أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عساسي عبدالحميد - يا سيد أحلامنا الوردية ...














المزيد.....

يا سيد أحلامنا الوردية ...


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 22:08
المحور: الادب والفن
    


طالما قرأت كلمتك المجنحة على أرز متوج بطيف نظراتك الآسرة وثلج شتائك الناصع فأقف مذهولا لرقة سلامك الغير المتناهي...
وطالما استمعت لأنشودتك الخالدة في البرية المتأملة فأرددها أنا كذلك على مسامع ليلي الساكن وصباحاتي المتمردة الشاردة ....
وكم مرة سمعت عزف نايك الرخيم يناجي رقرقة الساقية المنسلة ورقص السحاب المتمايل على جنبات أودية مخضرة فأرفع بصري وأمد يدي اتجاه قممك العالية وزرقة سمائك الرحبة....

ياسيدي

هي ذي بيت لحم أفراتة تسترجع ذكرى مذود ورعاة متحلقين ...
وذكرى نجم طالع في الشرق ومجوس قادمين ....
هي ذي أورشليم المنتحبة تسترجع مشهد تلة وصليب ودرب جلجلة وعشاء أخير...
وذكرى سيد أحلامنا الوردية الغير المنسية..
وحتى بابل المتعجرفة تبكيك هي الأخرى وتشرفك بصليب على تلتها...

يا سيدي

على تلال وحدتنا الكئيبة نستحضر ذكراك العبقة....
و بين وديان وحشتنا نطلبك معزيا لأحزاننا وبلسما لكلومنا .....
و في برية خوفنا وظلمة ليلنا ننادي عليك بأعلى صوتنا ... خلصنا يا ابن داوود ..خلصنا ...
وفي عوزنا وحاجاتنا نطلب منك عجيبة ...
و عندما يتمايل القارب نوقظك من نومك لتنهر الريح الجامحة بكلمة وإشارة ...
بيد أننا نطلبك لرغباتنا في الصبح وننساك في شبعنا عند المساء وفي هذا ضعفنا وعلتنا .

يا سيد وحدتنا الحائرة.
عند أبواب كل مدينة نستقبلك بالهوشعنا وسعف النخيل وبعدها نصرخ مع الجموع في وجه بيلاطس ...
اصلبه دمه علينا وعلى أبنائنا فترعد السماوات وتبرق ويتمزق الستار...
وفي الغد يتدحرج الحجر فنحمل لك العطر والحنوط ممزوجا بدموعنا وآهاتنا فنكرم اسمك المبارك من جديد ثم نجهش باكين متعمدين بدمائك ودموعك.

ياسيد الحكمة الكلية ....
لم تعطنا سيوفا لنحملها في وجه الأمم بل سلاما لنا أعطيت ....
لم تمنحنا قدور الكفيت بل خبزك اللذيذ وخمرك الطافحة أهديت...
لم تزرع فينا غضبا و لا بغضا بل حبا سرمديا لنا أسديت ....
لم تعطنا سما لندسه في كؤوس الآخرين بل ماء حيا لنا وفيت ..
فعلى مشارف كل قرية بئر وسامرية وذكرى عبورك المجيد..

ما أروعك يا سيد الجبال المخضرة...
يا سيد البرية المتأملة...
يا سيد تلالنا المزهرة .....
يا سيد الكلمة...
يا سيد أحلامنا الوردية الغير المنسية...
يا يسوع ....







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,558,934
- عكرمة الشيطان
- غشاء بكارة صينية لفاقدات العذرية، ....
- الشيخ -عبدالقيوم النكيحان- في ضيافة برنامج الدين والصحة.
- راحيل امرأة من أريحا.
- أقباط مصر كم عددهم؟؟...ومتى سينقرضون ؟؟.
- من الأفضل لمنتخبنا؟؟ مدرب أجنبي أم مدرب وطني؟؟
- حق اليهود المشروع في باحة الأقصى.
- التطبيع مع إسرائيل ..
- القذافي من أمين القومية العربية إلى عميل من الدرجة الممتازة ...
- - القذافي ومرتزقة تندوف... شاي الله أمول الخيمة الخضرا ...ال ...
- زغلول النجار لا يرى الخشبة في عينيه و يرى القشة في عيون الآخ ...
- المرتد بين سندان المؤسسة الدينية ومطرقة المجتمع.
- بشار الأسد يهنئ أحمدي نجاد في زيارة خاصة
- سأبحر في عينيك
- رفقة الناصرية، يسوع صديق الخطاة.
- ناشطة حقوقية بارزة تعتنق المسيحية وتترك الإسلام.
- مناضلو المهجر و تهمة العمالة ....
- الداعية المسلم -يوسف البدري- يدعو لذبح المتنصرين.
- النظام الوهابي في مواجهة أنفلونزا الخنزير .
- حجاج بيت الله يعودون لبلدانهم حاملين فيروس الخنزير ....


المزيد.....




- بوريطة: مؤتمر مراكش عرف مشاركة نوعية لدول من المناطق الخمس ب ...
- موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام ال ...
- مظاهرات الجزائر: إبداع وسخرية وكاريكاتير.. شعارات تواكب الأح ...
- المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور يعلن اعتزاله الفنون القتال ...
- باريس: افتتاح معرض -توت عنخ آمون، كنز الفرعون-
- حفلات التوقيع في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب
- انطلاق مهرجان أفكار أبوظبي 28 آذار الجاري
- انطلاق معرض الإسكندرية الدولي للكتاب
- جلسة نقاشية لكتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل م ...
- نجاح عرض فيلمين وثائقيين روسيين في بيروت وطرابلس (فيديو)


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عساسي عبدالحميد - يا سيد أحلامنا الوردية ...