أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - الجودة وسنينها...














المزيد.....

الجودة وسنينها...


حسام محمود فهمي

الحوار المتمدن-العدد: 2540 - 2009 / 1 / 28 - 04:06
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


الجودةُ، كلامُ الصباحِ والمساءِ، قبل الأكلِ وبعدِه، علي ألسنةِ المسئولين، أُملي عليهم، رددوه، فيه الاستمرارُ علي كراسيهم. الجودةُ، سبوبةُ من لا سبوبةَ له، سلمُ كل مشتاقٍ، يبغبغون عنها بحُرقةٍ وانفعالٍ، لزومُ إظهارِ الإخلاصِ وحب مصر، طبعاً، همهمُ خدمتها بكلِ أنفاسِهم.
زيادةُ مرتباتُ أعضاءِ هيئات التدريسِ بالجامعات ِفي مقابلِ تواجدِهم، أحدُ شعاراتِ الجودةِ ومتطلباتِها، لم يتجاوبْ معه معظمُهم، لم يتقاض من ملأوا استماراتِ التواجدِ مليماً. من امتنعوا عن استيفاءِ الاستمارات اعتبروا أن من حقِهم التمادي في هجرِ كلياتِهم، استمروا في الجمعِ بين وظيفةٍ وأكثر، في الشركاتِ التي تدعي نقلِ التكنولوجيا وانشاءِ المعاملِ، مشاريعُها دعائيةٌ وهميةُ، تجذبِ أعضاءِ هيئاتِ التدريسِ بالمالِ، من الطبيعي أن يعصوا كلياتِهم، أن يُكَوِنوا تكتلاتٍ للترويجِ لتلك الشركاتِ في كلياتِهم، أن يحولوا الكلياتِ لمراكزٍِ تابعةٍ لها. غسيلُ أوضاعٍ إداريةٍ فاسدةٍ، شركاتٌ تدعي نقلَ التكنولوجيا للجامعاتِ في مقابلِ الاستيلاءِ علي أعضاءِ هيئاتِ تدريسٍ أعياهم ضنكُ الحالِ وقلةُ الحيلةِ؛ أوضاعٌ تعلمُ بها إداراتُ الكلياتِ والجامعاتِ، عينُ العجزِ مكسورةٌ.
الجودةُ، مشاريعٌ بميزانياتٍ، بمكافآتٍ، هرولَ إليها من يحلمون بالكرسي، أي كرسي، هي اتحادُ الطلبةِ في الستينات، هيئةُ التحريرِ، الاتحادُ الاشتراكي، حزبُ مصر، والحزبُ الوطني، المهمُ أن تكون سكةُ وصولٍ، لا يهمُ المضمونُ، العبرةُ بالخواتيمِ؛ بها صعدَ الكثيرون، المناصبُ الجامعيةُ لهم، وما حولها. لا بد أن تتدهورَ العمليةُ التربويةُ والتعليميةُ، شُكِلَت لجانُ ترقياتِ أعضاءِ هيئاتِ التدريسِ بما لا يُفهَمُ إلا أنه تقريبٌ وإبعادٌ، التفصيلُ واضحٌ، لا ضرورةَ للخوضِ فيه. أي جودةٍ وأعضاءُ هيئاتِ التدريسِ بالجامعاتِ لا يرون ما يدعو لبحثٍ علمي ولا يندمجون في مسرحيةٍ كرهوها.
الجودةُ تكون بالصدقِ في السياساتِ، باِعطاءِ الحقِ لأهلِه، من مارسوا العمليةِ التعليميةِ، من كانوا محلَ احترامِ وتقديرِ زملائهم، لا من هبطوا علي الكراسي، رجالاً ونساءاً، بدون استحقاقٍ إلا ما تراه جودةٌ لا تمتُ لصالحِ العمليةِ التربويةِ والتعليميةِ بصلةٍ، جودةٌ بفهومٍ خاصٍ مختلفٍ، جودةُ الإلهاءِ عن البحلقةِ فيما لا يجوزُ. الاحصاءاتُ العالميةُ المحترمةُ لم تضعْ الجامعاتِ المصريةَ في أي موقعٍ محترمٍ، محقةٌ، تفهمُ وتحللُ، ما عجزَ عنه أهلُ الجودةِ إياها. وللتذكرةِ، كنت أولَ من نشرَ تقريراً بأفضلِ خمسمائة جامعة علي مستوي العالمِ في جريدة الوفد بتاريخ 11/2/2004، وفي باب شباب وتعليم بأهرام 31/1/2005 بعد أن غيروا اسمي، طبعاً من مستلزماتِ الجودةِ وأمانةِ نسبةِ المجهودِ لأهلِه.
أعضاءُ هيئاتِ التدريسِ في يأسِهم وبؤسِ حالِهم، المعاملُ والمكتباتُ علي جفافِها وعناكبِها، المدرجاتُ بغبارِها وكراسيها المخلعةِ وبنوافذِها المكسورةِ، لم تصلها الجودةُ بعد، لا تُتوقعُ في القريبِ.
أولُ ما في أي جودةٍ يبدأُ بالاعترافِ بالعلمِ وأهلِه، لا جودةَ بالإعلامِ إياه، ولا بالسياساتِ التي لا تفهمُ إلا جودةَ استمرارِها، ولا بالمسئولين الذين لا يبتغون إلا جودةَ كراسيهم،،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,764,518
- طبولُ النصرِ..
- نظامٌ يدفعُ الثمنَ..
- لما تهاونَت مصر...
- لا تراجع حتي لو أبادوا غزة...
- بوش انضرب.. وماله
- روز اليوسف ليست ظاهرة ..
- الشريعة السعودية..
- هيا نبلطج.. هيا نتحرش
- نصرة قوية يا أوباما..
- وكأنه حقيقي وبصحيح وبجد...
- الجمعةُ الغرقانةُ!!
- تصويتٌ علي نشرِ صورةِ سوزان تميم مقتولةً!!
- أنا أفتي.. إذاً أنا موجود
- في الجامعاتِ الأجيالُ لا تتواصلُ..
- في تشكيلِ اللجانِ العلميةِ للترقياتِ
- شعبٌ شامتٌ
- الحكومةُ الإلكترونيةُ
- الكذبُ والإدارةُ
- المالُ والسلطةُ .. والطبقةُ المتوسطةُ
- الكراسي عنوانُ النظامِ


المزيد.....




- فيديو يظهر حيوان خروف البحر يتعرض للجر على الأرض بالشارع يثي ...
- دمشق: الإعلام التركي والغربي يبالغ بخسائر الجيش السوري لرفع ...
- هل سينفجر -يد الجوزاء- ؟
- لافروف يبحث مع بوريل الوضع في سوريا وليبيا
- بالتايم لابس.. شاهد كيف تتجمد بحيرة البايكال
- الهند تحوّل الحافلات القديمة إلى مراحيض للنساء
- انتشار طرق كثيرة خاطئة للوقاية من فيروس كورونا المستجد في ال ...
- الهند تحوّل الحافلات القديمة إلى مراحيض للنساء
- وزيرة خارجية السويدية في زيارة سرية إلى اليمن
- بسبب كورونا.. الذعر والهلع يتفشى في إيطاليا


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حسام محمود فهمي - الجودة وسنينها...