أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمران العبيدي - الحروب مستمرة














المزيد.....

الحروب مستمرة


عمران العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 2526 - 2009 / 1 / 14 - 03:38
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مرة اخرى تلتهب منطقة الشرق الاوسط بالاحداث ولتتأكد من جديد بأنها تستحق تلك المصطلحات والتوصيفات التي تطلق عليها ، ولينطلق الوعيد من الاطراف المتحاربة بالويل والثبور وليسود منطق الفوضى والتزمت بدل منطق العقل ، وينحصرتفكير حاملي السلاح بكيفة الخروج منتصرين حتى ولو كان ذلك انتصارا شفاهيا وعلى اجساد الابرياء . .!
هذه ليست المرة الاولى التي تعلو فيها لغة السلاح على لغة الحوار، تلك اللغة المريرة التي يتفنن فيها اهل المنطقة بالرغم من ان المنطقة جربتها مرارا ودفعت من جرائها ثمنا باهظا ، نتيجة مغامرات المتحاربين، ولكن دون دروس مستخلصة ودون ان تفتح الاحداث بصيرة وبصر البعض الى مشهد الخراب الذي تخلفه تلك الحروب .
في تموز 2006 كان الجنوب اللبنابي يمثل مشهد الموت والخراب اليومي نتيجة مغامرة اسر جندي اسرائيلي..! واليوم في غزة يتكرر المشهد ذاته نتيجة مغامرة اطلاق الصواريخ على اسرائيل. وبين هذا وذاك سيخرج قادة الحروب بتصريحاتهم الرنانة التي لن ترمم اشلاء الجثث المبعثرة، ولن تعيد الارواح المزهوقة، ولن تعيد لبنة واحدة من بيت مهدم الى مكانها نتيجة القصف الوحشي الاسرائيلي .
اليوم سباق رفض القرار الاممي بوقف اطلاق النار من قبل اسرائيل وحماس يؤكد غياب منطق العقل، وكأن مشهد الخراب لم يحرك ساكنا في الاطراف المتحاربة، حيث يرى الاسرائيليون انهم غير معنيين في هذا القرار وحماس تراه غير قابل للتطبيق ..! ويتأكد يوما بعد اخر ان الشيء الوحيد الذي يعني المتحاربين ويملك مساحته في ذهنيتهم ويكون اكثر انسجاما مع تطلعاتهم هو منطق الموت والدمار ، والعالم يقف مرة اخرى عاجزا امام الة الحرب الاسرائيلية التي استلهمت شرعيتها من صواريخ حماس المنطلقة صوب اسرائيل ، والعرب عاجزون ايضا عن اقناع حماس بوقف صواريخها التي لانسمع منها سوى الجعجعة الفارغة ..!
كل هذا المشهد من الدمار، وما زالت لغة الانتصارات هي السائدة لحين الوقوف على تل الخراب، وعلى جثث الاطفال المتناثرة ..! انه المشهد المأساوي الذي اعتادت عليه منطقة الشرق الاوسط ،والتي ماتوصف دائما بالملتهبة، ذلك اللهيب الذي يحرق اهلها قبل الاخرين .
فهل قدر لهذه المنطقة ان لاتستوعب حجم الدمار الذي تخلفه الحروب..؟ رغم انها تكتوي بنارها مرار . وهل قدر لها ان تعيش تحت سلطة الشعارات التي لاتعلو الا بمنطق الحرب والدمار.. ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,581,239
- الميزانية .. الاستحقاق القادم
- افرازات الاتفاقية
- جدل الاتفاقية
- الوقت الحرج
- سباق الكوليرا
- السباق نحو البيت الابيض
- تصريحات
- التوافق الدائم
- الاتفاقية العراقية الامريكية.. مرحلة الغموض والتغير
- حديث في قضايا مؤجلة
- البحث عن الاولويات
- انشطارات الكتل
- التحشيد المسبق
- الباقي من عمر الحكومة
- صورتان
- لغة السلاح
- محاولة لملء الفراغ
- الملفات الساخنة وسياسة التأجيل
- ترميم ماتبقى
- اختزال الزمن


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمران العبيدي - الحروب مستمرة