أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامر أبو رحمة - الحالة الثورية الدائمة لدى الشباب الفلسطيني تجددها رياح التغيير














المزيد.....

الحالة الثورية الدائمة لدى الشباب الفلسطيني تجددها رياح التغيير


سامر أبو رحمة

الحوار المتمدن-العدد: 3296 - 2011 / 3 / 5 - 09:16
المحور: القضية الفلسطينية
    


بعثت الحالة الثورية في تونس ومصر الأمل لدى الشباب الفلسطيني ،الذي جسد حالة ثورية مستمرة بهدف انهاء الاحتلال وتحقيق الأهداف الوطنية لشعبنا ،قدم خلالها التضحيات الجسيمة منطلقا من الايمان العميق بعدالة القضية وإدراك لطبيعة العدو ومشاريعه التصفوية لقضيتنا الوطنية ،إذ مارس شعبنا الفلسطيني على مدار عقود كافة أشكال النضال العنفية والسلمية منها ،السياسية والاقتصادية والفكرية ،مقدما نماذج ثورية فريدة كالانتفاضات الشعبية ،والمسلحة ،والصمود أمام ترسانة الاحتلال العسكرية ،و الإبادة والعنصرية بإرادة صلبة وأمل في الحرية والاستقلال،في واقع إقليمي ودولي يحمي الاحتلال ويتغاضى عن جرائمه المستمرة ،ويتنكر لحقوق شعبنا ،ولمقاومته باعتبارها حق مشروع كفلته المواثيق الدولية .
الثورات والتحولات الديمقراطية في العالم العربي أسهمت في إنعاش الشباب الفلسطيني ، وإخراجه من حالة اليأس والإحباط وفقدان الأمل الذي يعيشها بسبب الانقسام ،وأسهمت في بعث جدل عميق عند الشباب لإيجاد حلول للمسألة الداخلية ،وتوجيه البوصلة نحو التناقض الرئيسي مع الاحتلال ،عبر الواقع الافتراضي سرعان ما انتقل للشارع في تسارع يجسد التنوع والعمق الذي يعكس الانتماءات السياسية والإيديولوجية المتباينة في المجتمع الفلسطيني ،باعتبار انخراط معظم الشباب في الأحزاب السياسية ،والانطلاق من رؤى تعكس حدة الانقسام والتراجع في المشهد السياسي ،وسرعان ما تتقلص الهوة بينهم لتبعث الأمل في إنضاج وعي بضرورة التوافق الوطني كمقدمة للاحتكام للشعب ،وللدستور لا لبرامج فئوية وقوة الأمر الواقع ،ولتقبل التعددية والاختلاف ولحشد جميع قوى شعبنا لمواجهة المخاطر التي يواجهها المشروع الوطني باعتبار عدم مقدرة أي طرف تحقيق أهداف شعبنا منفردا ،أيضا أعادت الثورات الاعتبار للروح الوطنية ،وللمشروع الوطني الذي لا يمكن تحقيقه بدون تجاوز كارثة الانقسام الفلسطيني المدمر كمهمة مباشرة في الطريق لإنهاء الاحتلال ،ولصيرورة المقاومة التي لم ترتبط بمؤثرات خارجية يسعى شبابنا لتقليدها ،باعتبار خصوصية الواقع الفلسطيني ،وحالة الاشتباك الدائمة مع الاحتلال .
وانطلاقا من إيماننا في مجموعة شباب خمسة حزيران بضرورة إنهاء الانقسام على أسس وطنية فقد أسهمنا بالتنسيق مع مجموعات شبابية مستقلة ناشطة في المجتمع على الأرض وعبر الانترنت، تهدف لإنهاء الانقسام الفلسطيني عبر حملة ضغط شعبي من خلال تجمع يضم المجموعات الشبابية الهادفة لإنهاء الانقسام ويفتح الباب أمام التجمعات الفلسطينية الأخرى في جميع أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.
وانطلقنا من رسالة : إنهاء الانقسام الفلسطيني حفاظاً على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وحقوق وكرامة كل مواطن فلسطيني من خلال فعاليات شعبية ينخرط فيها الشباب الفلسطيني وكافة قوى وفعاليات وأطياف شعبنا.
ونرى إننا نستشرف مجتمعاً فلسطينياً موحداً، قادراً على السعي الجاد بكل قوة وبشكل موحد نحو التحرر والاستقلال، وتحترم فيه سيادة القانون، والحرية وحقوق الإنسان وكرامة جميع مواطنيه دون أي تمييز على أي أساس، سياسي كان أم غيره.
ونهدف للعمل على تعزيز وتوحيد جهود الفلسطينيين لإنهاء الاحتلال من خلال تجاوز كارثة الانقسام السياسي ونتائجه، وذلك عبر تأمين أوسع مشاركة شعبية ممكنة لاعادة بناء اللحمة والوحدة الوطنية بين كافة قوى الشعب الفلسطيني، وحماية مشروعه الوطني.
مؤكدين على :
- ا إنجاز المصالحة الوطنية كأولوية آنية في المرحلة الراهنة
- تعزيز وتوحيد جهود الفلسطينيين نحو إنهاء الاحتلال ولإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة
- تفعيل دور الشباب الفلسطيني، والعمل على الزج به في العمل السياسي والمجتمعي في مواجهة حالة الإقصاء والتهميش
- تعزيز الجهود الرامية إلى صون وحماية كرامة وحقوق المواطنين الفلسطينيين وفقاً للقانون الفلسطيني ومعايير حقوق الإنسان
- الضغط باتجاه إجراء انتخابات نزيهة بناءً على المصالحة والتوافق الوطنيين
- مجابهة مشاعر الإحباط واليأس والميل للاستسلام في أوساط شعبنا، والتأكيد على ضرورة، بل وإمكانية تغيير الواقع من خلال الانخراط في العمل الوطني الطوعي والمنظم
- مجابهة المشاكل المجتمعية التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني، كالفقر والبطالة والتهميش.
- تعزيز إرهاصات التحول الديمقراطي والشعبي في المنطقة، بوصف الشعب الفلسطيني جزءاً من الشعب العربي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,099,745
- وثائق تجاوزها الواقع ..وجزيرة تحترف السفسطة
- حوار مع رفيقي الثوري
- رسائل قافلة الحرية سياسية أولا ... وأخيرا
- ما الذي تخشاه فتح من إجراء الانتخابات المحلية في الضفة
- عمال الانفاق بين سنديانة الفقر ومطرقة الموت
- واقع وتحديات العمال الفلسطينيين
- اعتصام رفح ما بين المطلبي والسياسي
- متى نتعلم من التجربة ... من غسان
- أحداث قلقيلية ما بين الطارئ والممنهج


المزيد.....




- هولندا تقبض على المشتبه به في -حادث أوترخت- وتخفض حالة -الخط ...
- محورها مرسي.. ضاحي خلفان يقدم هدية لوسيم يوسف مع -التحية الإ ...
- -مروحيات روسيا- تتهم سلوفاكيا بإصلاح غير قانوني لمروحية Mi-1 ...
- ما سر هجوم هولندا؟
- رئيس جمهورية موزمبيق: عدد ضحايا إعصار إيداي قد يصل إلى ألف ق ...
- بعد الفنادق الفاخرة والباهظة دبي تشهد ظهور فنادق بأسعار معقو ...
- مصادر تركية: مسلح أوتريخت أطلق النار على أحد أقربائه "ل ...
- -لا-.. قناة مصرية جديدة ببلجيكا معارضة لنظام السيسي
- إرهابي نيوزيلندا بكامل قواه العقلية وسيدافع عن نفسه أمام الم ...
- أنباء عن حريق داخل قسم بمعتقل ريمون الإسرائيلي


المزيد.....

- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامر أبو رحمة - الحالة الثورية الدائمة لدى الشباب الفلسطيني تجددها رياح التغيير