أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبد الحميد - الدجال عمرو خالد و قصص القرآن.














المزيد.....

الدجال عمرو خالد و قصص القرآن.


عساسي عبد الحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2392 - 2008 / 9 / 2 - 03:18
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من المصادفات الطريفة والجميلة أن الدجال "عمرو خالد" أخذ اسمه من ارهابيين تاريخيين اشتهرا بسمل العيون وكسر العظام وقطع الألسن، الأول هو سفاح مصرالشهير "عمرو بن العاص" المنحدر من جزيرة العرب والذي نسبته أمه للفحل ابن العاص لأنه كان كريما معها ومع بناتها ورفضت أن تلحقه بالأربعة الآخرين وهم أبو لهب و أبو سفيان و أمية بن خلف وهشام ابن المغيرة، أما الارهابي الثاني هو المنحرف جنسيا وأخلاقيا سيف الله المسموم صاحب القلب الأسود "خالد ابن الوليد"، وعلى ذكر ابن الوليد فقد كان يصطاد ضباع الصحراء ليأكل أمخاخها اعتقادا منه أن مخ الضبع يزيد من الفحولة وقوة الجماع، ومخ الضبع هو "الكفيت" الذي أحضره الصحابي الجليل "دحية الكلبي" لنبي الرحمة فتناول منه لقيمات جعلته من أكثر الناس جماعا حتى صار يطوف على نسوته و امائه في ليلة واحدة دون أن يمل أو يكل، ودحية الكلبي هذا يا قوم كان أمين الوحي جبريل يأتي على صورته في مرات عديدة، ومنها المرة التي أتاه فيها ليأمره بذبح اليهود و سبي نسائهم و أطفالهم وتوزيع عقارهم و أموالهم وابلهم بين المهاجرين والأنصار...

(.. ابن العاص وابن الوليد وغيرهما من سيوف الله المسلولة هم الآن في عداد مزبلة التاريخ والمحكوم عليهم بالعذاب الأبدي من لدن الرب العادل ..) (...).

عما قريب وطيلة الشهر الفضيل سيطل علينا عمرو خالد ليقص علينا أحسن القصص بأسلوب حداثي يتوافق وروح العصر، وحسب مصادر موثوقة فان حلقات برامج عمرو خالد ستكون بمسرح الحدث، فقصة أهل الكهف مثلا ستكون بعين المكان الذي نام فيه (...الفتية المؤمنون صحبة كلبهم قرابة ثلاثة قرون!!..) (...)، لكن ماذا عن قصة ذي القرنين؟؟ هل من مسرح حدث لهذا الجوال الطواف؟؟ فعلى عمرو خالد أن يذهب الى العين الحمئة التي تغرب فيها الشمس فحسب القرآن والسنة النبوية فان الشمس تنطفأ في عين فيها ماء و طين، وهي بالذات التي وقف عليها ذو القرنين ...وهل سيذهب المنافق الدجال لمكان الرذم الذي أحدثه هاجوج وماجوج حيث أقام ذي القرنين حدا فاصلا بزبر الحديد ؟؟..

ومن القصص التي سيتطرق لها الدجال الموضيرن كذلك قصة أصحاب الأخدود وقابيل و هابيل وعاد و ثمود و غيرها ....

عمرو خالد يحاول تجميل الوجه القبيح لعكرمة الساكن في قلب الأمة الغمة بقصص منمقة مزوقة لكي تنسينا جوع و عطش النهار حتى مدفع الافطار، عمرو خالد هذا ليس باستطاعته تكفير أسامة بن لادن أو الظواهري أو الزرقاوي أو من نفذ جريمة 11 سبتمبر ، وهذا دليل قاطع أن كل غرنيق من غرانيق عكرمة يمارس دوره الكامل انطلاقا من موقعه، فبن لادن يمارس دوره بكهوف أفغاستان المنيعة و القرضاوي على قناة الغاز المسال، والطنطاوي بين جدران الملحقة الوهابية المتمثلة في الأزهر، وعمرو خالد على الفضائيات وفي كتيباته الشيقة المنتشرة من الخليج الى المحيط و بين الجاليات المسلمة المقيمة بدار الكفر، وعلماء الكفيت بمكة أو سدنة الحجر الأسود يمارسون دورهم هم كذلك بالأرض الطاهرة التي لا يجتمع فيها دينان .

همسات عمرو خالد الروحانية التي ستدغدغ قلوب محبيه ستكون خلال الشهر الكريم، فما من شهر أحب الى قلب الشيطان كشهر رمضان، وما من قلب أحب الى الشيطان أن يتقوقع فيه كقلب مسلم حالك حقود شبيه بقلب العنصري الجهول يوسف البدري أو صالح الفوزان أو سلمان العودة ، فخلال هذا الشهر تكثر المشاجرات و تزداد نسبة الطلاق لدى المسلمين وترتفع أعداد حوادث السير و تضعف المردودية الانتاجية في المصنع و الادارة و الحقل ويزداد الهدر، و يطل علينا الشيطان بألف ألف وجه من وجوه تلك الغرانيق التي تطل علينا بسحناتها القبيحة و أصواتها المقززة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,460,480
- قبائل بأفريقية تمنح القذافي لقب ملك الملوك ....
- الوعد الصادق يتوعد بحرق كل اسرائيل....
- دولة شيعية عاصمتها الذمام و حجاز تحت حكم الهاشميين
- السبت في الذاكرة اليهودية المغربية..
- الميامون بمؤسسة اتصالات المغرب
- النظام السعودي يحمل السيف في يد و النص الوهابي في يد
- جاك شيراك أحسن منكم جميعا يا عديمي الكرامة يا سليلي السحت .. ...
- اليهود هم من كان وراء افتعال أزمة دارفور!!!.
- مساءك أنا
- - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة -.....
- القذافي يطالب الغرب بتعويضات
- نصارى بالسعودية...
- النصارى بالسعودية
- العروبيون النازيون.. وعقدة التعالي...
- الهي .. لماذا تركتني ؟
- غريب أمر هذه الأمة
- ثقافة السلب و النهب
- لا سيف يعلو فوق سيف الإسلام
- عابر سبيل أنا
- مشروع قانون الانتخابات بالمغرب مشروع اغتيال للديمقراطية


المزيد.....




- قيادي في الحرية والتغيير يرفض تصنيف السودان دولة علمانية
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إسرائيل -تحاصر- الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى؟
- ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعه ...
- إلهان عمر: نتنياهو منحاز إلى كارهي الإسلام مثل ترامب
- سؤال خارج التوقعات يوجه لدار الإفتاء المصرية حول ظهور عورة ا ...
- جدل في مصر بسبب حمامة بيضاء على كتف رجل دين قبطي
- مراسلتنا: الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على شابين فلسطينيين ...
- فرنسا تكشف عن حقيقة مقلقة حول كاتدرائية نوتردام


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبد الحميد - الدجال عمرو خالد و قصص القرآن.