أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمال الخرسان - مجلس النواب عطلة ثم عطلة ثم عطلة !!














المزيد.....

مجلس النواب عطلة ثم عطلة ثم عطلة !!


جمال الخرسان

الحوار المتمدن-العدد: 2772 - 2009 / 9 / 17 - 18:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد سلسلة طويلة عريضة من العطل المستحقة وغير المستحقة وبعيد عودته من عطلة طويلة جدا قبيل الفصل التشريعي الاخير ها هو مجلس النواب العراقي منح نفسه مرة اخرى عطلة لمدة اسبوعين بعد اربع جلسات فقط كان معضهما غير مكتمل النصاب!

ان من سخرية القدر ان يكون مجلس النواب لبلد مثل العراق بهذا الشكل الهزيل والمتردي! فالمجلس المذكور ليس فقط لم يؤدِ الامانة الملقاة على عاتقه بل تعامل مع مصير البلاد والعباد والظرف السياسي والامني الذي يمر به العراق تعامل مع جميع ما تقدم بكل ما تعنيه كلمة اللامبالاة من معنى.

اعضاء البرلمان العراقي لم يرتقوا الى مستوى المسؤولية، لم يكونوا بمستوى التحدي والفدائية التي تحلى بها الناخب العراقي وذهب للتصويت رغم انه يعلم ان روحه على كف عفريت بسبب عبث الارهاب وعصابات الجريمة السياسية المنظمة.

في اخر رمق من الصيف قد فضل اعضاء مجلس النواب مزيدا من رحلات الاستجمام على اداء وجباتهم ومناقشة قوانين مثل قانون النفط والغاز، قانون الانتخابات والاحزاب، قانون التقاعد ، شبكة الحماية الاجتماعية، قانون حماية الصحفيين وفوق جميع ذلك ضرورة متابعة الوضع الامني وتداعياته الساخنة جدا.

كانت ولازالت كثيرة جدا هي صغائر الامور التي طالما عطلت جلسات مجلس النواب العراقي والتي ادت لانسحاب بعض الكتل السياسية وتحويل المجلس الى طاولة مستديرة للتراشد بدل ان يكون سلطة تشريعية مؤتمنة على مصير البلاد.

ولو كانت المقاطعة من اجل خلافات سياسية حول مسائل استراتيجية مهمة فربما يكون ذلك مشروعا، لكن الغريب ان ظاهرة المقاطعة والانسحاب تمارس ولو من اجل خلافات هامشية جدا.. فلم يتبق من الحجج التي تدعو بعض الاحزاب لاتخاذ قرار الانسحاب سوى ذريعة الاحتجاج على حرائق الغابات في استراليا!

العناد .. المشاكسة والدخول في العملية السياسية على استحياء من اهم دواعي سياسة المقاطعات كما ان بعض النواب لهم مصالح متعددة في مختلف بلدان العالم مما يستدعي ذلك ضرورة اختلاق ذرائع تحت هذا الشعار او ذاك من اجل تمشية بعض المشاريع التجارية الخاصة التي تحتاج للتفرّغ.

هكذا هو حال مجلس النواب فمن عطلة الى عطلة ومن انسحاب الى عدم اكتمال النصاب وفوق كل ذلك موسم الحج الذي اصبح على الابواب!
المؤسف ان موسم الحج قد تحول الى نقمة على رؤوس العراقيين، فلا تشريعات ولارقابة بل هناك حالة من الشلل التام تصيب العملية السياسية برمتها طالما يقوم الاعضاء الكرام بهجرة جماعية الى الحج، وتحت شعار الاصطياف في مكة المكرمة
اصبح بيت الله العتيق بيتا لاعضاء مجلس النواب المتدينين جدا والذين يحرصون على التكفير عن ذنوبهم الثقيلة جدا بثقل العقود والاتاوات .. اعانهم الله عليها فعبئها كبير.


بالله عليكم .. ماذا يستفيد الشعب العراقي من بعض اعضاء البرلمان اذا كانوا طيلة السنوات الاربع لايتعدى حضورهم لجلسات مجلس النواب عدد اصابع اليد الواحدة رغم انهم يحصلون على مميزات توازي مميزات الوزير، ثم بعد ذلك تكلل جهودهم المشكورة جدا براتب تقاعدي يصل لالاف الدولارات ؟!







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,556,401
- اغلق بوكا وبقيت تداعياته نارا تحت الرماد
- الدميقراطية والمستقبل السياسي للعراق
- مجلس الرئاسة يغرق المالكي من دوكان !
- لازال الدور الامريكي خجولا ازاء التدخلات الاقليمية في العراق
- الطيران العراقي يحلّق باجنحة مكسورة
- حكومة المالكي حكومة الهدوء النسبي حتى الان
- رجال الامن فريسة سهلة لنواب البرلمان المترهل
- قليلا من الحياء يا دول الجوار
- حينما يكون الحاضر ضحية للمستقبل !!
- اسماء الشوراع والمدن .. النفوذ السياسي على الخط
- ايما نيكلسون صديقة الاهوار النبيلة
- مهرجان الجواهري وضعف المؤسساتية في العراق
- الصورة الجميلة عن العراق صمت ابلغ من الكلام
- لعنة السياسة تطارد مناطق الاهوار


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمال الخرسان - مجلس النواب عطلة ثم عطلة ثم عطلة !!