أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - رُحى الحُب والحرب !














المزيد.....

رُحى الحُب والحرب !


سامي العامري
الحوار المتمدن-العدد: 2995 - 2010 / 5 / 4 - 09:48
المحور: الادب والفن
    




سحرتْ دمي ياصاحبيَّ صباحا
مُقَلُ الظباءِ بما استلَلْنَ فساحا !
ما بالُ جَفنِكِ لم يسلِّمْ مَرةً
إلاّ ورُحنا نُسْلِمُ الأرواحا ؟!
باركتُ أطيافاً عبرنَ أضالعي
ونسجنَ من نبضي لهنَّ وشاحا
يا لابنِ فرناسٍ إذا مَرَّتْ بهِ
هل كان يصنعُ للنجاة جناحا ؟!
أرسلتُ صوبَ أحبَّتي سربَ القطا
لو كان يبلغُ وادياً أو ساحا
للحُبِّ طبعُ السرِّ إلاّ أنني
خالفتُهُ ومزجتُهُ والراحا
وكشفتُ ما القمرُ النديُّ صَبا له
كيلا يقالَ لقد كتمتَ وباحا !
وأتاكِ حقلي مُبحِراً حتى بدت
سُفُناً زهوري , والشذا مَلاّحا
فأنا من التأريخ أقوى جبهةٍ
في الحربِ أتَّخذُ العبيرَ سلاحا

--------------------------------

برلين - مايس - 2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,521,872
- عُمرٌ يمضي أم يتماضى ؟!
- هجرة الفوانيس !
- غناء أمام كُحلِ الظباء !
- عشر إطلاقات لعودة الزمن الجميل !
- أفترحلين بدوني ؟
- تحية لنفسي بمناسبة عيد المرأة !
- نكهة الشبابيك
- القلبُ إذا تَلَكَّأ
- أعذاق النوافير !
- ضفة لأقمارٍ جوالة
- حوار مع الشاعر والأديب والناقد سامي العامري
- شموس أخرى على طاولة الكون
- فناجين تحتَ نعاس الشموع !
- أوراق خريف في نيسان !
- الهبوط في ساحة المَرْجة !
- منحوتة من دمٍ ونسيم !
- مدائح لأيامي العتيقة !
- في ضيافةِ بَجَعة !
- تميمةٌ لفخرِكَ الجريح !
- أنا أعشقُ والدانوبُ يُدوِّن !


المزيد.....




- عضو بالكونغرس يتحدث عن خداع الممثل الساخر بارون كوهين له
- قصص مصورة مكرسة لمغامرات شقيقة بلاك بانثر
- عنوان لايشبه بقية العناوين : « العدلاويون » والمادة الرمادية ...
- شرطي يطلق النار عبر الزجاج الأمامي من السيارة كما الأفلام ال ...
- مسرح أوليغ تاباكوف سيحمل اسمه
- قطاع السينما في السعودية يسعى لتوفير نحو 90 ألف وظيفة خلال ع ...
- مترجمة ترامب مطالبة بكشف أسرار قمة هلسنكي
- تركي آل الشيخ يكشف تفاصيل زواجه من فنانة مصرية (فيديو)
- أوباما لترامب: يتم كشف أكاذيبهم لكنهم يستمرون بمضاعفة الأكاذ ...
- السيسي يستقبل سلطان البهرة الشيعية


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - رُحى الحُب والحرب !