أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - بودريس درهمان - دماغ ماكلين و البيولوجيا العصبية















المزيد.....

دماغ ماكلين و البيولوجيا العصبية


بودريس درهمان
الحوار المتمدن-العدد: 2940 - 2010 / 3 / 10 - 17:42
المحور: الطب , والعلوم
    


دماغ ماك لين
حدد عالم الأعصاب الأمريكي ماك لينMac Lean مع فريقه العلمي البنية الأفقية للمخ ولاحظ بأنها تتشكل من عدة بنيات مركبة الواحدة على الأخرى.
توجد أول بنية في قاعدة المخ مباشرة عند نهاية العمود الفقري؛ هذه البنية هي أقدم جزء وتعود إلى أكثر من 200مليون سنة. توجد عند الزواحف وهي التي تصطلح عليها بدماغ الزواحف. وظيفة هدا الجزء من المخ هي تأمين الحياة عن طريق الحفاظ عليها.البنية الثانية التي تغطي الجزء الأسفل توجد عند جميع الثدييات، يصطلح عليها Le cerveau limbique.يقوم هدا الجزء بتدبير مجال العواطف والأحاسيس، كما يقوم بتدبير العلاقة مع الآخرين والرغبة في الانتماء إلى جماعة.
البنية الثالثة هي Le cortex،توجد عند الحيوانات الراقية وهي أكثر تطور عند الإنسان، وظيفتها هي التفكير والقيام بالعمليات المجردة.هذه البنية الدماغية يقول أغلب الباحثين في مجال علوم الأعصاب بأنها بنية لا أخلاقية ولا تكترث بمجال العواطف.
البنية الرابعة هي تلك التي اكتشفها العالم الروسي Luira. نمو هدا الجزء من الدماغ يبدأ مع نهاية فترة المراهقة، إنها الفصوص الجبهوية الأماميةLes lobes frontaux التي تساعد الإنسان على تجاوز ذاته والرقي إلى عالم المثل.
الذي يجب معرفته، هو أن المعارف، أو الإشارات الحسية التي تقوم الحواس بالتقاطها ويقوم الدماغ بتدبيرها تصعد من تحت إلى فوق، بمعنى كأي بناية تتكون من أربعة طبقات تمر المعلومات بالطبقة الأولى(دماغ الزواحف)، ثم الطبقة الثانية(دماغ الثدييات)،بعد ذلك الطبقة الثالثة(القشرة الدماغية)، وأخيرا الطبقة الرابعة(الفصوص الأمامية)
للتذكير فقط، عصب العين يعتبر أقوى عصب، يتوفر على ملايين من الألياف العصبية ونموه لدى الإنسان يتم بشكل مبكر:الطفل في حدود الثمانية أشهر الأولى يكون عصب العين عنده ناضج تماما كما هو عند الراشد حيث يقوم بعملية النظر المركزVision focale وعملية النظر المشتتVision ambiante.أما عصب السمع المرتبط بدماغ الثديياتCerveau limbique فأنه يحتاج إلى أكثر من ثمان سنوات لكي يكتمل نموه.
هذا النظام البيولوجي هو مسنن و محدود الإمكانيات ولا يستطيع القيام بترا بطات نظرية سواء كانت بسيطة أو معقدة وهذا النقص في المعالجة ينتج عنه دائما نقص في المناهج والطرق المستعملة.هذا النظام البيولوجي المسنن يشبه إلى حد بعيد مصطلح Hard warالمتداول في مجال الإعلاميات والذي يحيل إلى الآلة الحاملة لنظام إعلامي معلوماتيSoft warوهذا النظام ألمعلوماتي هو ما تشكله المذاهب الفكرية والنظريات العلمية والأديان الخ

البيولوجيا العصبية
مباشرة بعد هذا الاكتشاف، أصبح الدماغ البشري موضوع بحث دقيق من طرف بيولوجيا الجزيئات، حيث أثبتت هذه الأخيرة توفر الدماغ البشري على حوالي مأة مليار من النورونات بالإضافة إلى عدد مماثل من الخلايا المساعدة المسماة بالخلايا الغليةles cellules glialesناهيك على أن الترابطات بين هاته الخلايا يصل إلى حوالي مليون من المليارات.
في إحدى كتاباته نبه العالم النفسي فرويد إلى أن كل معارفنا القائمة عل أساس سيكولوجي هي دائما لحظية وغير دائمة وتحتاج هاته المعارف إلى تفسيرها على أساس عضوي محض. هاته الإشارة الحدسية التي تسللت من لا شعور العالم النفساني فرويد دفعت بالعالم الفرنسي المختص بمجال البيولوجيا و علم الوراثة وفي نفس الوقت رئيس لجنة الأخلاقيات للجمهورية الفرنسية الحالي Jean Pierre Changeuxإلى التساؤل حول هذا الأساس العضوي الذي باستطاعته تقريبنا من فهم وظائف الدماغ؟ يجيب في جل كتاباته بأنها جزيئات مرتبطة في مابينها فيزيائيا وكيميائيا. فالدماغ حسب جميع أخصائيي علوم الأعصاب هو عضو حيوي يتم التواصل بين خلاياه بواسطة إشارات كهر بائية، سرعة هاته الإشارات هي أقل من سرعة الصوت وتتكون من موجات يمكن قياسها بواسطة آلات القياس الألكترو فيزيولوجية. مدى هاته الموجة هو واحد على عشرة من الفولت ومجموع الإشارات الكهربائية التي تحدث بداخل المخ يتم تسجيلها بواسطة الألكترو انسفالوكرام L’électroencéphalogramme هذا الجهاز يقوم برصد الاضطرابات الوظيفية للمخ كتلك التي تحدث أثناء حالات الصرع؛ بالإضافة إلى الإشارات الكهربائية التي تحقق عملية التواصل بين الخلايا تعتبر المواد الكيميائية التي تقوم الخلايا العصبية بإفرازها هي الأخرى شكل من أشكال التواصل بين الخلايا. من بين هاته المواد الكيميائية التي يتم إفرازها، نجد حامض الأسيتيلكولين، الدوبامين والنورودرينالين، حامض كاماامينوبيتيريك. كل هاته المواد الكيميائية وغيرها تشتغل كموصلات نور ونيةneurotransmetteurs. يتم التمييز بين هاته الموصلات النور ونية بين نوعين:
- الموصلات التحفيزية التي تثير الحركة العصبية
- الموصلات الكابحة التي تحد من الحركة العصبية.
نورون واحد يستطيع الدمج بين خمسة أو ستة من هاته الموصلات النور ونية حسب التركيبة الكيميائية palette chimique للخلية العصبية.


إن استكشاف أنشطة المخ تتم عن طريق التقنية المسماةla tomographie(TEP) هاته التقنية تقوم بتحديد المناطق الدماغية المختصة بالنشاط الذهني عن طريق تصوير ارتفاع الضغط الدموي الذي يقع في تلك المناطق وقد ساعد ت هاته التقنية على دراسة ظاهرة التركيز، حيث
لاحظو أنه أثناء حالات الاسترخاء، وفي غياب أي منبه للحواس، سواء أكان هذا المنبه، صوتي، بصري أو باللمس لاحظ الفريق العلمي الدانمركي تحت إشراف العالمN.A.Lassen بأن الفص الأمامي للدماغ يعرف نشاطا ذهنيا إضافيا يفوق المعدل العادي بحوالي20٪ إلى 30٪.النشاط الذهني الزائد للفصوص الأمامية لا يواكبه نشاط ملحوظ في المناطق الدماغية الحسية، هاته المناطق تكون أثناء حالات الاسترخاء في راحة تامة. حسب نفس الفريق العلمي تعود أسباب ارتفاع النشاط الذهني للفصوص الأمامية إلى عملية البرمجة والانتقاء التي تقوم بها هذه المنطقة الدماغية التي هي منطقة للمعالجة والتحليل.
الاستنتاج الذي استخلصه الفريق العلمي هو أنه حينما أخضعوا شخصا لتحليل نشاط دماغه، لاحظوا بأن المناطق الدماغية المختصة في استقبال وإنتاج اللغة لم يحدث فيها أي نشاط ملحوظ، وبالتالي فان ظاهرة اللغة هي ظاهرة ذهنية وليست ظاهرة عصبية. العمليات الأخرى كالبرهنة والتذكر رغم أنهما ظاهرتين ذهنيتين إلا أنهم لاحظوا بان هنالك نشاط زائد بحوالي 10٪ على النشاط العادي.
استمر العالم P.E.ROLAND في نفس البحث وصب اهتمامه على ظاهرة التركيز، فلاحظ عند الأشخاص الذين وضعهم تحت الملاحظة بأن الفص الأيمن للدماغ البشري يعرف نشاطا أكثر من الفص الأيسر.
استمر البحث في أماكن متعددة من العالم: الدانمرك، استراليا، ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية...إلى أن تم الاهتداء إلى إمكانية وجود قاعدة باطنية للتركيز، حيث لاحظوا قيام المنطقة الحركية الإضافية بنشاط يدوم بين دقيقة ونصف إلى دقيقتين قبل بداية فعل التركيز.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,573,223
- بنك شمال إفريقيا، مقرض الملاذ الأخير و الفدراليات الثقافية
- من ديكارت الى ما بعد علم الجماجم
- تحديد الذكاء بين علم الجماجم و التأملات الفلسفية
- تاريخ استكشاف الخلية العصبية
- التاريخ المعرفي لللمخ البشري
- من العلوم الإنسانية إلى علوم الإنسان:مدخل الى علوم الاعصاب
- جويل دي روسناي
- ظلال النظام التربوي
- النظام السياسي بين اللايوس و الديموس
- الدولة الوطنية، الإرهاب و المؤسسات الدولية
- الجامعات، الأكاديميات و الجهات.
- خدعة اليمين
- العولمة أو الكل المغفل الاسم والهوية
- المختبرات العلمية و مسارات المجتمعات الحديثة، الجزء الرابع
- المختبرات العلمية و مسارات المجتمعات الحديثة، الجزء الثالث
- المختبرات العلمية و مسارات المجتمعات الحديثة، الجزء الثاني
- المختبرات العلمية و مسارات المجتمعات الحديثة، الجزء الأول
- برامج الوزراء و الرؤساء
- القراءة: ألف عام من التخلف، الجزء الثاني
- القراءة: ألف عام من التخلف، الجزء الأول


المزيد.....




- تعرف إلى “ميكا” مساعدتك الشخصية في الواقع الافتراضي
- تويتر توقف شبكة -ذباب إلكتروني- مؤيدة للسعودية بقضية خاشقجي ...
- رجال أعمال روس يشاركون في مؤتمر-دافوس الصحراء- بالسعودية
- رجال الأعمال الروس في -دافوس الصحراء- السعودي ويدعون شركاءهم ...
- هل نجاحك وفشلك في الجامعة تحدده جيناتك؟
- انقطاع الطمث المبكر: كيف تبدو الحياة قبل الثلاثين؟
- تلفزيون أميركي يلغي رعاية -دافوس الصحراء- بسبب خاشقجي
- إطلاق أول -تاكسي- ذاتي القيادة في المنطقة في دبي
- 19 فكرة تخلصك من -الملل-
- زيت السمك يبطئ نمو وانتشار سرطان الثدي


المزيد.....

- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة
- تفكيك الجينوم وبنية الإنسان التحتيّة / بهجت عباس
- كتاب ” المخ والكمبيوتر وبرامج التفكير” / نبيل حاجي نائف
- العلم الطبيعي بين الاختزالية و العمومية / جمال الدين أحمد عزام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - بودريس درهمان - دماغ ماكلين و البيولوجيا العصبية