أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالوهاب عزاوي - في سبيله..














المزيد.....

في سبيله..


عبدالوهاب عزاوي

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 22:22
المحور: الادب والفن
    




يجب أن نموت في سبيله
أجل..
يجب أن نضحي من أجله
سنزرع عيوننا على عتباته لتنمو كالقنابل
وقلوبنا فوانيس لليله
أجل ..
يجب أن ندافع حتى الرمق الأخير
وما بعد الأخير
بعد الموت سنقاتل
سنفخخ أجسادنا ونرمي جثثنا ألغاماً
سنحارب بقمل أجسادنا بعد الموت
لكن..
أين ..!
من..!
.....؟

و..
أمي
وحبيبتي على فرض أني عاشق
لابد أن أحب في وقت ما
وإصبع قدمي الصغيرة
اليسرى
ماذا..؟
يجب أن..
ها..؟
أنا..
أضعت عينيّ في السرفيس
لا أرى..
أصابعي بُترت على كوى الزجاج أو الحديد
أين..!
في كل مكان
باستثناء صدر أمي
قدماي مثقوبتان
وجلدي أقسى من جلد الحذاء
سأسير أجل
إلى أين..؟
أين وجهي
أين فمي
فمــــــــي ..
سأقضم إسمنت الجدار بأسناني المنخورة
وأعانق أختي الشجرة
والريح ستدخل قميصي
وتفرك ظهري الأحدب
وأنا أخطو للأمام أو ..
لأدافع..
حتى الرمق الأخير
ياسيدي..



عبدالوهاب عزاوي
شاعر سوري


عن مجلة الحركة الشعرية






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,217,300
- قمر وسخ يومض
- ملف ملامح من الكتابة الجديدة في سورية الذي منع بسببه العدد ا ...
- مهرجان المبدعين الشباب من أوروبا ودول البحر المتوسط
- الورقة
- الغائب الوحيد
- حوار - نص أدبي مفتوح- عن القدس العربي
- حقل الغربان
- توازن قلق
- اعترافات /عن النهار
- حزن فوضوي
- وجع
- عشر دقائق
- موت على موت
- معتقل : نصوص من السجن العربي
- يوميات على جدار الحرب
- ملامح دمشق في أرواح الشعراء الشباب/ القسم الثاني/ عن مجلة عش ...
- ملف أزمة الشعر العربي في الآداب البيروتية
- دمشق..فيلم قصير
- موسيقى في البيوت العتيقة.. عندما يحن الخشب إلى الغابة
- لوحات جبر علوان .. الغرق نحو الداخل


المزيد.....




- ارتفاع عدد ضحايا عبارة الموصل إلى 100 شخص
- مجلس الحكومة يصادق على مشروعي قانون يوافق بموجبهما على اتفاق ...
- العثماني: التوظيف الجهوي من خلال الأكاديميات -خيار استراتيجي ...
- ناصر الظفيري.. رحيل حكاية الوطن والغربة
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- لماذا تم استبعاد جوليان مور من فيلم رُشح للأوسكار؟
- بالفيديو... بروس لي في أول لقاء سينمائي بين ليوناردو دي كابر ...
- أول رد فعل من الفنانة شيرين بعد اتهامها بالإساءة لمصر وإيقاف ...
- محام يطالب بوقف الفنانة شيرين نهائيا
- مبدعون يناقشون صورة الأمومة في عيد الأم


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالوهاب عزاوي - في سبيله..