أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عامر صالح - على هامش قرار غلق الجامعة المستنصرية لمدة أسبوع و صعوبات تعيين رئيس لها














المزيد.....

على هامش قرار غلق الجامعة المستنصرية لمدة أسبوع و صعوبات تعيين رئيس لها


عامر صالح
(Amer Salih)


الحوار المتمدن-العدد: 2805 - 2009 / 10 / 20 - 16:39
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


أن مؤسسات التعليم العالي العراقية وبشكل خاص الجامعات منها هي بأمس الحاجة اليوم إلى الاستقلالية والحيادية عن ميدان الصراعات السياسية والمذهبية,لكي تستطيع هذه المؤسسات تأدية رسالتها في خدمة قضايا المجتمع في التنمية البشرية والبحث العلمي وفي انجاز المهمات التدريسية.

إن النظر إلى الجامعات باعتبارها مناطق نفوذ سياسي وطائفي وبالتالي يجب اقتسامها كغنائم لهذا الفصيل السياسي أو لتلك المليشيا لا يمت بصلة لتقاليد التعليم العالي والبحث العلمي التي امتلكها العراق وعرف بها من خلال رموزه العلمية والأكاديمية واستقرار مؤسساته منذ تأسيس الدولة العراقية,على الرغم ما لحق به من أضرار جراء سياسات التبعيث وهيمنة ثقافة الحزب الواحد والاستئثار بالامتيازات في هذا الميدان لمنتسبين هذا الحزب.

إن ظروف التغير السياسي في عام 2003 وما أتت به من "ديمقراطية نسبية" كان يفترض أن تنقل هذه المؤسسات إلى مستوى من المهنية والعلمية والنزاهة بما يجعلها مؤسسات آمنة وبعيدة عن كل ألوان الصراعات السياسية والمذهبية والعرقية,بما فيها الصراعات الجارية الآن بين وزارة التعليم والبحث العلمي ومجلس الوزراء على خلفية تعيين رئيسا للجامعة المستنصرية,واعتماد المواصفات والمعايير العلمية ذات الجودة العالمية في إشغال مثل تلك المناصب,وليست اعتماد شروطا تعسفية ترضي هذا الفصيل السياسي أو تلك المليشيا السياسية,وألا بماذا نفسر تعاقب أربعة رؤساء للجامعة المستنصرية خلال الأشهر الأخيرة بين تعيين واستقالة وإقالة,ولازالت الجامعة بانتظار رئيس لها.ألا يوجد الآن أستاذا ذو كفاءة في العراق يرأس هذه الجامعة !!!.

إن نفوذ المليشيات السياسية داخل أروقة الجامعات لتقرير رئاستها وتسير شؤونها ارتباطا بالصراعات الجارية في قمة الرئاسة( مجلس الوزراء ووزارة التعليم العالي ) يلحق أفدح الأضرار بأداء الجامعات لرسالتها الإنسانية والعلمية ويخترق حرمتها الأكاديمية,ويجعل من أساتذتها وطلبتها مشاريع ابتزاز وضحايا لسياسات المحاصصة الطائفية.

أن جامعاتنا العراقية تنتظر بأمس الحاجة اليوم إلى التضامن والتأييد وجذب الخبرات وأشكال الدعم بما يمنحها الاستقلالية التامة لكي تسمو فوق الخضوع السياسي للحزب أو المذهب ,وأن السياسي الصادق والنزيه هو الذي يحرص على استقلالية الجامعة وأداء مهمتها بوصفها مختبرا للبحث ومنتجا للمعارف والعلوم وللكادر التدريسي بمختلف الاختصاصات ولبناء عراق خالي من الصراعات الدينية والعرقية,عراق قائم على منجزات العلم والتكنيك والتقدم الاجتماعي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,702,328
- ظاهرة التسرب المدرسي في التعليم الابتدائي- أبعاد المشكلة, أس ...
- التحصيل الدراسي المرتفع والذكاء الطائفي المنخفض!!!
- فوبيا السياسة ملاحظات ميدانية حول إشكالية البعث بين الاجتثا ...
- - الميكافيلية الخاصة - وإشكالية البعد الأخلاقي في الصراع الس ...
- جدل العلاقة بين الكلاب السائبة والكوابيس الليلية وبعض من ألو ...
- أطفالنا والتخلف الدراسي/ الأسباب والعلاج الحلقة الثانية أطف ...
- أطفالنا والتخلف الدراسي/الأسباب والعلاج الحلقة الأولى - أطف ...
- الفرويدية أو مدرسة التحليل النفسي/ صرح سايكولوجي متجدد يثير ...
- المثلية الجنسية الأنثوية/بين أروقة الخطاب الديني ومعطيات الب ...
- مفهوم الأمن وتدهوره على ضوء بعض المعاييرالأنسانية / تجربة ال ...
- المثلية الجنسية /ملاحظات أستباقية في أصل ألانواع الجزء الأو ...
- سيكولوجيا المثلية الجنسية والتصفيات الجسدية/ العراق ضحية ومت ...
- فصام العقل وآلية النقد السياسي
- سيكولوجيا الكلام واللاتناظر الوظيفي للدماغ
- سيكولوجيا -المفارقة-في اللامساواة بين الجنسين/الجذور الاولى ...
- سيكولوجيا الأقصاء والأقليات الدينية والعرقية/الميكانيزم والأ ...
- سيكولوجيا الحب الاول في السياسة/ الحزب الشيوعي العراقي أنموذ ...
- سيكولوجيا التخاطب اللغوي
- المعقول واللامعقول في فهم الدين وشعائره
- المظاهر السايكوثقافية للكلام


المزيد.....




- إنقاذ طفلة عمرها 4 أيام بعد أن دفنها أهلها حية في الهند
- مبارك يتحدث عن ذكريات أكتوبر في فيديو: حتى يستعيد الشعب ثقته ...
- مقابلة دولية على الأرض الفلسطينية
- مسؤول أمريكي: طائرات عسكرية أمريكية قامت -باستعراض للقوة- في ...
- شاهد: معارك عنيفة بين القوات المدعومة تركيا والأكراد في سوري ...
- شاهد : هذا ما فعله أميركيون بتمثال كريستوف كولومبوس في عيده ...
- شاهد: خريطة تفاعلية عن التوغل التركي في سوريا ونقاط انتشار ا ...
- شاهد: معارك عنيفة بين القوات المدعومة تركيا والأكراد في سوري ...
- هل قررت أبو ظبي التخلي عن نفوذها في اليمن للرياض؟
- أثارت سخرية العالم..السعودية تفشل بعزف النشيد الوطني الروسي ...


المزيد.....

- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - عامر صالح - على هامش قرار غلق الجامعة المستنصرية لمدة أسبوع و صعوبات تعيين رئيس لها