أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - علي الشمري - القوى الشريرةتستغل الكوارث الطبيعية














المزيد.....

القوى الشريرةتستغل الكوارث الطبيعية


علي الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 3101 - 2010 / 8 / 21 - 10:07
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


((القوى الشريرة تستغل الكوارث الطبيعية))
ما ابشع البشرعندما يستغل محنة اخيه الانسان,عندها تتكشف صورته الحقيقة التي طالما ظلت مخفية المعالم ربما لسنوات طويلة,...
باكستان اليوم ومنذ ما يقارب العشرة ايام والفيضانات الناتجة عن الأمطار الكثيفة المتساقطة ,قد اضرت كثيرا بها وجرفت مناطق كاملة وغيرت معالمها الجغرافية وتقطعت السبل وأنهارت السدود والجسور وجرفت المساكن والحقول الزراعية وشردت ما يقارب العشرين مليون أنسان.
فالمياه قد أتلفت ما يقارب النصف مليون طن من القمح,هنالك نحو ثمانية مليون نسمة بحاجة الى مساعدات إنسانية عاجلة ,في حين وصلت المساعدات الى ستة مليون نسمة,الملايين بلا مأوى وقسم في الخيام التي نصبت من قبل المنظمات الإنسانية والحكومة الباكستانية,
ستة مليون ونصف من الأطفال بين مفقود ويتيم ومصاب بمختلف الأمراض نتيجة لعدم توفر مياه صالحة للشرب,حجم الكارثة كبير جدا وأمكانيات الحكومة الباكستانية أصبح شبه عاجزة نتيجة لتدمير البنى التحتية.منظمات مختلفة دخلت الى الباكستان بحجة تقديم مساعدات انسانية,دول مختلفة أرسلت مساعدات على عجل وأقامة جسور جوية لإيصال المساعدات بالسرعة الممكنة,قسم من الدول قامت بحملات شعبية لجمع التبرعات الخيرية الى منكوبي الفيضانات,الامراض والاوبئة بدات بالظهور واولى علاماتها حالات الاسهال التي ظهرت على الاطفال ,وقد شخصت بعض الجهات الصحية من ظهور حالات الاصابة بالكوليرا.
الامين العام للامم المتحدة زار بعض المناطق المنكوبة وحذر من خطورة حجم الكارثة الانسانية,داعيا الدول الى الاسراع بتقديم مساعداتها الانسانية.قبل حدوث مجاعة حقيقة..
(مصائب قوم عند قوم فوائد)
الحكومة الباكستانية فقدت السيطرة على المناطق المنكوبة ,وتريد أن تنقذ شعبها أو التقليل من هول الكارثة الإنسانية التي ألمت بشعبها.فدعت جميع المنظمات والدول الخيرية الى تقديم مساعداتها الإنسانية,وهنا تكمن الخطورة من أستغلال الوضع الإنساني المأساوي من قبل فاقدي الضمير وعديمي الانسانية من عصابات الجريمة المنظمة لاستثمار هذه الفرصة لتحقيق مأربهم الشريرة,وهم يدخلوا الى باكستان بصفة منظمات انسانية أوعاملين معها...
وهناك عدة أشياء قد تحدث لتعمق من مأساتهم ومنها:
1_دخول مافيات المتاجرة بالجنس البشري من خلال سرقة الاطفال من الذين فقدوا ذويهم لبيعهم الى دول أخرى,كخدم أو عبيد, وأستغلال العنصر النسوي لاشباع رغباتهم الحيوانية وكذلك سرقة مدخرات وحاجيات العوائل المنكوبة .
2_هناك القوى الظلامية والتي قد تستغل الاطفال وتأخذهم لغرض تنشئتهم على الافكار الظلامية وصناعة قنابل بشرية مستقبلة منهم بعد ان تغسل عقولهم وتحشوها بالفكر القتالي .
الحكومة الباكستانية ادرك خطورة الارهابين وأستغلالهم الوضع المأساوي لتأليب الشعب ضد الحكومة ,ولهذا أصدرت تحذيرا لهم بعدم التواجد في المناطق المنكوبة ,وأن ألقت القبض على بعض منهم فسوف يقدم الى المحاكم لان معركتها مع الارهاب لم تنتهي بعد .
3_هناك منظمات أسرعت الى جمع تبرعات خيرية في مختلف مناطق العالم بحجة مساعدة المنكوبين,لكنهافي الحقيقة سوف تقوم بأرسالها الى المتطرفين من جماعة طالبان باكستان .
4_هنالك دول قد تستغل محنة الشعب الباكستاني وتستغل تقديم مساعداتها الانسانية اليها مع قيام منظماتها بالتبشير الديني والمذهبي .
5_أما الاخوة التجار فأن الظرف أصبح ملائم جدا لهم لرفع أسعار المنتجات الغذائيةللحصول على المزيد من الارباح.
ولغرض منع حالات الاستغلال هذه يتوجب على الأمم المتحدة ان تأخذ زمام المبادرة ويتم عن طريقها فقط وعبر منظماتهاأرسال المساعدات الى المنكوبين.وهذه مسؤولية أخلاقية يتحملها الأمين العام للأمم المتحدة.
ان الواجب الأخلاقي يتحتم على الدول والمنظمات الدولية أن تقدم مساعداتها دون مقابل أو أي اعتبارات أخرى,بغض النظر عن الدين والمذهب والعرق والجنس ,لان الإنسان أخو الإنسان أحب أم كره .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,147,198
- أختزال فتاوي شيوخ المملكة........تضليل أم أصلاح
- المرجعية الدينية تكلف السيد حميد مجيد بتشكيل الحكومة لكن ,.. ...
- قصص الانبياء بين التجهيل والتسييس
- أفرازات الديمقراطية الامريكية في العراق
- العقوبات الدولية على أيران والحرب المتوقعة
- متى تكتمل ملامح حكومة عراقية أسلامية
- ماذا وراء تصريحات الولي الفقيه الغيبية
- تصريحات ذو الباروكة السوداء لخدمة المفسدين
- حكومة المسيرات المليونية والمواكب الحسينية
- من سيكون الاب الروحي لفقراء العراق
- أي ثقافة في عاصمة الثقافة الاسلامية /الحلقة الثانية_ثقافة ال ...
- أستقالة الوزير وتبريرات الرئيس لتغطية الفساد
- ضرب المتظاهرين جزء من ديمقراطية الاسلاميين
- أي ثقافة في عاصمة الثقافة الاسلامية/الحلقة الاولى _ثقافات مت ...
- هدر الاموال العراقية في ظل الحكم الاسلامي
- نفس الطاس ...ونفس الحمام
- شبح قادسية المالكي يلوح في الافق
- عودة اليسار العراقي الحل لانهاء أزمة النظام/الحلقة الثالثة و ...
- صورة من فساد المؤسسة الدينية
- عودة اليسار العراقي الحل لانهاء أزمة النظام /الحلقة الثانية


المزيد.....




- عربية تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما... تركت خلفها أطفالا لا ي ...
- بعد فشل الحوار... انتخابات موريتانيا تشعل أزمة بين الحكومة و ...
- سجن فيها الصادق المهدي... تفاصيل مثيرة عن زنزانة البشير الأف ...
- تدهور حالة البشير
- أزمة المحروقات في سوريا تختفي وراء ساسوكي
- لأول مرة منذ سنوات... سوريا تتخذ خطوة -مهمة جدا- تجاه قطر
- -أحرار طرابلس-: انضمام عشرات الآلاف للحراك... وعناصر -داعش- ...
- تفاصيل جديدة حول المبالغ المضبوطة في منزل البشير
- اجتماع في قصر اليمامة... والملك سلمان يصدر توجيهات
- بعدما صدمت المشاهدين... آريا ستارك- تكشف كواليس مشهدها العاط ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - علي الشمري - القوى الشريرةتستغل الكوارث الطبيعية