أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - نضال نعيسة - إلى سعادة الأخ وزير الداخلية القطري/ المحترم:














المزيد.....

إلى سعادة الأخ وزير الداخلية القطري/ المحترم:


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 2828 - 2009 / 11 / 13 - 12:48
المحور: الغاء عقوبة الاعدام
    


إلى سعادة الأخ وزير الداخلية القطري/ المحترم:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسمحوا لنا سعادة الوزير، المحترم، أن نخاطبكم عبر وسائل الإعلام، هذه، وإيصال مضمون هذا الأمر، والقضية الأمنية الخطيرة، لسيادتكم، بسبب انعدام السبل الأخرى، ونظراً لتعذر، وعدم توفر إمكانية التواصل والحضور المباشر أمام الهيئات القضائية القطرية لممارسة حق الشكوى والترافع والتقاضي، لوجودي خارج حدود دولة قطر الشقيقة، التي نكن لها كل محبة، ومودة واحترام كبير، وذلك لنضعكم في صورة تجاوزات قانونية مريعة وأمنية رهيبة، تسيء أول ما تسيء إلى دولتكم الحبية التي تقوم بدور حضاري وإنساني في لم شمل شعوب المنطقة، وأصبحت بموجبه، مقراً وملتقى بارزاً للحوار بين الحضارات والدول والأديان والمذاهب، وأضحت رمزاًً للتسامح والتلاقي والتصالح والتعايش بين الناس، تجاوزات مرعبة، بات من الضروري وضعكم في صورتها، دأب المدعو عامر العظم، المقيم في قطر، على القيام بها، عبر موقع إليكتروني، مع شرذمة من الفارين والمطلوبين للعدالة والملطخة أياديهم بدماء الأبرياء المنتمين لعصابات قتل وإجرام، والذين اتخذوا من ذلك الموقع مرتعاً، وموئلاً، ومنطلقاً لممارسة شتى أنواع الشذوذ الفكري والعقائدي، والانحراف السلوكي المريض، عبر التحريض والكراهية والقدح والذم والدعوة للقتل وهدر دماء ناس أبرياء وآمنة، والإساءة لكرامة ومكانة وسمعة شخصيات محترمة ودول مستقلة، وتنصيب أنفسهم قضاة ومفتين وقيـّمين وأوصياء على عقول وحياة وأرواح وأذواق وخيارات الناس من دون أي وجه حق أو شرعية أخلاقية أو دينية أو قانونية، اللهم سوى نزعة التسلط والحقد والإجرام والإرهاب المتأصل في دواخلهم، ومحاولة إشعال نار الفتن والحروب والنزاعات الأهلية والمجتمعية والطائفية، بسبب اختلاف الرأي والمعتقد والانتماء الفكري والعقائدي، ما يسبب إساءة كبيرة لعلاقات قطر مع دول شقيقة وشعوب صديقة في المنطقة، واستخدام لغة غير لائقة وموتورة تنم عن توفر نوايا جرمية واضحة، وميول عدوانية شاذة، ولا لبس فيها تؤمن بها هذه الجماعات الإرهابية، ما قد يشكل، بدوره، وأيضاً، خطراً مستقبلياً على الأمن والسلم والوئام المجتمعي والأهلي في قطر، وكون تلك الشرذمة تنطوي على أهداف سياسية وأجندات إرهابية واضحة، ونزعات تخريبة وتدميرية، وتخدم مشاريع قوى عالمية عدوانية وشريرة لا تضمر خيراً لا لشعوبنا، ولا لمنطقتنا، ما يدعو لاعتبار هذه الشرذمة من ضمن تلك الجماعات التي يشن عليها المجتمع الدولي، حرباً لا هوادة فيها، تحت مسمى الحرب على الإرهاب الدولي، الذي يعتقد إلى حد بعيد، ومن خلال ما ظهر حتى الآن، من ممارسات وخطاب تكفيري وتحريضي ودموي، أن تلك الشرذمة الموتورة التي تتطلى وراء أنشطة لغوية وأدبية، هي إحدى امتداداته، أو خلاياه النائمة المحتملة والمتخفية، التي تتربص، شراً، بالأبرياء والآمنين.

إننا، سعادتكم، نضعكم في صورة تلك التجاوزات المؤرقة والخطيرة، راجين اتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية وردعية للجم هؤلاء، واعتبار هذه الرسالة بمثابة بلاغ رسمي وقانوني، أنصـّب نفسي، من خلاله، مدعياً شخصياً بحق التكفيري والإرهابي وداعية القتل المذكور أعلاه، مع شرذمته الخارجة عن القانون، راجياً مباشرة كافة الإجراءات القضائية الفورية والمطلوبة بحقه، ولدرء خطره الكبير، وبسبب تصريحه العلني، ودعوته المباشرة، كتابة، وبالتحريض العقائدي المباشر، عبر موقعه، لهدر دم، وقتل مواطن سوري ، لا ذنب له سوى اختلاف الرأي، وممارسة الحق الطبيعي في حرية التعبير والاعتقاد، المكفول بكافة المواثيق، والأعراف، والدساتير، والقوانين، وشرعة حقوق الإنسان الدولية.

وتفضلوا، سعادة الوزير، بقبول وافر الاحترام والتقدير

الكاتب والإعلامي: نضال نعيسة

رابط الدعوة للقتل
http://www.wata.cc/forums/showthread.php?p=478446#post478446










كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,441,548
- رسالة من إخونجي
- إلى الرفيق الأمين العام لحزب الكلكة
- أكثرُ مِن مجرّد هِلال شيعي
- خفايا نضال مالك حسن الأصولية
- معارِكُهم الحضارية
- تهديد جديد بالقتل والمطالبة بإعدام نضال نعيسة من قبل جماعة ا ...
- السعودية بين فكي الحوثيين والقاعدة
- نضال مالك حسن بطل أم قاتل؟
- الشيعة قادمون
- العنصرية في خطاب المعارضة السورية
- هلِ الوحدةُ العربيّةُ ضرورية؟؟
- سوريا: انفتاح بلا حدود
- سايكس- بيكو أمانة في أعناقكم!!!
- العثور على أكبر مقبرة عقلية جماعية في العالم: دعوى عاجلة على ...
- لا للشراكة الأوروبية
- لا تعتذر يا تركي السديري
- Never Trust Them لا تثقوا بهم أبداً
- سوريا وتركيا وبدو العرب
- نعم ليهودية إسرائيل
- ثقافة الأولمبياد


المزيد.....




- أسرى الاعتقال الإداري.. أمعاء خاوية في السجون وحراك خارجها
- حجب الإنترنت في بابوا واعتقال 34 اندونيسيا إثر احتجاجات عنيف ...
- حجب الإنترنت في بابوا واعتقال 34 اندونيسيا إثر احتجاجات عنيف ...
- الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لدعم السودان خلال المرحلة ...
- إندونيسيا.. سقف مطالب بابوا يرتفع إلى تقرير المصير والحكومة ...
- المجتمع المدني في تونس... سلطة رقابة وقوة موازية
- الأمم المتحدة تحذر من توقف 22 برنامجاً منقذاُ للأرواح بسبب غ ...
- حارس الأراضي المقدسة: النسبة الأكبر من مسيحيي سوريا غادروها ...
- منظمات حقوقية تنتقد اختيار مصر لتنظيم مؤتمر حول التعذيب
- تركيا تعتقل 26 محاميا تظاهروا ضد اعتقال 3 رؤساء بلديات منتخب ...


المزيد.....

- حول مطلب إلغاء عقوبة الإعدام في المغرب ورغبة الدولة المغربية ... / محمد الحنفي
- الإعدام جريمة باسم العدالة / عصام سباط
- عقوبة الإعدام في التشريع (التجربة الأردنية) / محمد الطراونة
- عقوبة الإعدام بين الإبقاء و الإلغاء وفقاً لأحكام القانون الد ... / أيمن سلامة
- عقوبة الإعدام والحق في الحياة / أيمن عقيل
- عقوبة الإعدام في الجزائر: الواقع وإستراتيجية الإلغاء -دراسة ... / زبير فاضل
- عقوبة الإعدام في تونس (بين الإبقاء والإلغاء) / رابح الخرايفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - نضال نعيسة - إلى سعادة الأخ وزير الداخلية القطري/ المحترم: