أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحنفي - رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....3














المزيد.....

رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....3


محمد الحنفي
(أيê عèï الله أو المîêçٌ )


الحوار المتمدن-العدد: 2378 - 2008 / 8 / 19 - 07:38
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


العلاقة بين نساء، ورجال التعليم:
ونظرا لمساهمة نساء، ورجال التعليم في الصياغة الإيجابية لهويتهم، أو في تحريف تلك الهوية نحو الأسوأ، فإن العلاقة بين نساء، ورجال التعليم، تتخذ إما طابعا إيجابيا يقتضي قيام الاحترام المتبادل بين الجنسين، وإما طابعا انتهازيا صرفا.

فالطابع الإيجابي يفترض نظر رجال التعليم إلى نساء التعليم على أنهن ينتمين إلى الإنسان، الذي يجب أن يتمتع بحقوقه كاملة غير منقوصة، بما فيها حق الغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة، وبالتالي، فانتماء نساء التعليم إلى قطاع التعليم هو نفس مستوى انتماء رجال التعليم إلى قطاع التعليم. وهو ما يعني قيام المساواة في الحقوق، وفي الواجبات بين نساء، ورجال التعليم، وفي جميع المجالات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، مع مراعاة حضور الحقوق الخاصة للمرأة.

وفي حالة التسليم بهذا الطابع الإيجابي، فإن نساء، ورجال التعليم، يعملون جميعا على:

1) تحمل مسئوليتهم، كاملة، في أداء الرسالة التربوية / التعليمية / التعلمية.

2) تتبع المستجدات المعرفية الخاصة، والعامة، من أجل إغناء معارف نساء، ورجال التعليم.

3) السعي المستمر إلى تطوير منهجية العمل المناسبة، والمتناسبة مع طبيعة العمل، ومع طبيعة المعرفة المقدمة إلى التلاميذ:

4) التشبع بالقيم الثقافية، والعمل على نشر تلك القيم في صفوف التلاميذ، عن طريق صيرورتهم قدوة للأجيال المتعاقبة أمامهم.

5) المساهمة في تنشيط الأدوات الثقافية على مستوى المؤسسات التعليمية، وعلى مستوى المجتمع ككل، لإنتاج القيم الثقافية الإيجابية، المساهمة في تطوير قيم المجتمع ككل.

6) تنشيط إنتاج المعارف المختلفة، مساهمة منهم في إغناء المعرفة العامة، والخاصة، حتى يساهموا بذلك في تطور، وتطوير الإنتاج الاقتصادي، والاجتماعي.

7) الانخراط في المنظمات الجماهيرية، والمساهمة في تفعيلها.

8) الانخرط في المنظمات الثقافية المبدئية، من أجل العمل على تحسين الأوضاع المادية، والمعنوية لنساء، ورجال التعليم.

9) الانخراط في الأحزاب الديمقراطية، والتقدمية، من أجل العمل على تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، على أساس قيام دستور ديمقراطي من الشعب، وإلى الشعب، وإقامة دولة ديمقراطية، باعتبارها دولة مدنية، وعلمانية، ودولة الحق، والقانون.

10) إجراء انتخابات حرة، ونزيهة، لإيجاد مؤسسات تمثيلية حقيقية، تعكس الإرادة الحقيقية للشعب المغربي.

11) إيجاد حكومة من الأغلبية البرلمانية، تكون مهمتها إيجاد حلول للمشاكل المستعصية، والمستعجلة في نفس الوقت.

12) ملاءمة القوانين المحلية مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، من أجل ضمان تمتيع الشعب المغربي بكامل الحقوق، كما هي في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.

والطابع السلبي يقتضي قيام انتهازية بين رجال التعليم من جهة، ونساء التعليم من جهة أخرى. وهذه العلاقة الانتهازية تتجسد في كون رجال التعليم يعتبرون نساء التعليم مجالا للاستثمار. وهذه العلاقة التي تنم عن رؤيا غير طبيعية، وغير سليمة، حتى وإن كانت طبيعية، هي علاقة لا تتجاوز أن تكون انتهازية، كما يتبين ذلك من خلال العلاقات اليومية بين رجال، ونساء التعليم.

وهذه العلاقة التي تتخذ طابعا انتهازيا، تترتب عنها أمور تتمثل في:

1) اعتبار الانتماء إلى هيأة العليم مجرد مناسبة لاستغلال الامتيازات التي يوفرها الانتماء إلى هذه الهيئة.

2) اعتبار العلاقة بين نساء، ورجال التعليم، مناسبة لانتهاز الفرص التي تتأتى بين الجنسين، سواء كانت مشروعة، أو غير مشروعة.

3) استغلال تلك العلاقة من أجل انضاج شروط معينة، تمكن من الوصول إلى تحقيق أهداف غير شريفة.

4) التخلي، وبصفة نهائية، عن العمل التربوي، بمفهومه الصحيح، في مقابل الانشغال بالعلاقة غير الشريفة التي تنسج هنا، وهناك، في هذه المدرسة، أو تلك.

5) الإنخراط في الانشغال اليومي، من أمورالحياة، التي لا تلامس العمق، بقدر ما تقف عند حدود معينة، كسائر الناس الذين لا علاقة لهم بالتعليم.

6) الابتعاد، وبشكل نهائي، عن الارتباط بالمنظمات الجماهيرية: الحقوقية، والثقافية، والنقابية، لكون هذا الارتباط يقتضي الانخراط في النضال الجماهيري، وتتبع هذا النضال على المستوى العام، ولكن رجال، ونساء التعليم، لا يرفضون ما يمكن أن يتحقق من مكتسبات، عن طريق النضال الجماهيري، بل يتسابقون من أجل جني ثمار ذلك النضال.

7) عدم الانخراط في الأحزاب الديمقراطية، والتقدمية، وفي النضال من أجل تحقيق الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية.

8) لهث نساء، ورجال التعليم، وراء الرموز المخزنية، باعتبارها وسيلة لتحقيق المزيد من الامتيازات الاقتصادية بالخصوص.

والنتيجة أن الجانب السلبي من العلاقة بين رجال، ونساء التعليم، أنتج لنا:

1) إفراغ المؤسسة التربوية / التعليمية / التعلمية من محتواها التربوي، والمعرفي، والنضالي.

2) تحويل المؤسسة العمومية إلى منطلق لإشاعة خوصصة التعليم في المجتمع.

3) اعتبار خوصصة الخدمات التربوية / التعليمية / التعلمية وسيلة ناجعة للإثراء السريع، لا للرفع من جودة التعليم.

4) اعتبار العلاقة بين رجال، ونساء التعليم، على المستوى الخاص، وعلى المستوى العام، في خدمة تنمية الرأسمال المالي لكل منهما، كان ذلك في إطار الأسر، أو في خارجها.

وما أنتجته العلاقة السلبية بين نساء، ورجال التعليم، لا تؤدى ضريبته إلا الأجيال الصاعدة، التي تفقد، والى الأبد، بوصلة التوجه الصحيح، في اتجاه المستقبل، الذي لا يمكن أن يأتي إلا عن طريق رجال، ونساء التعليم، ليدخل المجتمع في متاهه إعادة انتاج نفس الهياكل الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، المنتجة لنفس الأمراض الاجتماعية، التي انعكست، وستنعكس سلبا على رجال، ونساء التعليم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,917,738
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....2
- رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....1
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- اليسار العولمة – العمل المشترك، والطبقة العاملة في أفق الدو ...
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....40
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....39
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....38
- العمل المشترك: أهميته دوره ضرورته آلياته.....37


المزيد.....




- الإعلامية اللبنانية كارلا حداد تثير ضجة بعصر العنب بقدميها ع ...
- يقدّم مع كل مولود جديد.. ما أصل طبق الكراوية؟
- حبس شرطي أمريكي قتل شابة سوداء في منزلها بعد مكالمة من جارها ...
- قطر تدافع عن الهجوم التركي في سوريا
- مقتل جندي تركي بقصف من منبج السورية
- بين دموية الطغاة وفوضى الثوار
- كيف تستفيد الدول من ارتفاع متوسط أعمار مواطنيها؟
- لبنان يشهد عشرات الحرائق الضخمة ويطلب مساعدة خارجية
- حبس شرطي أمريكي قتل شابة سوداء في منزلها بعد مكالمة من جارها ...
- قطر تدافع عن الهجوم التركي في سوريا


المزيد.....

- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحنفي - رجال التعليم...ورجال التعليم...أي واقع؟ وأية آفاق؟.....3