أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - عزيز باكوش - كلمة بمناسبة الذكرى السابعة لإنشاء الحوار المتمدن














المزيد.....

كلمة بمناسبة الذكرى السابعة لإنشاء الحوار المتمدن


عزيز باكوش

الحوار المتمدن-العدد: 2490 - 2008 / 12 / 9 - 10:07
المحور: ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية
    


العزيز الحوار المتمدن، كل سنة وأنت بألف خير
الجزء الكبير من المجد المتواضع الذي أرفل في عزه الرمزي ،و افخر به، يعود إلى الحوار المتمدن ، قلت هذا في نفسي ، وحدثتها بصوت مسموع أكثر من مرة.
لذلك، أجدني حائرا ، ونحن على أعتاب الذكرى السابعة لإنشاء هذا المنبر الهرم ، هل من كلمة ترضيه ، وهل من تعبير ينصفه ، وهل من كتابة تسمو به أكثر مما هو عليه الآن ؟.
لابد أيضا للإنصات إلى صوت الصورة ، تلك الأيقونة الرائعة التي حملتني إلى كل القارات ، وطافت بي سماوات الله المفتوحة على أجنحة المتمدن .
في كل لحظة أشغل فيها المحرك العملاق غوغل ، يصر أن لا يبدأ الرحلة إلا عبر التيمن ببركة الحوار المتمدن أولا ، وتوابعه التي تنهل من معينه بعد ذلك .
انه المنبر الأول درسا في الكونية ، بكل ما تحمله الدلالة من معنى ، وما تحبل به الإحالات من مدلول.
من هنا تبدأ الإنسانية ، وتحرر آفاقها الرحبة في التعايش والمحبة والسلام .
من هنا ينشأ الحوار متمدنا حضاريا ، يطال السماء الرحبة ، ويعلم ميلاد سماء الحرية بتعدد الألوان والأجيال والأديان والأفكار .
من هنا تنطلق الحرية جامحة .
من هنا يغزل الحوار ريح المستقبل البشري المشترك
من هنا ينسج العقل شباك مضاجعه الرحبة
ويقتل السمو حبال نواجده الفتية اليافعة المفتوحة على كل الأمل
من الحوار المتمدن ترقى الأشياء وتسمو الأسماء ويغدو للجدل طعما وبهاء
من المتمدن ينهمر الالق الفكري صرحا بحجم السماء
من هنا ...من هنا..الطريق المشرق المفضي إلى كل البهاء
لذلك ...له الحب كل الحب ..في ذكراه السابعة لاينضب لا ينضب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,639,455,086
- قراء المساء المغربية يدفعون فاتورة جرأتها 3 /6
- -جماليَّات الموت في شعر محمود درويش- كتاب جديد للشاعر والناق ...
- خمس مجموعات قصصية جديدة للأطفال آخر إصدارات أحمد هشيمي
- صراع الأفيال تدفع ثمنه الحشائش2
- جريدة المساء المغربية دردشة حول الحكم والتأويلات
- الشاعر المغربي بن يونس ماجن يواصل مسيرته الإبداعية شاعرا بكل ...
- دفاعا عن الضحك خارج أسوار رمضان
- إمكانية التسليم المؤقت للأطفال المتخلى عنهم- الكفالة- بات مت ...
- الدكتور يحيى اليحياوي في رصد دقيق لتطورات للمشهد الإعلامي ال ...
- الاعلامي المغربي المغترب محمد نبيل يرصد بدقة تموجات المشهد ا ...
- الشاعر المغربي عبد الرحيم أبو صفاء يوشوش عند منعطف السمع
- عندما تنهض الصين ، يختل العالم وينهار ، والبداية من أمريكا
- الشاعر المغربي محمد الشنتوفي .. سحر الغموض ، و فتنة الآسر
- على هامش الانفلاتات الأمنية بمدينة فاس المغربية فعاليات سلفي ...
- برنامج alef- كمشروع تعاون تربوي ثنائي مغربي أمريكي في أبعاده ...
- الباحث في علوم التربية محمد العبدلاوي في حوار هام
- آسيا تقرأ كتبها على المحمول..والعرب يستمتعون
- جيل السراويل الساقطة والرنات
- تناقضات ومفارقات غريبة قي قلب العاصمة العلمية المغربية
- -التنشئة -تطلق النار الرحيمة على المنظومة التعليمية ، وتقول ...


المزيد.....




- عالم مصري أمريكي يفسر كيف رفرف العلم فوق القمر دون هواء؟
- الإمارات: السعودية أخذت زمام المبادرة بعد هجوم القاعدة الأمر ...
- إطلاق سراح 200 من -داعش- وأفراد عائلاتهم من مخيم الهول
- العراق.. علاوي يطالب رئيس الجمهورية بـ-إنقاذ- البلاد
- ضبط 76 مهاجرا غير نظامي غربي تركيا
- بالفيديو.. الأمن الروسي يضبط عنصرين من شرطة المرور بشبهة تقا ...
- تركيا تشارك بـ 20 شركة في معرض -الخليج للدفاع والطيران-
- فيديو: مصرع 43 شخصا على الأقل بحريق مصنع في نيودلهي
- فيديو: مصرع 43 شخصا على الأقل بحريق مصنع في نيودلهي
- رسومات طفلك أعمق مما تتخيلين.. رسائل جادة خلف الألوان


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - عزيز باكوش - كلمة بمناسبة الذكرى السابعة لإنشاء الحوار المتمدن