أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - حسقيل قوجمان - ذكرى ثورة اكتوبر بمفهوم فالح عبد الدجبار 2-2















المزيد.....

ذكرى ثورة اكتوبر بمفهوم فالح عبد الدجبار 2-2


حسقيل قوجمان

الحوار المتمدن-العدد: 2854 - 2009 / 12 / 10 - 12:44
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


ذكرى ثورة اكتوبر بمفهوم فالح عبد الجبار ٢-٢
ان ما كتبه ماركس اصبح تاريخا. وهذا يصح على كل ما يكتب حتى ما يكتبه حسقيل قوجمان ويكتبه فالح عبد الجبار. فالتاريخ يستوعب كل ما يكتبه اي كاتب منذ بدء الكتابة لحد الان. فما زلنا نحن نفتخر اليوم باول قانون مكتوب عرف في تاريخ المجتمع البشري، كتب في عهد حمورابي. ولكن مكان كل ما يكتب يختلف في موقعه التاريخي. فاكثر ما يكتب يستقر في مزبلة التاريخ الى درجة ان كاتبه نفسه يخشى من تذكيره به. وبعض الكتابات تبقى في متحف التاريخ الكتابي. والبعض الاخر وهو الاقل النادر يبقى حيا في العقل البشري.
وما كتبه ماركس مثل سائر الكتابات اصبح تاريخا لا يمكن تغييره او تسويفه. ولكن المشكلة هي في فهم وتفسير ما كتبه كارل ماركس. فما كتبه كارل ماركس هو الموضوع، هو التاريخ. ولكن فهم او تفسير ما كتبه كارل ماركس هو الذات، هو انعكاسه في الدماغ الانساني. وبما ان الدماغ الانساني ليس واحدا بل هو موزع على عدد اعضاء المجتمع البشري فان دماغ كل فرد من هؤلاء يختلف عن الادمغة الاخرى ولذا ينعكس ما كتبه كارل ماركس او غيره في كل دماغ بالصورة التي يراها هذا الدماغ او ذاك.
في موضوع بحثنا هنا، ثورة اكتوبر، نواجه انعكاس ما كتبه كارل ماركس في دماغين مختلفين هما دماغ لينين ودماغ فالح عبد الجبار. فنفس ما كتبه كارل ماركس انعكس في دماغ لينين بصورة تختلف عن انعكاسه في دماغ فالح عبد الجبار. ولذلك كان فهم وتفسير ما كتبه كارل ماركس لدى لينين عكس فهمه وتفسيره لدى فالح عبد الجبار.
اعتبر ماركس ان الشعوب هي التي تصنع التاريخ. ففهم لينين ذلك وفسره بان العمال والفلاحين وهم الشعب الروسي هم الذين يقومون بتغيير النظام الراسمالي الروسي الذي نشأ بعد ثورة شباط الى نظام ما بعد الراسمالية الذي اطلق عليه كارل ماركس المجتمع الشيوعي بشقيه الاشتراكي ثم الشيوعي. واستنادا الى فهم لينين وتفسيره لنظرية ماركس بضرورة تغيير المجتمع الراسمالي الى مجتمع اشتراكي ادرك ان على الطبقة العاملة والفلاحين في روسيا يقع واجب تحويل المجتمع وفقا لنظرية كارل ماركس.
درس لينين ظروف الشعب الروسي الاقتصادية والسياسية والفكرية وتوصل الى ان هذا الشعب يمر في مرحلة ما قبل الراسمالية المتمثلة بالقيصرية الاقطاعية وان ازالة هذه القيصرية هي المرحلة الاولى التي ينبغي انجازها لكي يصبح النظام الروسي نظاما راسماليا. اعتبر لينين ان المرحلة الاولى من الثورة الروسية يجب ان تكون ثورة برجوازية وان من مصلحة الطبقة العاملة ان تقود الفلاحين حتى في هذه الثورة من اجل تحقيقها تحقيقا جذريا. ولكن جهود لينين وحزبه البلشفي لم تفلح في تحقيق مثل هذه القيادة للثورة البرجوازية فجرت الثورة بقيادة البرجوازية وقيادة السوفييتيات في ان معا مما ادى الى وجود سلطة مزدوجة كانت بالضرورة سلطة مؤقتة، فاما ان تصبح دولة سوفييتات او تصبح دولة برجوازية فاصبحت دولة برجوازية.
ادرك لينين استنادا الى فهمه وتفسيره لما قاله كارل ماركس ان واجب الطبقة العاملة والفلاحين فور تحقيق الثورة البرجوازية هو الانتتقال الى المرحلة الثانية من الثورة، مرحلة الثورة الاشتراكية. وهذا بالضبط ما حدث في جميع البلدان الراسمالية. اذ بعد مرحلة الثورة البرجوازية اصبح شعار الاحزاب التي تتبع نظرية ماركس شعار الثورة الاشتراكية. فشعار الثورة الاشتراكية كان شعار كارل ماركس منذ البيان الشيوعي.
جابه لينين حالة تختلف عن حالة الدول الراسمالية الاخرى. جابه حالة كانت فيها الطبقة العاملة قوة كبرى في المجتمع وكان تحالفها مع الفلاحين متمثلا باتحادها مع الجيش قوة هائلة بحيث اصبح القائد العسكري لا يستطيع ان يحقق امرا بدون موافقة سوفييتات الجنود. وتجاه هذه القوة الهائلة كانت حكومة برجوازية ضعيفة قليلة الخبرة لم تستطع تثبيت دكتاتوريتها وتطويرها بعد. فوجد ان بامكان الطبقة العاملة ان تطيح بهذه الحكومة البرجوازية الضعيفة قبل ترسخها لتقيم مجتمعها ما بعد الراسمالي، المجتمع الاشتراكي. فما هو واجب لينين في مثل هذا الوضع؟ هل كان عليه بصفته قائد الحزب البلشفي ان يوقف هذه القوة البروليتارية الفلاحية عند حدها لكي تنتظر من البرجوازية تطوير الصناعة والزراعة في روسيا لكي تقوم بثورتها؟ لم يعتقد لينين ان واجبه ان يفعل ذلك بل اعتبر ان واجبه هو قيادة وتوجيه الطبقة العاملة والفلاحين في تحقيق هدفهم في الاطاحة بالبرجوازية وتحقيق هدفهم الاساسي بالثورة الاشتراكية. وهذا ما حصل في ثورة اكتوبر الاشتراكية. واعتبر ان الطبقة العاملة التي تستولي على الحكم بامكانها ان تحقق ما حققته الدول الراسمالية الاخرى من التطور الصناعي والزراعي باسرع منها وهذا ما حصل في ثلاثة برامج السنوات الخمس قبل الهجوم الغادر على الاتحاد السوفييتي من قبل جيوش هتلر النازية. لو ان لينين تقاعس عن قيادة الطبقة العاملة والفلاحين في هذه الثورة لكان ذلك خيانة للطبقة العاملة لا تقل بشاعة عن خيانة خروشوف بالقضاء على المجتمع الاشتراكي والعودة الى المجتمع الراسمالي كما نراه في روسيا وبلدان الاتحاد السوفييتي السابقة.
ولكن فهم فالح عبد الجبار وتفسيره لكارل ماركس مختلف ومعاكس لفهم وتفسير لينين لنفس نظرية ماركس. اعتبر فالح عبد الجبار ان نظرية ماركس تتطلب زيادة عدد المصانع وتقوية النظام الراسمالي الى ان يصبح فيها المجتمع جاهزا للتحول الى ما بعد الراسمالية فقال: "لم تكن روسيا، من منطوق نظرية ماركس نفسها، تصلح لتجاوز حاضرها بمراسيم. فالرأسمالية الصناعية نظام عالمي وليس محلياً، وروسيا تفتقر الى شروط حضارة هذه الحقبة. فلا التطور الروسي يكفي، ولا مؤسسات الادارة الذاتية للمجتمع موجودة، ولا مؤسسات التوجيه السياسي (الدولة) راسخة على قاعدة تقسيم السلطات والمحاسبة والتداول السلمي. يومها اعترض مفكرون ماركسيون كبار على فكرة استيلاء «الطبقة العاملة» الروسية على السلطة."
كان على الطبقة العاملة والفلاحين ان ينتظروا وفق فهم وتفسير فالح عبد الجبار الى ان تحقق الراسمالية الحاكمة الجديدة في روسيا الصفات التي حددها في هذه الفقرة لكي يبلغوا مرحلة التفكير في السير في المجتمع الى ما بعد الراسمالية. انه يعتبر ان نضوج الثورة او بلوغ مرحلة التحول الى ما بعد الراسمالية بدون ذكر للثورة يتم من الاعلى، عن طريق تطور الراسمالية وتحقيق "تقسيم السلطات والمحاسبة والتداول السلمي." فهل يؤدي هذا التطور الى تحول المجتمع الى ما بعد الراسمالية تلقائيا او حتميا؟
ان تاريخ تطور الاقتصاد الراسمالي في الاربعة قرون الماضية يثبت ان مثل هذا التحول امر مستحيل في ظل الحكم الراسمالي. فالراسمالية تعمل قصارى جهودها لكي توقف التاريخ وتمنعه عن التحول الى شيء يسمى ما بعد الراسمالية. لذا رغم كل التطور الذي طرأ على الراسمالية بحيث تطورت صناعيا الى درجة غزو الفضاء لم يجر اي تحول الى ما بعد الراسمالية بل نرى اليوم في ظل عالم القطب الواحد، الولايات المتحدة، ان الراسمالية تقاوم اية محاولة تحول بعد راسمالي بابشع وافظع اسلحة الدمار الشامل في ارجاء العالم. نجد ان جياع العالم قد بلغوا اكثر من مليار انسان يموتون جوعا بصورة تدريجية مما اضطر دول الراسمالية الكبرى الى الاجتمعاع من اجل بحث خفض الفقر وتمديد موعد خفضه من ٢٠١٥ الى ٢٠٢٥ بعد ان تضاعف عدد الجياع في السنوات الاخيرة نتيجة الازمة الاقتصادية المالية الحاضرة. فحتى لو نشأت اربعة قرون في راس الراسمالية لن تؤدي الى تحول النظام الراسمالي تلقائيا الى نظام ما بعد الراسمالية لان هذا الانتقال يعني زوال الراسمالية اي انتحار الراسمالية. والراسمالية لا تنوي الانتحار. والمجتمع الانساني سيبقى يعاني فناء لكلا شقي المجتمع، الطبقة الحاكمة الراسمالية والطبقة العاملة والكادحين وفقا لقانون فناء الضدين في كل ازمة وفي كل يوم بعد ان اصبحت الازمة ازمة عامة الى ان تتوفر القوة القادرة على الاطاحة بالنظام الراسمالي واقامة النظام الاشتراكي على انقاضه.
الى اين يسير المجتمع في ظل النظام الراسمالي والى اين يتجه مصير كوكبنا الارضي في ظل هذا المجتمع؟ ان المجتمع ومصير كوكب الارض لا يسيران وفقا لما تريده الراسمالية ولا وفقا لما تريده الطبقة العاملة والمراتب الكادحة. تجري الرياح بما لا تشتهي السفن. فمصير المجتمع ومصير كوكب الارض يتجهان بالاتجاه الذي تفرضه قوانين حركتهما. واود ان اشير الى هذا في التغيرات التي تطرأ على الكوكب الارضي والتغيرات التي تطرأ على المجتمع الراسمالي امام اعيننا كل يوم وكل ساعة.
اولا التغيرات التي تطرأ على كوكب الارض او تغيرات البيئة كما نسميها. ما الذي يحصل في البيئة الارضية في ايامنا؟ اننا نسمع عن ذوبان الجليد في القطب الشمالي ويلاحظ العلماء التغيرات الكمية التي تطرأ في هذا الاتجاه ويرون ان استمرار الوضع على ما هو عليه اليوم يؤدي حتما الى ذوبان الجليد من القطب ويقدرون التاريخ الذي تنتهي به هذه العملية اي التغير النوعي الذي يحصل نتيجة للتغيرات الكمية التي يحسبونها وفقا للقياسات التي يجرونها على انصهار الجليد في هذا الاتجاه ويقدرون النتائج المترتبة على مثل هذا التحول. يدرس العلماء التصاعد الحراري في جو الارض نتيجة تصاعد نسبة ثاني اكسيد الكربون في الجو نتيجة لاستهلاك النفط وغيره من الوقود بهذه الكميات الهائلة ويحاولون تصور النتيجة الحتمية الناجمة عن هذه التغيرات الكمية والتنبؤ بالتغير النوعي الناجم عن ذلك وتحديد الموعد التقريبي لهذا التغير. يلاحظ العلماء تشقق الغلاف الاوزوني للكرة الارضية ونتائج ذلك على جو الارض ويحاولون التنبؤ بالنتائج المتوقعة من تفاقم هذا التشقق. والتغيرات التي تحدث في البيئة الارضية كثيرة ولكل منها نتائجه المتوقعة مما يصعب تلخيصه في مقال كهذا ويصعب عليّ ذلك لجهلي بهذه التغيرات الكمية التي تحصل في كل الظروف البيئية الحاصلة على الارض كتفاقم الهزات الارضية والعواصف الشديدة السرعة والفيضانات المتكررة وانعدام الامطار والجفاف في اماكن اخرى والسونامي وغيرها.
كل تغير من هذه التغيرات يدفع البيئة الارضية في اتجاه معين. ولكن البيئة الارضية لا تتجه الى اي اتجاه من هذه الاتجاهات بصورة قاطعة. ان هذه الظواهر كلها متشابكة يؤثر بعضها على بعض. وان الاتجاه الذي ينتج عن كل هذه التغيرات الكمية الحاصلة على البيئة هو اتجاه واحد فقط، اتجاه محصلة كل هذه الاتجاهات سلبية كانت او ايجابية. وان التغير النوعي المتوقع لهذا السبب هو غير التغير الذي تمثله كل حركة من هذه الحركات في البيئة الارضية وهذا التغير النوعي سيحدث فجأة في موعد يختلف عن مختلف المواعيد التي يحسبها العلماء استنادا الى التغيرات الكمية في كل حركة من هذه الحركات. وقد رأينا ان الولايات المتحدة مثلا رفضت التوقيع والالتزام بقرار يدعو الى تخفيض كمية ثاني اكسيد الكربون المتتصاعد لان هذا التخفيض يؤثر على المصالح الاقتصادية للولايات المتحدة اي مصالح مليارديريها الذين لا يكتفون الا باقصى الارباح. فهل ستفلح البشرية في تحقيق نظام اخر يعمل بجد على تفادي هذه التغييرات وتحاشي نتائجها بكل ما تقتضيه مصلحة الكرة الارضية من جهود علمية واقتصادية؟
وما هو مصير المجتمع البشري في ظل النظام الراسمالي؟ كان المجتمع البشري بعد الحرب العالمية الثانية مجتمعا منقسما الى معسكرين متنافضين متنافسين، المجتمع الراسمالي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية ومعسكر اشتراكي بقيادة الاتحاد السوفييتي. كان هذا الانقسام واضحا وفاعلا في السياسة الدولية ومقررا لاتجاه المجتمع البشري. كانت الولايات المتحدة التي خرجت من الحرب كاقوى قوة راسمالية تهدف الى فرض سيطرتها والاستيلاء على العالم كله اقتصاديا وسياسيا وحتى عسكريا. وكان المعسكر الاشتراكي يهدف الى منع وقوع حرب عالمية ثالثة مدمرة للبشرية. تمثلت هذه القوة المناقضة للقوة الراسمالية بحركة السلام العالمية التي بلغت من القوة انها جمعت ستمائة مليون توقيع حول شعار تحريم القنابل الذرية قدم الى هيئة الامم المتحدة. وتمثلت هذه القوة بشعار ان اي هجوم على دولة من دول المعسكر الاشتراكي يعتبر هجوما على المعسكر كله وقد جربته الولايات المتحدة في الحرب الكورية حيث وقف المعسكر الاشتراكي كله ضد الحرب ودخلت الصين طرفا فيها. وتمثل ذلك في انقسام السوق العالمية الى سوقين عالميتين، سوق عالمية راسمالية وسوق عالمية اشتراكية. كان المعسكر الاشتراكي قوة هائلة امام المعسكر الراسمالي يجب اخذه بنظر الاعتبار في كل حركة تقودها الولايات المتحدة في منهجها للاستيلاء على العالم.
ولكن وضع القطبين العالميين هذا انتهى يوم وفاة او قتل ستالين واستيلاء زمرة خروشوف على قيادة الحزب وعلى سلطة الدولة السوفييتية. فالحكومات المتعاقبة منذ ذلك التاريخ وحتى الانهيار النهائي للاتحاد السوفييتي لم تبق تشكل قطبا معارضا ومعاديا للقطب الثاني بقيادة الولايات المتحدة. كانت الحكومات الخروشوفية لعبة في ايدي الولايات المتحدة تلعب بها كما تشاء تحت شعارات مثل التنافس السلمي والتعايش السلمي والتحول السلمي والانفتاح وغيرها. وقد راينا ذلك واضحا في مسألة برلين وفي مسألة الصواريخ التي وضعت في كوبا والتي كان من نتائجها نجاح الولايات المتحدة في الهجوم على فييتنام بدون الخوف من المعسكر الاشتراكي الذي تحول اسمه الى المنظومة الاشتراكية. ان سياسة القطب الواحد بدأت فعلا منذ وفاة ستالين.
ولكن سياسة القطب الواحد على نطاق الجانب الراسمالي من العالم بدأت قبل ذلك بنطاق محدود بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية مباشرة حين سيطرت الولايات المتحدة ليس على الدول الخاسرة في الحرب وحسب بل على الدول الحليفة مثل بريطانيا وفرنسا وكافة دول اوروبا. كان اهم مظهر من مظاهر هذا الاستيلاء مشروع مارشال حيث اشترطت الولايات المتحدة تنفيذه بازاحة الشيوعيين من حكومتي فرنسا وايطاليا. وظهر بالقروض التي منحتها الولايات المتحدة لهذه الدول الكبرى بعد الحرب. فقد وضعت الولايات المتحدة جيوشها واقامت معسكراتها ليس في الدول المندحرة وحسب بل حتى في بريطانيا حليفتها الكبرى وما زالت هذه القواعد في كل بلدان اوروبا واخذت تنتشر في بلدان الاتحاد السوفييتي والمعسكر الاشتراكي السابقة. وتمثلت فيما يسمى بالخصخصة التي تعني في الواقع تحويل المشاريع الحكومية في كل بلد الى مشاريع ما يسمى القطاع الخاص مما يتيح للولايات المتحدة السيطرة عليه وامتلاكه عن طريق اقتصاد السوق.
وبدأت سياسة القطر الواحد على نطاق عالمي فور تسلم الخروشوفيين السلطة فتدفقت رؤوس الاموال الراسمالية كقروض وكمشاريع امبريالية في الاتحاد السوفييتي توجت بوصول ماكدونالد وبيزا هات الى الاتحاد السوفييتي والضجة التي اثيرت حولهما.
تعني سياسة القطب الواحد، وهو ما نسميه اليوم العولمة، الاستيلاء على العالم كله اقتصاديا وسياسيا وعسكريا وحتى اعلاميا. ويعني هذا الاستيلاء على كل نفوذ الدول الراسمالية الاخرى في العالم اضافة الى استيلاء القطب الواحد على اقتصاد الدول الراسمالية ذاتها. ولكن الدول الراسمالية التي خسرت قواها في الحرب العالمية اخذت تنتعش بعد سنوات من انتهاء الحرب. فالمانيا المدمرة اصبحت اليوم ربما اقوى دولة صناعية بعد الولايات المتحدة وكذلك اليابان واستعادت الدول الحليفة للولايات المتحدة بعض قواها الاقتصادية ونشأت في العالم دول راسمالية اخرى متقدمة او في طريق تقدمها الصناعي مثل الهند وروسيا والصين وكوريا الجنوبية وتايوان والملايو وسنغافورة وغيرها. وكل هذه الدول الراسمالية تريد استرجاع اقتصادها وتحريره من سيطرة هذا القطر الواحد وتريد الحصول على بعض النفوذ في البلدان الاخرى كافريقيا واسيا. قد لا يبدو هذا التطور الكمي واضحا في التصادم مع مصالح القطب الواحد. وقد يبدو ان الدول الراسمالية العالمية على اتفاق ووئام مع دولة القطب الواحد. ولكن بوادر الصراع واضحة في كافة انحاء العالم. ولابد ان يتحول في المستقبل الى تصادم مصالح واضح بين مصالح هذه الدول الراسمالية التي يريد راسماليوها الحصول على اقصى الارباح وبين راسماليي الولايات المتحدة الذين يسيطرون حاليا على مناطق النفوذ في العالم كله. فمتى تتحول هذه التغيرات الكمية الى تغير كيفي، الى حرب تهدف الى اعادة اقتسام العالم بين الدول الراسمالية؟ لا اقول هنا حدوث حرب عالمية ثالثة لان الحرب العالمية الثالثة دائرة منذ انهيار المركز التجاري الاميركي العالمي. ففي نفس اليوم اعلن بوش الحرب التي سماها حربا صليبية ثم حربا عالمية. ولكن هذه الحرب تختلف عن الحروب التي تنشأ بين دول راسمالية متنافسة على احتلال واستعباد العالم.
الحرب الحالية حرب تشنها اكبر قوة عسكرية عرفها تاريخ البشرية مع العديد من حليفاتها ضد عدو غير منظور هو الارهاب. عدو لا هوية له، لا شخصية له، لا جيش له، لا دولة له، لا تعريف له. وقد تمثلت هذه الحرب العالمية التي فاقت في فضاعتها الحربين العالميتين من حيث كمية وانواع الاسلحة المستخدمة فيها ومن حيث وقعها على ملايين المدنيين في الحرب الجارية في افغانستان منذ ٢٠٠١ والحرب الدائرة في العراق منذ ٢٠٠٣ والحرب الدائرة في باكستان حليفة الولايات المتحدة الكبيرة والحروب التي جرت في لبنان والصومال وفلسطين وسائر الدول الافريقية وغيرها.
ولكن الامور تسير تدريجيا في اتجاه اخر، في اتجاه حرب تجري بين الدول الراسمالية النامية حاليا والتي تريد ان تقاسم الولايات المتحدة في النفوذ الاقتصادي والسياسي والعسكري في ارجاء العالم. هذا هو الاتجاه الذي يسير العالم في اتجاهه حاليا ولا ندري متى يتفجر الصراع السلمي حاليا والذي لابد ان يتحول الى صراع حربي في المستقبل.
الحل الوحيد هو ان تبلغ الشعوب من الوعي والتنظيم والاتحاد درجة الاطاحة بالقوى الراسمالية في ثورات اشتراكية شبيهة بثورة اكتوبر تنقذ العالم من جميع الحروب ومن التدهور البيئي الذي يهدد كوكبنا الارضي بالزوال ومن الاستغلال الراسمالي الذي يهدد المجتمع البشري باشد التضحيات المدمرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,527,355
- ذكرى ثورة اكتوبر بمفهوم فالح عبد الجبار 1-2
- حوار مع د, وسام جواد
- ملاحظة حول مقال -التناقض بين المادية والديالكتيكية-
- ملاحظة حول قانون فناء الضدين
- ملاحظة حول مقال د. صباح الشاهر -ليس اليسار يسار القاعة-
- متى يجوز للماركسي التحالف ومع من (اخيرة)
- متى يجوز للماركسي التحالف ومع من (رابعة)
- متى يجوز للماركسي التحالف ومع من (ثالثة)
- ملاحظات حول كتاب تاريخ الحزب الشيوعي العراقي بقلم طارق اسماع ...
- متى يجوز للماركسي التحالف ومع من (ثانية)
- متى يجوز للماركسي التحالف ومع من (اولى)
- ملاحظة حول القانون الديالكتيكي تحول التغيرات الكمية الى نوعي ...
- الفرق بين المادية الديالكتيكية والمادية التاريخية
- حوار مع يعقوب ابراهامي (اخيرة)
- حوار مع يعقوب ابراهامي 3
- حوار مع يعقوب ابراهامي 2
- حوار مع يعقوب ابراهامي 1
- من ينسى ماضيه لن يعرف حاضره ولا يؤمن مستقبله
- تعددت الماركسيات والدرب واحد
- تأثير دور الطبقة العاملة على دور الحزب الماركسي (ثانية)


المزيد.....




- فيديو.. الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه والهراوات لتفريق ...
- شاهد: الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه والهراوات لتفريق مح ...
- شاهد: الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه والهراوات لتفريق مح ...
- الاتحاد الدولي للنقابات التعليمية في رسالته للحكومة المغربية ...
- غضب في الوراق بعد القبض على أحد قيادات الأهالي
- الشرطة التركية تفرق متظاهرين احتجاجا على عزل رؤساء بلديات أك ...
- تركيا تعزل رؤساء البلديات المؤيدين للأكراد وتعتدي على “متظاه ...
- بيان صادر عن منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في برجا حول أزمة ...
- -تويتر- و-فيسبوك- يتهمان بكين باستخدامهما ضد المتظاهرين في ه ...
- يوم التصوير العالمي... وصورة -الثائر البطولي- غيفارا


المزيد.....

- التوسع الراسمالي وبناء الدولة الوطنية / لطفي حاتم
- الحلقة الأخيرة: -الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير : ... / موقع 30 عشت
- الأسس الأيديولوجية والسياسية لبناء الحزب البروليتاري الثوري / امال الحسين
- اليسار الاشتراكي والتحالفات الوطنية / لطفي حاتم
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة / مايكل لوي
- ماركس والشرق الأوسط ٢/٢ / جلبير الأشقر
- عرض موجز لتاريخ الرابطة الأمميّة للعمال _ الأمميّة الرابعة / الرابطة الأممية للعمال
- مقدمة “النبي المسلح” لاسحق دويتشر:سوف ينصفنا التاريخ(*) / كميل داغر
- ( فهد - حزب شيوعي، لا اشتراكية ديمقراطية ( النسخة الأصل ... / يوسف سلمان فهد
- فهد - حل الكومنترن. / يوسف سلمان فهد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - حسقيل قوجمان - ذكرى ثورة اكتوبر بمفهوم فالح عبد الدجبار 2-2