أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح بدرالدين - تعقيب على بيان الاخوان المسلمين














المزيد.....

تعقيب على بيان الاخوان المسلمين


صلاح بدرالدين

الحوار المتمدن-العدد: 2521 - 2009 / 1 / 9 - 09:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أصدرت جماعة الاخوان المسلمين في سوريا هذا اليوم بيانا من لندن نقتطف منه البنود الأساسية التالية : " وانطلاقا ...من رؤية الجماعة لأهمية الدور العمليّ المناط ببلدنا سورية (الدولة والشعب) في مواجهة العدوان، ودعم المقاومة " و " وتقديراً لأهمية الدور الملقى على عاتق الحركة الإسلامية في هذا الصراع.." تعلن : " استعدادها الكامل - بقواعدها وقياداتها - لتحمّل مسئوليتها " و " تعليق أنشطتها المعارضة للنظام السوريّ، توفيراً لكلّ الجهود للمعركة الأساسية " و " دعوة النظام السوري للمصالحة مع شعبه، وإزالة كلّ العوائق التي تحول دون قيام سورية - دولةً وشعباً - بواجبها المقدّس في تحرير الأرض المحتلة، "
تعقيبا على ماورد في بيان جماعة الاخوان المسلمين أرى لزاما علينا أمام الرأي العام توضيح التالي :
1 – باعتبار الجماعة تنتمي الى جبهة الخلاص الوطني ولها ممثلون في الأمانة العامة للجبهة كان من باب اللياقة – الجبهوية – وأصول والتزامات وتعهدات العمل المشترك واحترام – الحلفاء - الممثلين في الجبهة ذاتها أن تستمزج الرأي الآخر وتحيط قيادتها علما بخطوتها المزايدة خاصة ليس هناك أية نشاطات مؤثرة أو ملفتة كانت تقوم بها الجماعة قبل البيان .
2 – من الواضح أن البيان يزاود أيضا – فلسطينيا – وتتضح فيه النبرة الآيديولوجية بأولوية الانحياز الى جماعة الاخوان – حماس – دون اهتمام يذكر بقضية الشعب الفلسطيني في تقرير المصير ونضاله العادل من أجل الاستقلال والسلام والديموقراطية بقيادة سلطته الوطنية الشرعية وممثله الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية ونتساءل لماذا لم تقدم جماعة الاخوان على مثل هذه الخطوة عندما تم اجتياح غزة في عهد حكومة الوحدة الوطنية وعندما حوصر رمز النضال الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وخلال الانتفاضتين الأولى والثانية ؟
3 – بكل أسف تحذو جماعة الاخوان حذو الممانعين الآخرين من نظامي الاستبداد في دمشق وطهران وحزب الله والتيار الصدري في استغلال المأساة الفلسطينية لأغراض سياسية بحته تتمثل في التمهيد لاعلان التفاهم مع نظام دمشق حيث لم تنقطع الصلات السرية التي تركزت بالأعوام الأخيرة في استانبول بوساطة الأجهزة الأمنية التركية المرتبطة بمكتب رئيس الحكومة .
4 – مهما زايدت جماعة الاخوان ومهما حاولت التمايز في الموقف تجاه مايجري في فلسطين وغزة تحديدا عن مكونات جبهة الخلاص وأعضائها – وهو أمر خطير ومردود - فانها لن تنجح في تمرير خططها الانقسامية والتستر على هرولتها تجاه نظام الاستبداد حيث موقفنا واضح وصريح سابقا وراهنا ولاحقا تجاه القضية الفلسطينية العادلة والقيادة الشرعية ومنظمة التحرير والصديق الصدوق للنضال الفلسطيني هو من يحرص على الدماء الفلسطينية في معركة غير متكافئة ويبحث عن حل سلمي عادل ويواجه أنظمة الاستبداد المتآمرة عليه وخاصة نظام دمشق الذي يدفع الفلسطينيين الى الانتحار مع نظام طهران وحزب الله خدمة لأهدافهم الخبيثة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,758,439
- اطمئنواحماس بخير تحت أنقاض غزة المنكوبة
- نتضامن مع فلسطين ونرفض نهج – حماس -
- الحل : ترميم البيت الكردي
- - حذاء - الدمار الشامل
- نهاية جنرال
- ظاهرة الحوار المتمدن
- غزوة بومباي
- عندما يستغرب نائب الرئيس
- - ضد العنف .. فلتتحدث المرأة بنفسها -
- - نحو حل ديمقراطي لقضيةالمسيحيين العراقيين -
- هذه هي ثقافتهم
- حدود - التغيير - في عهد أوباما
- القرار العراقي الوطني المستقل هو الحل
- - البيانوني - لايعبر عن مواقفنا في جبهة الخلاص
- أبعاد الفتنة الأصولية في الموصل
- حوار الشركاء في - بغداد - ماله وما عليه
- سوريا لم تعد آمنة في ظل نظام الاستبداد
- دروس من - جنوب افريقيا -
- حشود الشمال - وقاعدة - طرطوس -
- حقيقة الصراع حول فدرالية كردستان


المزيد.....




- الأكراد يطالبون بمحكمة دولية لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- هكذا عاش يهود القدس في كنف العثمانيين
- الوراقون في الحضارة الإسلامية.. يهودي يكتب القرآن ومسيحي ينس ...
- حركة يهودية مناهضة للصهيونية تحتج ضد قرار ترامب بخصوص الجولا ...
- بعد 16 عاما على سقوط صدام.. العراق تتقاذفه الطائفية والفساد ...
- المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيس بوك ويوتيوب لبثهم ...
- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب البث المباشر لمذبحة ...
- هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبو ...


المزيد.....

- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح بدرالدين - تعقيب على بيان الاخوان المسلمين