أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عايد سعيد السراج - قناة الجزيرة , أخطر من القاعدة , وأَشَرُّ من الفتنة














المزيد.....

قناة الجزيرة , أخطر من القاعدة , وأَشَرُّ من الفتنة


عايد سعيد السراج
الحوار المتمدن-العدد: 2449 - 2008 / 10 / 29 - 06:21
المحور: الصحافة والاعلام
    


الإعلام العربي , المسموع , والمقروء, والمرئي , إعلام هابط , متخلَّف , وهو رجعي بالإطلاق , وغالباً ما يكون معادياً لمصلحة الإنسان , من حيث هو يريد السلام , والأمان , والعيش الكريم والآمن , خارج المفاهيم الحزبية , والقيمية التي تآكلت بفعل الزمن , ومن هنا مصلحة الناس الجوهرية تكمن في جوهر القيم التي تؤمَّن لهم كرامتهم , وشروط إنسانيتهم غير المنقوصة , هذا بشكل عام , أما بشكل خاص فالشعوب العربية والإسلامية , تحتاج إلى إعلام , غير مؤدلج , يبعدها عن الشرَّ والشرور ,لأنّ هوّة الفراغ الهائلة , لدى هذه الشعوب , بَيْنَ الحاضر والماضي , تسمح لكل الشوائب , وجبال العَفَن , أنْ تتهادى في هذا الشرخ الهائل , والهُوّة الفاصلة , بين الماضي الذي تراكمت فوقه نفايات الزمن , والحاضر الذي خلق سداً هائلاً , معرفياً , ونفسياً , واجتماعياً , بين هذه الشعوب وهذا الحاضر , ومن هنا جاء الدور الخطير والمأساوي والمحزن لقناة الجزيرة الإعلامية , التي قامت بهذه المهمة على أكمل وجه , من بث القيم والمفاهيم , والشرائع المتخلفة , لاعبة على أوتار الجهل والرغبات , لهذا المد الهائل من العالمين العربي والإسلامي , مما جعلها تكون رائدة في بث الفتنة وتغذيتها , فهي أول من عَزّز المفاهيم الطائفية وكشف الغطاء بشكل فاضح , عن القضايا المتراكمة , مثل الطائفية , والعرقية , والاثنيات القومية والعقيدية , وكذلك عن العشائرية , والعائلية , وهذا شيء جيد , لو كان هدف قناة الجزيرة معالجة هذه المسائل بشكل أخلاقي وإنساني , وموضوعي , من أجل وضع الحلول الناجعة لهذه المسائل , وذلك عن طرق التثوير والتنوير , واحترام قيم الماضي التي لا زالت تسطع , وتجاوز كل ما هو معيق لحركة التطور , أو التقارب , بين الأثنيات والأديان , والطوائف إلخ ولكنّ قناة الجزيرة لعبت ولا زالت دوراً سلبياً , مأساوياً , في خلق الفتنة , وتأجيج الصراع بين البشر , ولا ننسى أن ّ قناة الجزيرة , كانت مصدر معلومات عن منطقتنا للغرب / الأوروبي / والأمريكي / وغيره مما جعل أصحاب النوايا الحسنة من هذه القارات , والشعوب / يصدقون أنّها صادقة وبذلك أخذوا المفاهيم الأسوء / لا عن شعوبنا فقط بل أيضاً عن / إسلامنا/ وعاداتنا / وقيمنا/ وبذلك تكون قناة الجزيرة قد فعلت فعلها بضرب أحجارها الخبيثة في كل الاتجاهات , وإلا ما معنى أن تكون ثمة قناة , تملك كل هذا الرصيد المالي الهائل , والبث الإعلامي المتَعَفّن , إلى كل أنحاء العالم , وحتى المتبصَّر العادي يعرف أنها تدسّ السمّ في الدسم , فلو كان هدفها فعلاً , الغيرة على العرب و المسلمين , كما تدعي لكان رواد النهضة والموضوعية , من كبار المفكرين والفلاسفة , هم الذين نراهم على صفحات بثها , لا الأميين وأشباه الأميين , من الحاقدين والموتورين , ومعادي ْ الحياة , والذين يخافون من العلم والعلماء , وليس من جماعة الخرافة والدجل , ومروجي الأوهام , الذين لا يستطيعون أن يتحدّثوا عن الحاضر , وكيفية إيجاد الحلول له , إذا كنا بهؤلاء المرضى, نريد أن نثبت حضارتنا وعلومنا كما تدعي الجزيرة ,/ فأبشر بطول سلامة يا من يسرّك جهلنا / 0 هناك قنوات عربية كثيرة, تشارك قناة الجزيرة في همومها الماضية /بتخريب/ حياة الناس ومفاهيمهم , والعودة بهم إلى القبور , ولكن ّ قناة الجزيرة لها الباع الأطول في التخريب والضحك على الذقون , إذ هي عرفت كيف تدخل إلى الناس من أبواب بيوتهم كضيفٍ خفيف الظل في الظاهر , ولكنّه يبطن شراً , لذا تستطيع أن تقول / تأبط قناة الجزيرة /, بدلاً من تأبَّط شراً 0
* الإعلام أمانة إنسانية وأخلاقية , وشرف للمهنة ما فوقه شرف , وكشف للحقيقة وعنها , بمنتهى الأمانة والموضوعية , بعيداً عن الحزبية الضيقة , والانتماء والتعصب , والأدلجات التي تطغى على الحقيقة , وتوصيل المعلومة دون الغمز , واللمز , والهمز , فكيف إذا كانت قناة الجزيرة , رأس حربة منظمة , تماماً كتنظيم سياسي , ألا يفقدها هذا أبسط خصوصية موضوعية الإعلام الصادق الأمين والمؤتمن على شرف المهنة , وعدم الاستهانة بكرامات الناس 0
* أبو نجم / رجل كان من المتعصبين جداً لقناة الجزيرة / وكم تشاجرت معه زوجه أم نجم ٍ وهي تقول غاضبة / قم يا رجل إلى عملك هل أنستك قناة الجزيرة خبز أطفالك / هو جاري, عبد الرحمن النجم / الرجل الخمسيني الذي لم يعد الآن يثق كثيراً في قناة الجزيرة / لأنه اكتشف أخيراً أنها ماسخة كما يقول, فما رأي المشرفين على هذه القناة ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ميشيل عون / الصغار وما يسطرون
- رمضان كريم
- رصد الأحوال الشعرية في القصيدة العربية , في النصف الثاني من ...
- ملائكة الملل
- الأغنياء يزدادون غناً والفقراء يزدادون موتاً
- رجلٌ معصوم ٌ من كردستان - الإهداء إلى : عصمت محمد
- ليس من كلٍ نريدُ جهده فقط
- أحزاب لبنان والعراق تتعارك وكأنها دول
- مصطفى حقي – يعلن توبته, عن عدم الكتابة
- المرأة رسول الشيطان 0
- تجار الطائفية هم خونة الوطنية
- محمد إبراهيم الحاج صالح , - وقمر على بابل -
- أمي التي حمتنا صغاراً من الذئاب0
- لماذا غرقت - وطفة- بالنهر مرتين؟
- هل أهان برنامج الاتجاه المعاكس – وفاء سلطان ؟
- ماجدة بوظو – تنتصر لبنات جنسها0
- القضية الفلسطينية والموت الرحيم
- هن . مالهنّ وماعليهنّ.
- اطلقوا سراح عبد الله اوجلان
- عيد الحب , دعوة إلى الحياة 0


المزيد.....




- نصرالله: قرار ترامب بداية نهاية إسرائيل.. وأهم رد إعلان انتف ...
- الصدر يأمر سرايا السلام تسليم سلاحها ومواقعها للقوات العراقي ...
- بوتين يشيد بالعميد سهيل الحسن أثناء لقائه العسكريين في سوريا ...
- نهاية عصر إشعارات واتس آب المزعجة
- افتتاح ساحة تزلج في الساحة الحمراء
- بوتين يدعو إلى استئناف الحوار الفلسطيني الإسرائيلي حول كافة ...
- بوتين يصل إلى تركيا قادما من مصر
- كلمة بوتين في قاعدة حميميم
- بوتين .. فطور سوري..غداء مصري..عشاء تركي
- أول تعليق من البنتاغون على سحب القوات الروسية من سوريا


المزيد.....

- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عايد سعيد السراج - قناة الجزيرة , أخطر من القاعدة , وأَشَرُّ من الفتنة