أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قيس مجيد المولى - إحترموا الدجاج والقطط وسجدوا للشعير ..














المزيد.....

إحترموا الدجاج والقطط وسجدوا للشعير ..


قيس مجيد المولى

الحوار المتمدن-العدد: 2822 - 2009 / 11 / 7 - 01:40
المحور: الادب والفن
    



الكثير مما يُحكى ...
للطبيعة شأن فيه
لكنه إلينا
يأتي ببطء ...
ومع ذلك وبقدر أو بأخر نتقبل منه مانشتهي
ونبعثر مالانشتهيه ،
قد يكون لمصادرنا الموروثة شأن أخرَ
نعود للماضي
أصابعنا لا تلمسه بخفة ووقار
كي يدلنا ماالذي نعيده معنا لنتبناه
رغم ذلك لانجد ضيراً من وضع إصطلاحاً أخر للحقائق الكبيرة ولنشبهها بما نشاء
بأمثلة ناقصة أو بتأويل فلسفي عن :
خطايانا أمام الأبقار
أو إشاراتنا للقطط ،،
يكفي ذلك
أن يُقسِّمَ إعترافُنا أتباعَنا
يستأنفون نسيان ذاكراتهم
أو أياديهم الضعيفة
على قليل حالهم ...
يستطيعوا أن يلمسوا بعضهم البعض
وفي الأعياد برؤوس شفاههم
يقبلوا بعضهم البعض ،
لم تكن لهم نبوءات سابقة كي يتذكروا ماالذي غاب عنهم
لذلك أن نوعهم المميز
ليست أسرارهم بالخفية
والنبوءاتُ لاتقرع أبوابهم كل يوم
يأملون ..
أن لايبحثوا عن شئ هنا
يأملون يُبحّثَ لهم هناك ،
يأملون ذلك
طالما النهر وصل بيوتهم
وطالما دجاحهم لم ينقطع بيضه
ولديهم من القصص ما يكفي لقضاء سنة قادمة
وهم بذلك أحياء مطمئنين
لابُد أن تظهر الأشياء المفاجئة يوما لهم
ويستطيعوا أن يكتبوا ويخطوا
ويرسموا ويتفلسفوا
وتحارب بهم قواهم سباتهم الراكد
كل شئ سيظفرونه
وبمهل .. مثلما الطبيعة سيدركونه
ومن بعد ذلك
سيورثون غيرهم الحجة الصالحة والثوب الذي رتقه المزمار
وسيروى عنهم
كيف إحترموا الدجاج والقطط
وكم سجدوا للشعير ،

annmola@yahoo.com
شاعر عراقي – مقيم في قطر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,792,878
- ضرورات الإثبات ..أن لايكون الإنسان عاقلاً
- تجربة سعدي يوسف..جدلية فلسفية وليست جدلية عينية إغرائية مؤقت ...
- حينَ عبرتَ البحرَ ...
- لماذا إلتصقت بلحمي كالعلق ..
- سَيُعَرّف بي ...
- موروثها الثابت في السواد ..
- حلقة من حلقات التأمل الفكري
- التعبيرُ سيأتي في الحال...
- كونهم نفائس ثمينة ...
- نتائج مريحة ...
- تنقصهم وصف الأيادي التي ستتصافح ..
- ليلة سعيدة ...
- لن أموت ...
- نقطة إبتداء ...
- مرخوص ...
- آخرُ تقويم ..
- يبقى المصباح ينطفئ ويضئ ..
- مروا إنتظرتهم طويلاً ... عندما وصلوا أشاحوا
- ضرورات نسبية ...
- مُكون أخر ...


المزيد.....




- هيفاء وهبي تطالب بوقف عرض فيلمها -أشباح أوروبا- في مصر
- المغرب و-أمنيستي-...هذه المرة لامفر من رد واضح !
- نقابات تعليمية تحمل امزازي مسؤولية الاحتقان وتطالب بالحوار
- الضغط يزداد من حول لشكر لإقالة رئيس فريق نواب الاتحاد الاشتر ...
- وفاة أيقونة موسيقى الأفلام العالمية الملحن الإيطالي إنيو مور ...
- أمكراز: كورونا أخرت تسجيل مستخدمي مكتب المحاماة في الضمان ال ...
- رئيس الحكومة: امتحانات البكالوريا تمر وفق الاحتياطات الصحية ...
- هيفاء وهبي تطالب بوقف عرض أحدث أفلامها السينمائية
- وضع الموسيقى التصويرية لأكثر من 500 فيلم عالمي... الإيطالي إ ...
- نعومي كامبل في جلسة تصوير جريئة داخل مترو الأنفاق بنيويورك ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قيس مجيد المولى - إحترموا الدجاج والقطط وسجدوا للشعير ..