أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الملف ألتقييمي 2010– بمناسبة فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر والذكرى التاسعة لتأسيسه. - جمشيد ابراهيم - مستقبل الحوار المتمدن














المزيد.....

مستقبل الحوار المتمدن


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 3229 - 2010 / 12 / 28 - 16:01
المحور: الملف ألتقييمي 2010– بمناسبة فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر والذكرى التاسعة لتأسيسه.
    


سيداتي آنساتي و ساداتي
نحن على وشك توديع عامنا هذا و استقبال عام جديد و اقدم لكم بهذه المناسبة شكري على تعاونكم و استمراركم. كان عامنا عاما مليئا بمقالاتكم و تعليقاتكم اليسارية و اليمينية و الاسلامية و المسيحية و تعليقات العلمانيين و الملحدين من المهد الى اللحد و من السب والشتم التي تجاوزت 100 مقال و 200 تعليق باليوم الواحد و اريد ان اقول لكم باننا رغم جهودنا الجبارة و ميزانيتنا المحدودة و مشاريعنا المستقبلية الطموحة لاطلاق فضائية يسارية لتمجيد كارل ماركس رب العالمين سبحانه و تعالى الذي ترك لنا جل جلاله في كتابه العزيز نصائحة الازلية فاننا لم نحقق شيء يذكر لحد الان لانكم و كما تعرفون )حليمة ترجع دائما على عادتها القديمة( و لذا ارجو منكم اعلامنا بما نستطيع ان نعمله لتفادي هذه الازمة الخطيرة و تجنب هجرة العقول البشرية النيرة و الالكترونية المتقدمة و زيادة نسبة السرقات الفكرية و السب و الشتم. تمنياتي لكم بالعام الجديد و عسى سبحانه كارل ماركس و تعالى ان يرجعه علينا جميعا باليمن و البركة.

تعليق رقم 1
ارجوك افهم: المشكلة هي دكتاتورية ماركس لا غير. لا تحل المشكلة الا بالقضاء على ماركس

تعليق رقم 2
المشكلة هي من المسيحيين اعداء الاسلام و الماركسية

تعليق رقم 3
انا اعتقد المشكلة هي المرأة. أليست هي ام المشاكل لانها اغرت آدم باكل التفاح ليقع آدم المسكين بالحفر؟ يا اخوان ان كيدهن عظيم.

تعليق رقم 4
المشكلة بصراحة هي (نحن) لاننا لا نعرف انحدارنا من القردة. ليست هناك كرامة للانسان لانه لا يحترم اصله و فصله فالكلب اوفى و انزه و القرد اذكى و الحمار اقوى.

تعليق رقم 5
شكرا على هذا المقال الرائع و الافكار التنورية ودمتم فارسا لنا

تعليق رقم 6
لم ينشر التعليق لمخالفته قواعد النشر
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,915,344,268
- اسباب تسمية العربية الرسمية بالفصحى 2
- اسباب تسمية العربية الرسمية بالفصحى 1
- سياسة منح الجوائز 2
- سياسة منح الجوائز 1
- لعبة المفردات و القواعد 3
- عراقي و لكن ... (كردي) او(مسيحي)
- لعبة المفردات و القواعد 2
- لعبة المفردات و القواعد 1
- انهيار العالم الاسلامي و القومي على الانترنيت 2
- انهيارالعالم الاسلامي والقومي على الانترنيت
- فلسفة قائمة الطعام Menu
- نهاية الاهداف
- الغرفة رقم 27
- موسيقى الحركات في العربية 2
- الانسان وعدد المرات...
- موسيقى الحركات في العربية 1
- اهل الكتاب امس و اليوم و غدا 2
- اهل الكتاب امس و اليوم و غدا 1
- اساطير الاولين 2
- اساطير الاولين 1


المزيد.....




- ما سر -شبح فلورانس- الذي ظهر في أمريكا؟ (فيديو)
- -الوطني الكردستاني- يرشح برهم صالح لمنصب رئيس العراق
- نصر الله: باقون في سوريا حتى بعد اتفاق إدلب
- بومبيو ووزير دفاع الفليبين يناقشان الوضع في بحر الصين الجنوب ...
- هل يفلح اتفاق إدلب بإنهاء حالة الحرب؟
- البحرية الأمريكية تبدي استعدادها مساعدة روسيا بعمليات البحث ...
- تجربة -سبيس إكس- للصواريخ المتكررة تؤخذ بالاعتبار لدى صناعة ...
- قوات التحالف العربي والقوات اليمنية المشتركة تدفع بتعزيزات ج ...
- المرحلة المجنحة للصاروخ الحامل متعددة الاستخدام تعود إلى قاع ...
- ترامب منتقدا سيشنز: -لا يوجد لدي وزير عدل-


المزيد.....

- اليسار والإعلام الالكتروني, الحوار المتمدن نموذجا / رزكار عقراوي
- نقد لسلبيات موقع الحوار المتمدن / الحكيم البابلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الملف ألتقييمي 2010– بمناسبة فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر والذكرى التاسعة لتأسيسه. - جمشيد ابراهيم - مستقبل الحوار المتمدن