أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فادي البابلي - ما بَينَ الِنساءِ وَالطَبيعَةِ














المزيد.....

ما بَينَ الِنساءِ وَالطَبيعَةِ


فادي البابلي
الحوار المتمدن-العدد: 3138 - 2010 / 9 / 28 - 17:28
المحور: الادب والفن
    


ما بَينَ الِنساءِ وَالطَبيعَةِ اِحتَرتُ
فَمَن مِنهُنَ أجمَلُ وَأحلى وَأطيَبْ
في التَفكيرِ عَشَراتِ الَليالي سَهِرتُ
النِساءُ أجملُ حينَ تَضحَكُ وَتُحِبُ
في نَفسيَ هذا الكَلامِ قُلتُ
لَكني بِالرَفضِ لا لا
الطَبيعَةُ أبها وَاَرَق نَطَقتُ
لكنَ الأفكارَ تَأخُذُني في دَوامَةٍ
مِنَ الضَياعِ ما بَينَهُما فَتَرَدَدتُ
فَقَد شَغَلَتني النِساءُ بِعُيونِها وَشَعرِها
وَالطَبيعَةِ ألهَمَتني كَلامَاً وَلَها كََتَبتُ
أشعارَاً وقصائد عَن جَمالِها وَاحتِضانِها لَنا
وَلكنَ لِلنِساءِ أيضاً دَوَنتُ
كَلِماتٍ كَالذَهَبِ عَلى السُطورِ
باِسمِ النِساءِ التي أحبَبتُ
دَوَخَني حَيرَني ألفَ مَرَةٍ هذا السؤالْ
مَن مِنهُنَ أحلى كَياني سَأَلتُ
المَرأَةُ أحَبَتني وَأعطَتنيَ مَملَكَتاً في قَلبِها
وَمِنها أيضَاًً أنا تَعَلَمتُ
كَيفَ يَكونُ الحَنانُ والإحساسْ
وَكيفَ يَعشَقُ الإنسانُ بِصِدقٍ وَكَيف بِها تَعَلَقتُ
الوَفاءُ مِن قَلبِها المُخلِصِ
جَعَلَني حَجَراً وَالزَمَنيَ الصَمتُ
في حَضرَتِها تِلكَ القِديسَةُ
التي جَعَلَتني بِكُلِ وعودِ وَفَيتُ
أما الطَبيعَةُ الخَضراءْ
فَمِنها الحَياةُ عَلى الأَرضِ وَجَدتُ
مِن أشجارِها وَزُهورِها حينَ تَموتُ وَتَنموا
طَريقاً إلى الأمَلِ البَعيدِ رَأَيتُ
لَكَم هيَ جَميلَةٌ لَكَمْ هيَ حُلوَةُ
فَقَد مِنها دَفاتِري وَدَواويني اِستَلهَمتُ
مِنَ الريحِ حينَ تَلعَبُ بأِشجارِها وَحُقولِها
وَالماءُ الذي يَسقيها مِنهُ أنا شَرِبتُ
فَهَل أنا أخطَأتُ حينَ ما بَينَهُما
سَالتُ نَفسيَ وَقارَنتُ
لَكِني بَعدَما في قَصائِديَ
عَنِ النِساءِ وَالطَبيعَةِ قَرَأتُ
شَتانَ ما بَينَ أفكاريَ
وَما بَينَهُما أدرَكتُ
بِانَ النِساءْ وَالطَبيعَةَ
شَيئاٌ اَكبَرُ مِن مَا أنا في دَاخِلي عَرَفتُ
فَالزُهورُ وَالأشجارُ الخَضراءْ
هيَ وَالنِساءْ بِهِمْ حَياتيَ كَوَنتُ
فَحينَ يَكونُ وجُوديَ
في حَضرَةِ النِساءِ وِالطَبيعَةِ
كَالتِمثالِ وجوديَ يَكونُ وَجِداراٌ أمامَهُم وَقَفتُ
اِحتِراماً لِحضرَةِ النِساءِ وِالطَبيعَةِ الخَضراءْ
وَلَن تَكفيَ أعماريْ لَو لَهُنَ وَهَبتُ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- - انه الخريف يطرق أبوابنا -
- الحكومة العراقية ساهمت في 200 دولار لأهانة لاجئيها في الأردن
- المرأة العراقية _ وتحديات الإعلام
- انسحاب القوات الأمريكية من العراق..أما بعد..!!
- قصيدة تمرد
- مجلس النواب العراقي مثل باب النجار المخلوع
- نهاية العالم على يد الإنسان..انتبه قبل فوات الأوان.!
- ملامح الحكومة العراقية المقبلة مع من نوري المالكي أم أياد عل ...
- مسلسل فشل الحكومات العراقية هل سيستمر)?
- - لِلنِساءْ فَقَطْ -
- الصراع بين المالكي وعلاوي إلى أين..؟
- هل يعيد التاريخ نفسه..عراق أما بعد
- - قصة حب شرقية -
- - الثامن من اذار -
- - حوار عصري بين رجل وامرأة -
- ” رسالة الى رئيس الجمهورية العراقية ”
- الحكومة العراقية مسلوبة الشخصية
- قصيدة بعنوان - ايشا -
- - عصفور -
- - العراق الارهابي -


المزيد.....




- الموسيقى تخفض الشعور بالألم بنسبة 50 بالمئة
- لأول مرة منذ ربع قرن ...أول فيلم عراقي يسوق في صالات السينما ...
- أوبرا -عنتر وعبلة- في السعودية
- -الحرس الأبيض- رواية تصور مأساة شعب في فترة الفتنة
- القاهرة: ملتقى الحوار العربي- الألماني
- أبعد عن -الكوفة-... وأقرب الى -بلاد ما وراء النهر-!
- الاحد ندوة لمناقشة رواية «اسمي فاطمة»، للكاتب عمرو العادلي
- نماذج مختارة من القصص القصيرة الهندية في كتاب “من الأدب الأر ...
- كيف انتشرت شائعة وفاة سيلفستر ستالون؟
- الثقافة والمستنقع


المزيد.....

- إنسان الجمال وقصائد أخرى / نبيل محمود
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم / أحمد القنديلي
- جغرافية اليباب / أحمد القنديلي
- النص الكامل لكتاب ((غادة السمان والرقص مع البوم، نص شعري في ... / فواد الكنجي
- هوا مصر الجديدة / مجاهد الطيب
- السياسة الجنسية فى الأرض الخراب : معاملة النساء واجسادهن فى ... / رمضان الصباغ
- نزيف القبلات - مجموعة قصصية / مسافير محمد
- أفلام الرعب: انحطاط الرأسمالية من خلال العدسة / مارك رحمان
- أعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- النقد فن أدبي!* / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فادي البابلي - ما بَينَ الِنساءِ وَالطَبيعَةِ