أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة كامل النجار في تخاريف رجال الأزهر














المزيد.....

رد على مقالة كامل النجار في تخاريف رجال الأزهر


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3085 - 2010 / 8 / 5 - 00:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رد على مقالة كامل النجار في تخاريف رجال الأزهر

. والمشكلة تكمن في الآية (وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إنى جاعلك للناس إماماً ، قال: ومن ذريتى قال لا ينال عهدى الظالمين). وطيعاً مؤلف القرآن أخطأ هنا وقال (لا ينال عهدي الظالمين) بدل (الظالمون) التي هي الفاعل. فقال الشيوخ:
(الفعل " نال " فعل متعدٍ إلى مفعول واحد ، قال الله تعالى:
(ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيراً) (الأحزاب 25).
الفاعل " واو الجماعة " والمفعول " خيراً ".
أما فى هذه الآية التى اتخذوها منشأ لهذه الشبهة " لا ينال عهدى الظالمين " فالفاعل هو " عهدى " ، مرفوع بضمة مقدرة ، منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ل " ياء " المتكلم ، والمفعول به هو " الظالمين " وعلامة نصبه هى " الياء " لأنه جمع مذكر سالم ، ينصب ويجر ب " الياء " والمعنى: لا ينفع عهدى الظالمين. ومجىء " الظالمين " منصوباً هو قراءة الجمهور من القراء. وليس فى مجىء " الظالمين " منصوباً على المفعول به خلاف بين العلماء. بل إنهم نصوا على أن خواص الفعل " نال " أن فاعله يجوز أن يكون مفعولاً ، ومفعوله يجوز أن يكون فاعلاً ، على التبادل بينهما ، قالوا: لأن ما نالك فقد نلته أنت). انتهى
*********************************
وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ{124}
سبق إن قلت في مقاله سابقه إن اللغة العربية والنحو لا يعطيان للقران معنً حقيقيا وواضحا..لأنهما يتكلمان عن حالة ألكلمه في الجملة وموقعها من الإعراب ....ولكن إذا ستخدمنا اللسان العربي يمكن حل هذه الإشكالية اللغوية .. ويمكننا إن ندحض جميع ما قاله المختصين باللغة العربية .. بما إن كامل النجار هو أستاذ باللغة العربية إنا متأكد إنه لا يستطع إن يجد يحلا لهذه الإشكالية للغويه... إن الذين وضعوا قواعد اللغة العربية يمكن إن يضعوا غيرها .. إذا تطلب الأمر ذلك للدفاع عن لغتهم ...
لو لاحظنا إن مطلع الآية تتكلم عن زمن الماضي وبدليل الفعل (ابتلى) في ما مضى وقع ابتلاء على إبراهيم من قبل بربه بكلمات اختبره فيها ... والابتلاء كان في قصة إسماعيل عندما رأى أبوه في المنام أن يذبحه .. بعد إن أتم إبراهيم تلك الكلمات .. قال الله له إني جاعلك للناس امما (قدوه أو مثلا).. قال إبراهيم ومن ذريتي .. أي اجعل من ذريتي امما مثلي كذلك .. قال الله لا ينال عهدي الظالمين .. أي لا يكون قدوة مثلك(ولا يطول ذلك العهد) من سيكون ظالم لنفسه ... واستخدمنا عبارة من سيكون للمستقبل لان الكلام سيعود إلى ذريه إبراهيم والأجيال القادمة من ذريته ..بما أن ذرية إبراهيم في عهده لم يكنوا ظالمون وكانوا جميعهم أنبياء
{وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِن ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ مُبِينٌ }الصافات113
.. هذا يعني إن الكلام يعود إلى الذرية .. بما إن إبراهيم يتكلم عن ذريته ..ولم يقصد أبناؤه الأنبياء إنما ذريته إذن ذريته لم تكن موجودة(عندما وقع هذا الحدث الديني) فما جاءت به الآية من قول((الظالمين ))هو صحيح.. فكيف نقول لذرية لم تظهر بعد ظالمون فمن الخطاء إن نقول ظالمون لأننا حكمنا عليهم بالظلم جميعا قبل مزاولته واقعيا.. وهذا يعني إن المضارعة التي وقعت على الحديث الذي دار بين إبراهيم وربه كان(( يخص العهد )) وليس الظلم ..لو لاحظنا إن كلمة الظالمون تواكب حدث المضارع ويكون الظلم فيه فعلي واني وجاري .. والظالمون .. هم الذين يحملون الظلم وقائمون عليه واقعيا
وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ{124
بعض الأدلة من القران
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ }الأنعام21
{وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ }يوسف23
{وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ }إبراهيم42
{نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُوراً }الإسراء47
{وَقَالَ مُوسَى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَن جَاء بِالْهُدَى مِنْ عِندِهِ وَمَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ }القصص37





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,365,977
- رد على مقالة طريف سردست.. في ..هل شهادة لا اله الا الله ؟ شه ...
- العاديات ضبحا ...بين العلمانية وبول البعير
- رؤيا إبراهيم بين الكتاب المقدس والتنزيل
- رد على مقالة ادم عربي في ..هل المرأة ناقصة عقل ودين
- رد على مقالة إبراهيم خليل في... التأويل والتأويل المضاد
- الارتداد عن الإسلام
- سبي بابل.ولوط وإبراهيم بين الكتاب المقدس والتنزيل
- رد على مقالة كامل النجار في.. تربيع الدائرة(1-2)
- رد على مقالة سعيد علم الدين في.. إن القران من صنع محمد
- الكنعانيون.. وإبراهيم.. بين الكتاب المقدس والتنزيل
- رد على مقالة كامل النجار في... نسائهم ونسائنا
- إبراهيم بين الكتاب المقدس والتنزيل
- إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا
- تاريخ ظهور الأنبياء عهد ما بعد نزول الإنجيل
- رد على مقالة كامل النجار… في هذه لماذا يزداد تخلفنا
- لماذا الله؟؟وهل كان الله هو المعتدي
- تاريخ ظهور الأنبياء.. عهد نزول الإنجيل
- رد على مقالة كامل النجار في... المقارنة بين البوذية والإسلام
- تاريخ ظهور الأنبياء ..عهد ما بعد نزول التوراة
- رد على مقالة كامل النجار في ..كيف خلقنا الآلهة والأديان 2-2


المزيد.....




- الإيغور: فيديو يثبت استخدام تقنية التعرف على الوجه في المساج ...
- الإخوان المسلمون.. لا يتذكرون شيئا ولا يتعلمون شيئا (1)
- السفير السعودي بالكويت: قادرون على حماية أراضينا والدفاع عن ...
- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...
- مناقشة أولى رسائل الدكتوراه في مجال العلوم الإسلامية بروسيا ...
- مصر... المؤبد لـ11 متهما من -الإخوان- والسجن 15 عاما لـ106 ف ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة كامل النجار في تخاريف رجال الأزهر