أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوئيل عيسى - القمة العربية في بلد العام سام ؟ ام هي غمة عربية ؟















المزيد.....

القمة العربية في بلد العام سام ؟ ام هي غمة عربية ؟


نوئيل عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2606 - 2009 / 4 / 4 - 02:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في دعوة صحفية من جريدة العرب الاردنية للحوار حول القمة العربية المنعقدة في ارض الحرام المدججة بكل اسلحة العدوان على العرب ياعرب ادناه نص الحوار
مع ثلاثة من المسؤلين العرب السابقين لاحاجة لذكر اسمائهم ؟
السادة المسؤلين تحية طيبة

اعتقد ان جر عدد من المطلعين المهتمين صحافيين او مثقفين للحوار معكم بصدد الغمة العربية واسف على هذه التسمية الا انها تنطبق على مايسمى القمة العربية هو مجرد هباء لكن مع هذا يجب ان نتحاور وشكرا للاستاذ عادل ولجريدة العرب الغراء لاتاحة فرصة مثل هذه لنا وانا هنا اعرف ان اي تعرج لتنكيه الاشخاص وتعطير الاحداث او المنظمات خاصة العربية منها معناه عدم نشر حواري هذا لان الكل يريدون المنافقة والمجاملة او الدبلوماسية في اي حوار مع اي مسؤل او حول اي مؤسسة عربية وهذه هي الطامة الكبرى لانها بالتالي هي السبب الرئيس في تخلفنا وتاخرنا اضافة لاسباب اخرى وهي التركيز على اصحاب الشهادات او الاكاديمين او ....؟ في ادارة شؤن البلد في اي دولة في حساب درجته العلمية او الادبية وكم غبي اليوم زحفتهم درجاتهم باتجاه السلطة وهم لايفقهون من امور السياسة او ادارة شؤن خلق الله الا مايسهم في نفخ اوداجهم واشباع غرورهم في التسلط والتظاهر باهميتهم الا انهم افقر من ....؟ في كل شئ هذا وزير واخر كبير والثالث نائب والعاشر عاتب وووالخ وانا واثق ان اي جدل او نقاش يدور بين هؤلاء وبين الانسان العادي الذي تنوء مناكبه بهمومه اليومية لاتسفر عن اي جدوى في اصلاح ذات البين فكيف هو امر الغمة او القمة العربية التي تضم كل الرؤساء العرب او من ينوب عنهم وهم في عقول البسطاء اجلاء الا انهم في واقع الامر لايبتعدون عن شعيط ومعيط وشدادي الخيط وانا لاارمي الا الجمع ولااريد التشخيص بل حديثي هو عموميات وامثلة تنطبق على الكثيرين وخوفا من ان اتهم انني اسئ الى صاحب السعادة شعيط او صاحب العظمة معيط .
كلنا عامة ومثقفين وسياسين وووالخ عشنا ازمنة كالحة مظلمة وافرازات هذه الازمنة اليوم شاخصة على الارض بكل قواها وبشكل غير مسبوق البتة وسبب ذلك هي الغمم العربية الاكثر بؤسا من الاملاق نفسه . ان اي قمة عربية اقتصادية كانت او سياسية او ..؟ ماهي الا فرصة ذهبية للنزهة وزيادة التقارب في الراي الذي يعيش في عتمة كالحة بين البعض والبعض الاخر او الفرقة الكاملة الغير قابلة لاي التحام من اي نوع كان ؟ والقمة اسم يعمم على الذين يحضرونها اما بالنسبة للشعوب العربية فهي غمة جاثمة فوق صدورهم لعلها تنزاح وتزيح هذه الهموم دون جدوى اي انها غمة لاتزول ابد الدهر منذ اول غمة الى يومنا هذا ؟ هذه النزهة لتغيير الاجواء والتنفس بعيدا عن منغصات الحكم والعربدة الانفرادية مع ...؟ وهي تجمع لتذوق انواع من الاطعمة لاتصل موائد العديد من الرؤساء بهذه المتعة البالغة لانهم يهابون تناول مايعد لهم من طعام حتى في بيوتهم خوفا ان تكون في اي لقمة يتناولونها شئ بسيط من غضب شعوبهم ولعنة من لعنات هذه الشعوب فيصابون بالتسمم او الموت الزؤام اما الاكل في ظل القمة العربية امر اخر لايبعث على الخوف حتى بين الانداد منهم ؟ اضافة الى هذا فالقمة العربية هي عملية تسوق وعملية تسول حيث ينال فيها الرؤساء الرشاوي الثمينة والتي لاتقدر بثمن والتي لايعلن عنها بل تضل في طي الكتمان ؟ والتبرعات الغير مسؤلة من دولة الى دولة في مساومة ان تبرع بكذا مبلغ واضع في حسابك منه كذا مبلغ وربما مناصفة بين الرئيسين المتبرع والمتلقي والضحية الشعبين المتبرع باسمه والمنتبرع له لانهما لن يحصلا على فلس من هذا التبرع هذه هي مهمة القمة العربية ؟! عهد الله .
اريد ان توضحوا لي بان تقدمون لي وللاخرين ولو بصيص من نور خرم ابواب اجتماعات اي قمة وبث في الوطن العربي اي صالح لاي شعب من شعوبها ؟
انني اتحداكم ؟
واتحدى اي مسؤل اخر يقدم لي شئ من هذا القبيل ؟ والسبب اننا اجناس متنوعة الله وحده يعرف اصولنا الا اننا نتحدث العربية ونحمل هم القومية العربية على مناكبنا دون قراصات تثبتها وتمنعها من التحليق في الهواء انا لااتحدث عن الانتماء او اي تحالفات او اي عمالة للاخر بل اتحدث عن هموم شعوبنا وامتنا بكل اطيافها التي بات حملها لايطاق ؟ الانسان العربي العام والمتدين ورجال السياسة وقادة دينين وسياسين وووالخ يتبجحون بان اميريكا استعمارية وان بوش كلب اجرب حاشاه من ذلك كما حرض قائد منغولي عراقي احد منتسبي قوات المهدي بقذف بوش بحذائه وتم ذلك واتخذ العرب المسلمين من هذا الحذاء اطر اطروا بها توجهاتهم وبرامجهم واهدافهم وشعاراتهم ورموزهم دينية كانت ام سياسية وحتى اسلحتهم بل اتخذوا من هذا الحذاء معالج .. لانتاج القنبلة الذرية والنيوترونية ؟ لكن هذا الشخص المستعمر الذي يتحمل كل هذا الضيم وهذه الاهانات من اجل اعلاء شان شعبه والامة الاميريكية واسال وانتم تجيبون ماذا فعل او كان يفعل من اجل الشعب الاميريكي طيلة فترة حكمه ؟ هل اساء الى اي فرد اميريكي ؟ او مجموع الشعب الاميريكي ؟ انا مقتنع ان بوش وبكل قواه خدم حتى السنجاب او اي حشرة تعيش على ارض اميريكا وليس الانسان وحده وهذا لايمكن الاساءة اليه . اريد ان تعطوني اسم اي حاكم عربي بهذه الوطنية وهذا الحس بالمسؤلية تجاه وطنه وشعبة بعيدا عن سياسته الخارجية والتي كان ولازال اوباما بعده كذلك يوظفونها لخدمة مصالح الشعب الاميريكي . اي قمة غربية او اميريكيةتعقد وان اتفقوا فيها فهم يتفقون كل من اجل اسعاد شعبه ومن اجل الكل اما اذا اختلفوا فهم ايضا يختلفون كل من اجل نيل السبق في ان يزبغ على شعبه كل السعادة والراحة والامن والرفاهية وووالخ اما نحن العرب لا اننا نختلف على راينا على ماينتجه خرفنا وعلى ماتفرضه نرجسيتنا فقط متطاهرين بكل غباء اننا ابطال لايشق لنا غبار وهذا ينعكس على شعوبنا وامتنا بالسلب محملا بكل مقومات الدمار والخراب والتخلف لان القادة فينا ليسوا الا ......؟ اذا ياسادة ياكرام هل تعتقدون ان رجل عاهل ....؟ تضم اراضيه اكبر قاعدة عسكرية ليس في العالم العربي بل في كل العالم ومن هذه الاراضي انطلقت الاعتداءات على العراق واحتلال العراق واعلن منها النفير العام استعدادا للتدخل الفوري في حال اي اعتداء على الصهاينة اثناء غزو غزة ومنها نقلت احدث الاسلحة الى اسرائيل وقيل انها قادمة على باخرة ....؟ قبل العدوان على غزة ؟ والحواسم حماس ابطال التحرير لهلهلون ويباركون مكان اجتماع الغمة ( عربدة العرب ) هو الذي يدعوا الى اجتماع هذه القمة وتوحيد الراي ومن ثم نقل هموم العرب في العراق اولا ولبنان ثانيا والضفة وغزة دارفور وووالخ الى منظمة الامم المتفلشة ( الجامعة العربية ) ومن هناك الى مجلس الامن والامم المتحدة ؟ افتوني اي هم عربي ممكن ان يحمله هذا العاهل للعالم من خلال موقعه من الاعراب بالنسبة للقاعدة العسكرية المنصوبة في اراضية وهي اداة ارهاب وترهيب وتهديد ووعيد ضد كل تحرك عربي ضد الصهاينة او اي تحرك شعبي للتحرر من اي شرعية مرعبة دون امر منهم ....؟ على اية حال اطلت عليكم وشكرا تحياتي للجميع .

نوئيل عيسى









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,997,499
- قانون اجتثاث البعث مطلب ملزم
- التوقيع على وثيقة تفكيك اسرائيل
- تداعيات الحرب على غزة . حسابات الربح والخسارة ؟
- ماهو مصير العراق والعراقين من خلال تصريحات رجالات الاحتلال ا ...
- الادارات الاميريكية . النهج والتوجه . هل من تغيير ؟
- راح بوش ؟ جاء اوباما ...؟
- رحل بوش جاء اوباما ....؟
- العصابات التي تدعي المقاومة ؟ توجهاتها ..اجندتها ؟
- مقاومة احتلال ؟ ام مقاومة قتل ودمار ؟
- الى متى نبقى نحن العرب نئن تحت مطرقة الجلادين ؟
- قانون الاحوال المدنية الجديد في اقليم كردستان ؟
- اما ان الاوان للميليشيات العربية ...والعراقية بوجه الخصوص ال ...
- اوقفوا قتل المراة تحت حجة غسل العار
- الانتحاريين والانتحاريات . من هم ؟ وكيف يرسلون للموت ؟
- الحرية لادونيس وكل خلق الله بما يؤمنون ويفكرون
- المعاهدة الامنية . لماذا يرفضها الاخر ....؟
- وفاة امبراطورة الطعام من اجل شعبها . المغنية السوداء مريم ما ...
- يخت الطاغية معروض للبيع بعشرين مليون دولار..؟
- انهيار سوق العملات كشف عن اصحاب الوجوه الكالحة ....اللصوص ؟
- ازمة الاقتصاد الاميريكي . هل كانت فخ للاقتصاد العربي الخليجي ...


المزيد.....




- ثلاث فضائح تضرب إدارة ترامب في يوم واحد.. ماذا حصل؟
- ثلاث فضائح تضرب إدارة ترامب في يوم واحد.. ماذا حصل؟
- ناشونال إنترست: مؤتمر ميونيخ للأمن كشف أن الغرب في انحدار
- وضاح خنفر: الدولة العربية العميقة تأكل نفسها
- قوة عسكرية قطرية تصل إلى السعودية (صور)
- مواجهات بين الجيش اليمني و-أنصار الله- وسقوط 14 قتيلا وجريحا ...
- تمرين بسيط ينقذ حياتك من خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغ ...
- البيت الأبيض: أكثر من 40 ألف مقاتل أجنبي تنقلوا في مناطق الن ...
- حديث الخليج - لماذا يُجمع المختلفون في الخليج على دعم بقاء ن ...
- التموين تدرس بيع رغيف العيش الحر بـ60 قرشًا فى المخابز البلد ...


المزيد.....

- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوئيل عيسى - القمة العربية في بلد العام سام ؟ ام هي غمة عربية ؟