنون-
- صورة تاريخية لفريد الأطرش برفقة عائلته
- ما لا تعرفه عن حياة صاحب -سبايدر مان-
- ثورة القراءة الإلكترونية.. كيف غيرت التقنية علاقتنا بالكتاب؟ ...
- استذكرها بقصائد في عمّان.. الشاعر البرغوثي يدفئ رضوى عاشور م ...
- قلق بين عشاق بوكيمون حول الشكل الجديد لشخصية -بيكاتشو-
- لماذا -اختبز- الروس قديما الأطفال في الموقد؟
- #ملحوظات_لغزيوي: مغرب يتألق ورسالة تلاميذية!


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - أيّتها السَّاطعة بينَ موشورِ القصائدِ 36