أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيوان محمد - قالت لى القصيده؟














المزيد.....

قالت لى القصيده؟


سيوان محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 08:46
المحور: الادب والفن
    


تلك الغيوم كالافكارتسافر! لاالمحطات تحملها ولالها التعب.. صراخها صواعق ..ورعد..ومطر.. ورقصتها رقصه السنبله التائه في قلب الاهوار؟ .. قالت لى القصيده .. لولا المطر وعويل انهداره العذب كالعنفوان ..لما ثقبت في الجدران نوافذ!.. تلك الديمقراطيه التي تصنعها الايام فوق شوارع الهمجيه!.. تتجول كاالنمله..صغيره..ضعيفه..خرساء...تلك الحريه التي تشبه الموت المتحصن فوق المقابر..عنيده الشكل فوق جفاف الطرق الرخيصه, طويله الحزن موحشه الخطوات.....قالت لي القصيده....حديثك شموع الروح في المنفى...وافكارك تحمل رائحه الحقائب فوق المرافئ البعيده ..! ..كل الذين رسموا في الفؤاد طيورا وقالو سلاما كذبوا...ياصديقي كل الذين ما استحبوا اشواك نبته الصبار في سلات الزهور..كذبوا..قالت لي القصيده ..لو ان السفر لم يكن عاده...لو ان فمك كان كؤوس الروح في المنفى...لو ان الهمجيه مزقت ازقه نفسها...لو ان ينابيع اشجان الطفوله ما تحولت ملابسا تحملنا وتخبئنا من بغداد وحتى ساعه تبعثرنا...قالت لي القصيده ..لو ان ناعور هذا الافق.... كان يعلم ان دوره المهاجر فوق براثن الايام عاده ؟..لكسر صمته ونطق ومزق خطابه المغلق...قالت لي القصيده..كل الذين رسموا طقطقه اجنحه الطيور في الفؤاد وقالوا سلاما كذبوا.....قالت لي الحبيبه.. حديثك فرات الروح في المنفى...وذكراك دجله وهي تمتد كاليد الطويله حول الخصر الرشيق..وعيونك نشيد قد يمرفوق مسيره الصامت.. حتى .. البيت!... قالت لي القصيده.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,273,644
- تحديكم
- مطحنه الذكرى!
- تهذيب الروح لا ينفعك في نسيان الحرب!
- أحدهم كان يزرع المطر!
- يجب إدانة وشجب إعدام الرياضيين من قبل حكومة المليشيات!
- العنف المنزلي في أوروبا ورقة بين الرياح
- فوق ضفاف النهر..حزام يابس!
- كنت أرتب أيام الجميلة
- في ذكرى أحداث الحادي عشر من أيلول بضعة كلمات حول السلام في ا ...
- أنا لا أسرق إلا عينيك -ثلاث قصائد
- مجلس النواب أم مجلس القتال؟!
- لرنفع أصواتنا ونحشد قوانا دفاعاًَ عن اللاجئين!
- الحرية
- ثلاث قصائد
- قصيدتان
- قصائد
- ليس للفراغِ محطة!
- حتى الصباح
- ملاكم اليوم
- في زمن الحرب!


المزيد.....




- أوبرا وفعاليات ثقافية روسية متنوعة في السعودية (فيديو)
- وكالة -تاس- تقيم معرضا للصور الفوتوغرافية في الرياض
- مجلس الحكومة يصادق الخميس على مشروع قانون مالية 2020
- أوبرا وفعاليات ثقافية متنوعة روسية في السعودية (فيديو)
- الكندية مارغريت آتوود والنيجيرية برناردين إيفاريستو تتقاسمان ...
- وهم بصري نشره الممثل سميث يخبرك أي جانب في دماغك هو المسيطر ...
- بعد الخطاب الملكي.. مجلس النواب يعقد ندوة حول القطاع البنكي ...
- أسطورة أم بلطجي.. ما علاقة السينما المصرية بجرائم الشارع؟
- طبيح ينفي اقتراح لشكر اسمه كوزير للعدل في الحكومة
- FRIENDS : الأصدقاء وغسل اليدين !


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيوان محمد - قالت لى القصيده؟