أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - آآه يا خوفي..














المزيد.....

آآه يا خوفي..


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 2585 - 2009 / 3 / 14 - 09:36
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


نشرَت إحدي الصحفِ اليوميةِ عنواناً كبيرأ بتصريحٍ لوزير التعليم العالي، نفكرُ في إعادة أستاذ الكرسي، تصريحٌ مرعبٌ يعكسُ فكراً بعينِه، فكرُ من يعين في المقامِ الأولِ. ذكرني هذا التصريحُ بمقالٍ في باب الشبابِ والتعليمِ بإحدي الصحفِ القوميةِ واصفاً الوزيرَ ومن حولِه بالخلطةِ السريةِ، إناسٌ يعملون في الخفاءِ ظناً أنهم يُدارون علي شمعةِ انجازاتِهم وتجلياتِهم.
لكن قبل أن ندخلَ في موضوع نفكرُ في إعادةِ أستاذ الكرسي، لا بدَ أن نعرِجَ أولاً علي الفكرِ الذي وضعَ علي الكراسي من يثيرون القلاقلَ واللغطَ والغضبَ، والانشغالَ. ما أمر وأكثر ما حملَته الفترةُ الأخيرةُ من اضراباتٍ واعتصاماتٍ، في جريدةِ الأهرامِ وقبلَها من الصيادلةِ وسائقي مقطوراتِ النقلِ، من العاملين في معاهدِ البحوثِ ومن أعضاءِ هيئاتِ التدريسِ بالجامعاتِ ومن المحامين وغيرِهم وغيرِهم. وضعٌ متفجرٌ فيه من المخاطرةِ التي تصلُ لدرجةِ المقامرةِ، المخاطرةُ بإثارةِ أكبرِ قدرٍ من شغلِ الرأي العامِ وإبعادِه عن السياسةِ الداخليةِ منها والخارجيةِ، حتي إذا خرَجَت الأمورُ عن السيطرةِ يظهرُ القرارُ الشجيعُ بحلِ المعضلةِ أو تسكينِها. سياسةٌ كتلك لا بدَ وأن تقومَ علي مسئولينٍ علي قدرٍ من الموهبةِ في إثارةِ الرأي العامِ بأفكارِهم الغريبةِ قبل أن تكون صحيحةٍ وبجِلدٍ سميكٍ يصمدُ للنقدِ مهما اشتدَ وحمي وجرَحَ. علاقةٌ غيرُ سويةٍ تقومُ الآن بين الشعبِ وحاكميه، فيها التربصُ والكراهيةُ المتبادلةُ، بدأها من حكموا عندما تصوروا أن في الشعبِ هطلٍ وعجزٍ عن فهمِ ما يُدَبرُ بنهارٍ وليلٍ.
عودةٌ إلي نفكرُ في إعادةِ أستاذِ الكرسي، فما يحدثُ في وزارةِ التعليمِ العالي من تهييجٍ للمشاعرِ غدا اعتياداً مباركاً، لم يُمنعْ من اقترفوه ولم يؤنَبوا، فاستمروا في طريقٍ وجدوه مَفتوحاً مُعبداً، بِدأً باللجانِ العلميةِ للترقياتِ التي أُدخِلَ فيها من لا يُعرفُ لهم سندٌ علميٌ أو تذكيةٌ تُفضلُهم عن من هم أقدَم وأحق، سندُهم الوحيدُ أنهم من الشلةِ الطيعةِ، من المقربين إلي الخلطةِ السريةِ. أما الجودةُ فنكتةٌ سخيفةٌ ستوقفها علي ما يبدو وزراةُ الماليةُ، وستعودُ ريما إلي ما عليه درجَت، اعتصاماتٌ واضراباتٌ يقابلُها وعيدٌ وتهديدٌ. التعليمُ المميزُ باعَ الجامعاتِ بالمالِ، اقتبسَ من الجامعاتِ الخاصةِ التسيبَ وقصقصةَ العلمِ وتسطيحَه، من أجلِ المالِ تهونُ كرامةُ أعضاءِ هيئاتِ التدريسِ وتُسحَقُ الأخلاقياتُ، لا تكونُ الإدارةُ ألا بعمداءٍ معينين تفصيلاً وبالمقاس، رجالاً كانوا أم نساءاً. لم يحظْ عهدٌ في وزارةِ التعليمِ العالي بهذا الكمِ من الغضبِ ومن ومن ومن... لماذا لا يتواصلُ التمادي، لماذا لا يستمرُ وقد انقسمَت الجامعاتُ علي نفسِها ما بين أهلِ الجودةِ ومن هم خارجَها، ما بين أهلِ المتميزِ ومن هم خارجَه، ما بين أعضاءِ اللجانِ العلميةِ ومن هم عنها مَبعَدون؟
أستاذ الكرسي أُلغي في كلِ جامعاتِ العالمِ المحترمةِ إلا من فكرِ الخلطةِ السريةِ في وزارةِ التعليم العالي، نظامٌ نُبِذَ لأنه يقومُ علي الدكتاتوريةِ في العلمِ، علي انفرادِ شخصٍ بمقدراتِ تخصصٍ علميٍ. البحثُ العلمي يقومُ علي حريةِ الفكرِ وقبلَها الإنفاقُ بسخاءٍ عليه، لا باختزالِ وتسطيحِ أسبابِ ما وصلنا إليه من تردٍ وتهلكةٍ في غيابِ الانضباطِ في الجامعاتِ، في وجوبِ استخدامِ العصا، في إعادةِ أستاذ الكرسي ممن يُختارون كما أُختيرَ من ضُموا لعضويةِ اللجانِ العلميةِ دون مؤهلاتٍ علميةٍ حقيقيةٍ مُميِزةٍ. عودةُ أستاذِ الكرسي تأكيدٌ علي الدكتاتوريةِ، هل تجدُ تأييداً لأنها تتفقُ وهواً لدي من أوجدوا المسئولين عن التعليم العالي؟ هل هي سِمةُ حقبةٍ ذقنا فيها ما ذقنا، من كلِ من هبَ ودبَ؟
نفكرُ في عودةِ أستاذ الكرسي، آآه وآآه يا خوفي مما ينتظرنا، بعد أن احتللنا آخر الصفِ بكلِ الجدارةِ، بعد أن أصبحَ الاهتمامُ الأولُ إثارةَ القلاقلِ والمتاعبِ والانشغالِ. أنا مُحبطٌ، قالها أحدُ الأساتذةِ القدامي المُخلصون، صدَقَ، فالصورةُ شديدةُ القتامةِ.
ما بعد الختامِ، اعتدنا تعليقاتِ المدسوسين من أهلِ الخلطةِ السريةِ، طبعاً فهم من حكومةٍ إلكترونيةٍ زكيةٍ ناصحةٍ، فيها من الخبراءِ من لا يجودُ بمثلِهم زمنٌ. هل تسترُها علينا يارب أم خسارة فينا؟

مدونتي: ع البحري
http://www.albahary.blogspot.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,714,985,915
- كوندوليزا العانس..
- مصر مُضرِبةٌ..
- في الجامعات..خللي البط يعوم
- تسييسُ مجمعِ اللغةِ العربيةِ ..
- الجودة وسنينها...
- طبولُ النصرِ..
- نظامٌ يدفعُ الثمنَ..
- لما تهاونَت مصر...
- لا تراجع حتي لو أبادوا غزة...
- بوش انضرب.. وماله
- روز اليوسف ليست ظاهرة ..
- الشريعة السعودية..
- هيا نبلطج.. هيا نتحرش
- نصرة قوية يا أوباما..
- وكأنه حقيقي وبصحيح وبجد...
- الجمعةُ الغرقانةُ!!
- تصويتٌ علي نشرِ صورةِ سوزان تميم مقتولةً!!
- أنا أفتي.. إذاً أنا موجود
- في الجامعاتِ الأجيالُ لا تتواصلُ..
- في تشكيلِ اللجانِ العلميةِ للترقياتِ


المزيد.....




- عودة مسلسل Friends على منصة HBO Max بعد غياب 16 عاماً
- رجل يوثق فيديو مُهيب لعاصفة ثلجية وهي تزحف باتجاه مدينة هوبا ...
- اشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين الموالين لأنقرة قرب جبل ...
- الكويت تحظر دخول السفن القادمة من إيران بسبب -كورونا- المستج ...
- بعد فوزه في نيفادا ساندرز يعزز تقدمه أمام منافسيه الديمقراط ...
- رسائل تصل أطفال اليوم بأقرانهم زمن الحرب
- حوالي 100 حالة وفاة جديدة بفيروس كوفيد-19 (كورونا) في الصين ...
- شاهد: سباق بالملابس الداخلية يتحدى البرد في بلغراد!
- حوالي 100 حالة وفاة جديدة بفيروس كوفيد-19 (كورونا) في الصين ...
- شاهد: سباق بالملابس الداخلية يتحدى البرد في بلغراد!


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - آآه يا خوفي..