أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاطمه قاسم - المرأة الفلسطينية في يومها العالمي














المزيد.....

المرأة الفلسطينية في يومها العالمي


فاطمه قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 2938 - 2010 / 3 / 8 - 11:08
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


كيف تبدو أوضاع المرأة الفلسطينية، بعد ثلاثة وأربعين عاماً من الاحتلال الإسرائيلي، وهو أبشع احتلال في التاريخ الإنساني؟

وكيف تبدو صورة المرأة الفلسطينية، بعد ثلاث سنوات من الانقسام وتداعياته الأخرى مثل الحصار والدمار والانشطار الاجتماعي والسلوكي والثقافي والنفسي؟

الأجوبة عن هذه الأسئلة، متوفرة بكثرة، وواضحة ، ولا يتجاهلها إلّا كل متجاهل للشعب الفلسطيني، بسبب أن المرأة في حياة الشعب الفلسطيني، ونكبته المستمرة منذ عام 1948، وحياته الصعبة تحت الاحتلال أو في المنافي والمغتربات، هذه المرأة الفلسطينية على وجه الخصوص لها دور مشهود، فهي واحدة من المكونات الرئيسية للذاكرة الفلسطينية، وهي جامعة عنيدة لشمل العائلة الفلسطينية، وهي الصابرة على صعوبات الحياة وأيامها العسرة، وهي التي تستقطر من مرارة الأيام ماء الحياة لعائلتها وأطفالها وأجيالها، لأنها لا تتحمل صعوبة أيامها وحدها، بل تتحمل القهر الذي يصيب الرجل، زوجها، أو أبوها، أو شقيقها، ولولا مخزون الصبر والذكاء الاجتماعي، وموروثها الثقافي العريق، لكانت الأسرة الفلسطينية في أسوأ حال.


كيف تبدو صورتها الآن؟
وخاصة بعد هذا الانقسام، الذي حرمها على الأقل من شعورها بالزهو الوطني حين تحتمل الضرر من الاحتلال، بينما حين تحتمل الضرر من الانقسام، فإنها تكون في محنة حقيقية لا عزاء فيها ولا مجد ولا افتخار، أنظروا إلى أم يقتتل ابناها حتى يقتل أحدهما الآخر، أو يقصي أحدهما الآخر، أو ينفي أحدهما الآخر، بينما العدو والمحتل والغاصب الملعون يدّعي البراءة، ويملأ الأجواء وفرحاً؟

أنظروا إلى عائلة صغيرة، لا تجتمع في عرس ولا في عزاء، يلوّح أبناءها بالأعلام، فتتحول الأعلام إلى مادةللخلاف ويصبح الوطن الصغير المتاح محظوراً بين الطرفين، ويصبح الحلال حراماً، والمباح ممنوعاً، والزواج مشروطاً بالأيديولوجيا، وكسرة الخبز مرهونة بالانتماء السياسي.

المرأة في موقعها في المجتمع الفلسطيني، في الأسرة الصغيرة "النواة"، وفي الأسرة الكبيرة "الشعب"، موقعها حساس جداً، ومن خلال موقعها، تتأثر أكثر، وتكشف أسرع، وتؤشر بشكل أدق على مواقع الخلل، وعلى مواضع الألم، وعلى أوجه الخذلان والطغيان والقصور.

لا تنخدع المرأة بالكلمات، لأنها تعرف إن كانت الكلمات ستتحول إلى وقائع حقيقية أم ستظل كلاماً في كلام، إنها كشاف المجتمع، وضمير المجتمع، وورقة عبّاد الشمس التي تنعكس عليها بوضوح كل التفاعلات.

استمعوا إلى المرأة الفلسطينية في عيدها العالمي، استمعوا إليها يا أصحاب القرار، أيها السياسيون، حتى لا تجدوا أنفسكم في مدن التناقض والتراجع.

إن أول خطوة في الثورة الفرنسية العظيمة كانت مظاهرة النساء في باريس، وأول صوت في الثورة الروسية مظاهرة النساء في موسكو، فاستمعوا إلى المرأة الفلسطينية، لعلها تمنحكم صيحة الإنقاذ.
وتحية للمرأة في كل مكان بالعالم التي ما زالت تناضل ضد التغييب وتجاوز الحقوق والحضور .
وتحية للمرأة الفلسطينية الصامدة في أرضها وتحية للمرأة الأسيرة التي تناضل من اجل حماية أملها في التحرر وحلمها في الحياة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,382,397
- لا تسقطوا في الفخ الإسرائيلي
- قمة طرابلس أمل بانجازات مهمة
- مفاوضات غير مباشرة... لماذا؟
- الاغتيالات جزء من سيكولوجيا العقل الإسرائيلي
- سؤال موجه للجميع
- انتبهوا انتبهو اكثر
- الاحتلال الإسرائيلي انعكاسات وأثار
- ماذا بعد قرار المجلس المركزي ؟
- الزمن العظيم وكل عام وانتم بخير
- هيا ننهي الأحزان وتعالوا نعيد العيد
- الاختراق المطلوب فلسطينياً
- رجل في حجم امة ياسر عرفات في ذكرى رحيله الخامسة
- وعد بلفور ما زالت خطيئة البريطانين مستمرة
- وسط النهر الذهبي -رحيل صخر ابو نزار
- الدفاع عن الأمل
- تداعيات وأثار الحصار
- الأسيرات ..جرح الوطن وحلم الوطن
- القتل بأثر رجعي
- القتيل في قفص الاتهام
- فتح بين خيارات متعددة


المزيد.....




- وفد? ?أمريكي? ?يطلب? ?من? ?الأزهر? ?تعيين? ?المرأة? ?بمناصب? ...
- سوريا.. تزايد نسبة زواج القاصرات خلال الأزمة 13 بالمئة
- WFTU Delegation headed by Mathapelo Khanye from NUM South Af ...
- دراسة: تناول المشروبات السكرية مرتبط بخطر الموت المبكر عند ا ...
- دراسة: تناول المشروبات السكرية مرتبط بخطر الموت المبكر عند ا ...
- -أنا امرأة لكنني أعيش كرجل لأعول أسرتي-
- ترامب يدافع عن مذيعة هاجمت ارتداء الحجاب في أمريكا
- أحدث وأشهر عملية تجميل ترغب بإجرائها أغلب النساء!
- تزويج قاصرات في مصر لمن يدفع أكثر!
- جنسيتي كرامتي” للدولة اللبنانية: أقروّا قانون تجنيس أبناء ال ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فاطمه قاسم - المرأة الفلسطينية في يومها العالمي