أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبدالوهاب حميد رشيد - العراق.. الصحفيون يقعون ضحايا الهجمات وعنف قوات الأمن














المزيد.....

العراق.. الصحفيون يقعون ضحايا الهجمات وعنف قوات الأمن


عبدالوهاب حميد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 3144 - 2010 / 10 / 4 - 10:45
المحور: حقوق الانسان
    


أعربت منظمة مراسلون بلا حدود عن استيائها من الهجوم الذي استهدف حسن علاء- مقدم برنامج: لقاء ساخن- القناة العراقية التلفزيونية التي تديرها حكومة الاحتلال في بغداد، حيث أُصيب بجروح بالغة في انفجار قنبلة وضعت تحت سيارته، فيما كان على وشك مغادرة منزله في بغداد- ضاحية السيدية- صباح يوم 27 سبتمبر/ أيلول للذهاب إلى عمله. ونقل إلى مستشفى حي اليرموك في حالة خطرة.
كان هذا الهجوم الثالث من نوعه على مقدم برنامج تلفزيوني منذ أعلنت الولايات المتحدة سحب قواتها القتالية في 31 أغسطس/ آب الماضي.. http://en.rsf.org/irak-second-targeted-killing-of-a-tv-08-09-2010,38320.html. فقد قُتل صفاء الدين عبدالحميد- Al-Mosuliyah- في الموصل- محافظة نينوى- بتاريخ 8 سبتمبر. بينما أغتيل رياض سراي- مقدم آخر لبرنامج تلفزوني Mosuliyah في بغداد بتاريخ 7سبتمبر. ولقد شهد المناخ الحالي للإرهاب والإفلات من العقاب كذلك زيادة في العنف ضد الصحفيين من قبل أفراد من قوات الأمن العراقية.
وفي واحدة من أحدث هذه الحالات، صار بشار البدراني- مراسل ومصور الفضائية الشرقية، ضحية لهجوم عنيف من قبل أفراد من الجيش العراقي، بينما كان في طريقه لحضور مؤتمر صحفي في الموصل يوم 23 سبتمبر. وبعد فتح النار على سيارته، أجبره الجنود وسائقه الخروج من السيارة، وبدأوا بضربه وإهانته. زاد ضربهم وإهانتهم له عندما أخبرهم بأنه صحفي!
تعرّض العديد من الصحفيين للضرب والمعاملة الخشنة من قبل الحراس الشخصيين لـ خلف عبدالصمد- رئيس مؤسسة الشهيد العراقية- بينما كانوا يحاولون تغطية ندوة ألقاها رئيس المؤسسة المذكورة بتاريخ 22 سبتمبر في جنوب مدينة الناصرية.
استخدم الحراس الشخصيون أساليب عنيفة غير متوقعة ضد الصحفي بعد أن طلب منهم عبدالصمد طرد الصحفيين من الندوة. تعرض أحد مصوري الفيحاء للضرب أثناء تصويره، كما حاول أحد الحراس الشخصيين تدمير معداته. ثلاثة صحفيين: جاسم خلف- أٌحد Al-Ahd، محمد سعدون- الأهوار Al-Ahwar، (و) مروة الشمّري- الفيحاء Al-Fiha- تعرضوا كذلك للضرب، بينما تم سحل dragged حازم حبيب- dayly Al-Sabahمن غرفة الندوة.
عدد آخر من الصحفيين تعرضوا للضرب من قبل الشرطة عند نقطة تفتيش في حي اليرموك- بغداد- ليلة 21 سبتمبر بينما كانوا عائدين من تغطية ندوة شارك فيها ممثلون عن الائتلافات السياسية المختلفة في بغداد. وبعد إيقاف سيارتهم وطلبوا منهم الخروج منها، أجبرهم البوليس الانبطاح على الأرض ووجوههم إلى الأسفل، وبدأوا بضربهم وإهانتهم. كلاً من مدير أخبار dayly Sawt Baghdad news- كريم الشمّري ومصور تلفزيون كردستان حصلت إصابات في وجهيهما. استمر ضربهم من قبل الشرطة، رغم إظهارهم بطاقاتهم الشخصية.
مثل هذه البيئة القائمة على الإفلات من العقاب، يُقوض إنشاء صحافة حرة ومستقلة في العراق. يجب تحديد المسئولين عن هذا العنف وتقديمهم للمحاكمة، وفقاً لمنظمة مراسلون بلا حدود. كذلك كررت المنظمة رغبتها في اعتماد القانون المقترح لحماية الصحفيين. هذا القانون المقترح الذي ينتظر موافقة البرلمان منذ سبتمبر العام 2009..
ممممممممممممممممممممـ
Iraq: Journalists are victims of violence by security forces and targeted attacks,Reporters Without Borders,RSF, October 1, 2010.
http://en.rsf.org/iraq-urgent-need-for-parliament-to-08-04-2010,36963.html





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,599,059
- أكبر جريمة في التاريخ!
- الصحفيون العراقيون يواجهون تهديداً يومياً
- العراق.. بعد الوعود الكاذبة.. استمرار الغضب..
- عشرون دليلاً على أن الانهيار الاقتصادي قد بدأ بالفعل
- الأكاذيب.. والحرب التي لم تنته..*
- صحيفة استقصاء- دراسة الحالة الاجتماعية للجالية العربية في ال ...
- لن يكون العراق قادراً على تلبية الطلب الحالي على الطاقة قبل ...
- العراق.. النكبة المنسيّة..
- حلّ واحد.. دولتان..
- بغداد- دمشق.. طريق اللاعودة..
- الإنسحاب الأمريكي من العراق.. قصة خيالية..
- ما لم تسمعه عن العراق!!
- إسرائيل ستهاجم إيران!.. هل أن إسرائيل ستهاجم إيران؟
- حرب العراق.. أجبرت الملايين الهروب من منازلهم..
- العراق.. الكارثة مستمرة..
- لعراق: بناء للنصف بدون سقف
- الجيش العراقي لن يكون جاهزاً قبل العام 2020!
- تسريبات ويكي ضد الولايات المتحدة.. والولايات المتحدة ضد أوبا ...
- معاناة الفلوجة
- بعد انكشاف المزيد من جرائم الحرب.. ماذا نفعل الآن؟


المزيد.....




- شاهد.. مشجعة مصرية من ذوي الاحتياجات الخاصة تبكي بعد مصافحته ...
- ماليزيا تدعو جميع الأطراف في السودان للتهدئة وتجنب العنف واح ...
- إيلي الفرزلي: لبنان يراهن على المبادرة الروسية لإعادة النازح ...
- تركيا.. قتلى بغرق زورق للمهاجرين
- الأمم المتحدة ترحب بمبادرة السراج لحل الأزمة الليبية
- جمهورية أفريقيا الوسطى: اعتقال وضرب صحفيين لوكالة الأنباء ال ...
- شاهد: اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له م ...
- وكيل محافظة تعز يلتقي الفريق الاممي الخاص بالعقوبات وحقوق ال ...
- الأغذية العالمي: ارتفاع الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء ف ...
- شاهد: اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له م ...


المزيد.....

- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عبدالوهاب حميد رشيد - العراق.. الصحفيون يقعون ضحايا الهجمات وعنف قوات الأمن