أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جهاد علاونه - أسئلة الفلسفة














المزيد.....

أسئلة الفلسفة


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 2823 - 2009 / 11 / 8 - 01:13
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل كان وجودي في هذا الكون أمر ضروري ؟

وها كان حضوري في الكتب والأوراق وتلاوة إسمي أمر ضروري ؟

وهل كان من اللازم أن أأكل الطعام وأمشي في الأسواق؟

وهل كانت قصص الحب التي اخترعتها من خيالي ووسواسي وظنوني وشكوكي أمراً ضرورياً .

حتى وجودي لا أعتقد أنه ضروري .

لم يكن من الضرورة بمكان أن أكون موجوداً , أي شخص آخر يستطيع أن يقوم بدوري .

أي شخص عادي كان يستطيع أن يذهب للصلاة يوم الأحد أو الجمعة أو السبت خلف حائط المبكى أو كنيسة القيامة أو المسجد الأقصى.

ليس من الضروري أن أتواجد هعنا حيث تكثر الأقلام والمنتديات والصحف .

هل كان وجود الإنسان على هذا الكوكب محض صدفة ؟ أم أن هنالك قوة خارقة أوجدت الإنسان بشكل منظم , جعلت من حياة كل فرد عبرة للمستقبل ودرس يستفاد منه في التاريخ ؟ وهل نحن على غلط أو على صواب , وأي نظام سيثبت أو سيدوم على هذا الكوكب , وهل توجد أناس قبلنا عمّروا الحياة وانقرضوا وورثناهم نحن ُ؟

وبالمناسبة هل من الممكن أن يذهب الإنسان ويحل محله مخلوق آخر على الأرض ؟
ومن هو هذا المخلوق ؟

هل هو الجرذ؟

أو النمل ؟ لا تستهينوا بحياة النملة إنها تشبه حياة الإنسان إلى حدٍ كبير .

إذاً وجودي لم يكن ضرورياً , حتى النمل يستطيع أن يقوم بدوري أو الجرذ, صدقوني أنا لا شيء , حيث لا شيء .

من يا ترى سيسعدنا ؟

ومتى يأتي يوم سعدنا ؟


أسئلة كثيرة منذ خلقت تراودني وازدادت منذ يومين على الأقل .
لذلك ليس من الضروري وجودي , لأنني أنتظر من يسعدني ولم أفكر في إسعاد غيري , أنا غير مبسوط.

ومتى سنستريح من طرح الأسئلة الفلسفية ؟

لماذا جئنا إلى هذه الحياة؟

وأي جدوى وجودنا ؟

ولماذا نموت دون أن نحيا ؟

ما هو السر الكبير من وراء حياتنا على هذا الكوكب ؟
لماذا نتعب ونشقى ؟
لماذا ولدنا ؟
لماذا تولد بعض الناس بلا أرجل أو أيدي أو عيون ؟

من هذا المنطلق أحس أنه ليس من الضروري خلق باقي الأعضاء وخصوصاً ذلك العضو الذي يعذبني ويعذبها .

ومن خلقنا ؟

أو هل لنا خالق؟

أم ليس لنا خالق؟

وإن كان لنا خالق هل أنا مخطىء في تصوري لشكله أنه ليس أنثى ولا ذكر ؟

أم أن غيري على صواب وأن صفاته مذكره وهو مُذكّر؟

وهل للكون نهاية؟

وما دامت له نهاية فلماذا إذاً لا ينتهي الآن , الآن أنا بحاجة لإنهاء أسطورة وخرافة وجودي على الأرض.


وهل كانت له بدايةحتى تكون له نهاية؟

أم أنه لم تكن له بداية وعليه لا توجد له نهاية ؟

هل أنا انسان طبيعي في تفكيري ؟ أم تنقصني معايير الإنسان السوي ؟

وهل الأنسان غير الطبيعي هو الذي يتفلسف مثلي كثيراً بلا جدوى ؟

وما دمتُ أتفلسف بلا جدوى فما الداعي لوجودي , عليّ أن أحمل حقيبة السفر لأسافر حيثُ لا توجد عيون جميلة سوداء وتنانير قصيرة .

وهل الطبيعي هو الذي لا يفكر بما أفكرُ أنا به ولا يشعرُ بما أشعرُ أنا به؟

وإن كان للكون خالقٌ , فلماذا خلقني ذكراً ؟ لماذا لم يخلقني أنثى؟

إذاً كان من الممكن أن يخلقني أي شيء , طالما الذكر والأنثى سيأتي يومٌ أو جاء اليوم الذي فيه يستويان.


وهل الخالق هو الله ؟

هل من الممكن أن يكون للكون خالق غير الله , وهل فكرة وجود الله كانت مجرد احتمال يحتمل الخطأ والصواب؟

يعني هل هنالك خالق ليس الله؟

هل من الممكن أن يكون أو أن تكون الطبيعة هي الخالق ؟ وهي تنظم أمورها بنفسها كما ننظمُ نحنُ أمورنا بأنفسنا ؟

ولماذا نحيا ونعيش ونحنُ نشكوا ونتألم؟

لماذا مثلاً لا يجعلنا الخاق نعيش بلا ألام؟

هل للألم لذة الحياة؟

ولماذا تكون لذتنا في آلامنا ؟

لماذا لا تنحصرُ لذتنا في سعادتنا ؟

وهل فعلاً أن الخالق امرأة؟

وهل فعلاً أن أصل الحياة هو فرج المرأة ورحمها ؟
إذاً لماذا خلقتني المرأة رجلاً أو ذكراً أو جندراً كرهت حتى النوم بجانبه.

وهل أنا مخلوق فعلاً متطور عن فصيلة القرود؟

أم أن القرود مخلوق انساني تراجع للوراء وأصبح قرداً؟

ما الذي ينتظرنا ؟ هل سيعيش الانسان كما يبدو مزيداً من السنين والقرون وآلاف السنين وملايين السنين تصل لخمسين مليون سنة؟ أم أن الإنسان سيبيد نفسه جنسه
بطمعه وجشعه وحروبه؟

ولماذا كل هذه الأمور؟

وهل سيأتي من بعدنا جيل يصف عصرنا هذا بالعصر المتخلف؟

أو ماذا ستصف أو تُسمي الأجيال القادمة عصرنا هذا ؟

هل سيقولون عنه العصر البلاستيكي الأول ؟ نظراً لأن غالبية أدواتنا مصنوعة من البلاستيك.

وهل سيكون اسمه العصر الإلكتروني الأول , كما نقول نحن اليوم عن العصور ما قبل التاريخ أو ما قبل الميلادية بأنها الحجري الأدنى والحجري الأعلى.

هذه مهزلة.

وجودي مهزلة كبيرة .
وإمتحان صعب أراد الخالق أن يمتحنني وإذا به يمتحن وجوده هو , فسقط في الإمتحان الأول والثاني , فرضته الرافضة والفلاسفة والقائلين بالجبر والمعتزلة وعلماء الكلام وأخيراً قتله نيتشه بيده.










كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,257,460
- الحق على التلفزيونات
- رجل من زمان
- الرأسمالية السائبة
- المرأة لا تفكر لابقلبها ولا بعقلها بل بالإنتقام
- ملك العالم
- أسد وثعلب ماكر وحمار بلا مخ
- الكاتب الذي لا يكسب من قلمه
- تعليم التفكير
- المرأة هاضمة حقوق الرجل
- لغة الواوا
- فساد النحاة العرب
- مرتاح البال
- ليلة الأمس
- الحراميه أنواع
- رزق الهُبل على المجانين
- المرأة التي أحبها
- طفولتي
- الرجل الذي أضاع حمار أهله
- امرأة وثلاثة حمير
- من يغار أكثر ؟ المرأة أم الرجل؟


المزيد.....




- تحمل صوتها بين يديها بعد أن سرقته الحمى.. ما حكاية حواء؟
- السلفادور: القضاء يبرئ شابة من تهمة القتل العمد بعد إجهاض طف ...
- تقرير: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بمليارات الدول ...
- تركيا استخدمت سلاح سوتشي
- جريمة مروعة في سيارة تاكسي! (فيديو)
- بعد تجربة صاروخ كروز الأمريكي.. موسكو تتهم واشنطن بإذكاء الت ...
- هل يعي الآباء مفهوم التحرش الإلكتروني بالأطفال؟
- بعد تجربة صاروخ كروز الأمريكي.. موسكو تتهم واشنطن بإذكاء الت ...
- 9 أمراض شائعة تصيب الأطفال
- لهذه الأسباب لم يحب جورج مارتن مسلسل صراع العروش


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جهاد علاونه - أسئلة الفلسفة