أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان الدراجي - انزوى صامتا














المزيد.....

انزوى صامتا


عدنان الدراجي

الحوار المتمدن-العدد: 2391 - 2008 / 9 / 1 - 06:53
المحور: الادب والفن
    


التقطت ضجيجا صاخبا منبعثا من دار الحاج بلال الذي نجا من حادث مشؤوم خلال عودته من العاصمة, وقبل أن أضع يدي على زر جرس الباب هب الحاج لاستقبالي فحتضنته مهنئا ومتمنيا له السلامة الدائمة.
قادني الرجل مرحبا إلى مدخل غرفة الضيوف فلمحت عيونا تفيض غضبا,ألقيت تحيتي وانزويت صامتا,كان مقدمي المفاجئ قد أطفأ جذوة جدل مستعر, إلا أنهم كانوا متوثبين يترقبون انطلاق إشارة البدء.
أربكني الهدوء الملغوم فسقط قدح الماء من يدي, وقبل أن الملم خجلي انطلق الصراع المتقد مجددا.
صاح محسن على الفور سمير من المسؤول عن هذا الحادث القدح أم حامله.
فأجابه سمير قائلا: لا تبسط الأمور, ما علاقة انزلاق قدح ماء بانقلاب سيارة أودى بأرواح بريئة.
فزعق محسن لماذا لا تذعن للحق يا سمير؟ثم أشار إلى الجميع متسائلا أليس ما حدث للحاج بلال أمرا مكتوبا على جبينه.
فتبسم سمير وتسائل ومن يقرأ ما كتب على الجبين!!!؟ثم صال ممتشقا نظريات علمية تحمل السيارة وسائقها وحالة الطرق مسؤولية حوادث السير.
التقط الحديث الحاج بلال ساردا ما حصل بتعاطف صريح مع الضحايا والسائق إلا أن محسن قطع حديثه وقال:الم يجلسوا في سيارة واحدة يقودها سائق حفظ معالم الطريق كما يحفظ اسمه فلماذا نجا الحاج وتمزق الآخرون؟
فرفع سمير صوته مخاطبا الحضور أتنقلب سيارة وتتحطم من غير عطب ما أو تصرف خاطئ أو تهور!!ما فائدة عقولنا لو صدقنا كلامك يا محسن؟
فضحك محسن وقال غامزا: بهذه العقول تُقهر إرادة القهار سبحانه!!!
احمر وجه سمير والتفت إلى محسن وسأله الم تقرا قوله تعالى ( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ )
فقال محسن: أتريد نفي القدرة عن القادر تعالى أما سمعت قوله سبحانه (مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا).
فرد سمير متحديا أيجبرنا العادل على أمر ثم يحاسبنا عليه!!
وهنا انفلت (مله قادر) عن عقاله وصاح يا جماعة لو أن الحاج بلال استنصحني لحسبت له ساعة السعد ولذهب وعاد أمنا مطمئنا.
فأنبرى احدهم وسأله بخبث وهل تفعل ذلك مجانا!!!وهنا انفجر الجميع ضاحكين.

د.عدنان الدراجي
adnanaldarraji@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,223,925,825
- احذروا التجهم
- الملجأ
- قيلولة النصر
- هوية
- جسد مجنون
- قصة صولة العواء
- قصة اغتصاب ظل
- صعلكة
- سياحة
- الوطن البكر
- نزوة شجرة
- قصة أنفاس الفجر
- قصة رائحة بلدي
- نبتة الخلود


المزيد.....




- بالصور.. ساجد ينصب خديجة بن الشويخ عاملا على عمالة مقاطعة ال ...
- بعد إهمال طويل.. الحياة تدب في مسرح سيرفانتس بطنجة
- حقائب مصرية مستوحاة من التراث الإسلامي تحملها فنانات هوليود ...
- لوحة -المسيح المخلص- الأغلى في العالم -مختفية ومزيفة-!
- وزير العدل: مندهشون لرأي اللجنة الاستشاري بخصوص بوعشرين
- زجّ اسم فنانة مصرية جديدة في قضية -فيديوهات خالد يوسف- (صور) ...
- انطلاق دورة الكتابة الابداعية في المكتبة العامة - كفرمن ...
- الأحد القادم .. منتدى الشعر المصري يطلق أمسية - شعر نساء ا ...
- بنعبدالقادر يترأس حفل تنصيب عمر التويمي عامل سلا الجديد
- بن شماش يؤكد ضرورة إعادة بناء المنظومة الوطنية للحماية الاجت ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان الدراجي - انزوى صامتا