أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - اين اختفت الأفعى المفترسة؟..حكاية للأطفال














المزيد.....

اين اختفت الأفعى المفترسة؟..حكاية للأطفال


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 2297 - 2008 / 5 / 30 - 10:26
المحور: الادب والفن
    


يحكى ان حية ضخمة كانت قد حفرت لنفسها بيتا تحت الأرض وجعلته مكانا لالتهام فرائسها
ولم يكن وكرها يبعد كثيرا عن حظائر الدجاج في قرية وادعة اشتهر اهلها بحب الخير واطعام الفقراء..
كان ما يحير اهل القرية ان دجاجاتهم تنقص وان البيض لم يعد كأيام زمان وان الخراف يدب فيها الرعب عندما تستمع لأي صوت يقترب من اسوار الحظيرة ..
كانت الحية تتميز بالمكر فتنفذ عملية قتل الدجاج بعد استدراج بعض الدجاجات الى وكرها وكانت تخفي هذا الوكر بالأعشاب والحبوب التي تبحث عنها الدجاجات لالتقاطها..
ولم تكن تخنق الحية اي دجاجة الا بعد ان تمررها بنفق اعدته قرب الوكر ثم تقضي عليها وتبلعها دون ان يبدو للدجاجة اي اثر ..
اشتبه اهل القرية بأحد الذئاب فزادوا عدد الكلاب التي تحرس الحظائر الا ان ذلك كان بلا جدوى فقد كان ما اعدته الأفعى من وكر قرب مخزون الفلفل الحار يعطل حاسة الشم عند الكلاب
فقد كان كل شيء يوفر للحية وجبات كثيرة من الدجاج دون ان يدري بها احد
انطلت خطة الحية العملاقة على اهل القرية الى ان نصحهم احد الباعة المتجولين ان لدى قرية ابو طير غير البعيدة عنهم كلبا بحاسة شم لا تخطأ ولابد ان يكتشف اثر لاختفاء الدجاجات كما ان له صاحبا يدربه على طرق تقصي الأثر وهما صاحب الكلب وكلبه يملكان خبرة في اكتشاف الكثير من سرقات الحيوانات الداجنة
اقتنع اهل القرية بهذه النصيحة وعملوا بها وجلبوا الى ضيعتهم الكلب وصاحبه فبدأ صاحب الكلب في البحث عن كل ما يعطل قدرات الشم عند كلبه فأزاح رائحة العفونة القوية من اماكن التبن وبحث عن حقول الفلفل فوجد ان بعضها مفتوح لطريقة تثير الريبة فهو اقرب الى الهرس منه الى يد الانسان فوضع هذا الحقل تحت المراقبة واقتلع المهروس من حبات الفلفل وبدأت عملية استدراج للأفعى كاحتمال اول او لثعلب ماكر لا احد يدري ماذا يفعل كي يسرق فرائسه ويلتهمهم فأقام الفخاخ الكثيرة لم تفلح جهوده ولا قدرة الكلب على الشم في اكتشاف أثر لمن يلتهم حيوانات ودواجن اهل الضيعة فقد كان افتراس الحية للدواجن والحملان يتم في انفاق لاتظهرللعيان وبراوائح تعطل حاسة الشم لدى الكلاب وحدث يوما ان فتى اسمه يقظان تربى في الغابات والفيافي ان مر على هذه الضيعة فروى له احدهم ما يحدث فطلب من اهل الضيعة ان يمهلوه عدة ايام كي يصطاد تلك الأفعى الكبيرة
كان يقظان حاسما في قوله بانها افعى وكبيرة فقد استدل من حجم فرائسها على حجمها واعتبر ان اختفاء الأثر دليلا على حركة افعى غادرة ومحنكة بالصيد ولم يرجح احتمالا آخرا
وطلب بعض السمن البلدي من اهل الضيعة ليدفع الأفعى للظهور واستدراجها لفخ كبير نصبه لها
وكان هذا ما حدث
لقد دفعتها الرائحة للخروج من وكرها وترك فرائسها والزحف نحو الرائحة الأقوى للسمن البلدي حتى دخلت الفخ الكبير الذي نصبه لها الفتى والذي سوره بالحجارة من كل جوانبه حتى لاتحفره او تتمكن من الهرب منه
وكان مشهدا عجيبا فقد قدر يقظان الفخ بما يناسب حجمها
وأذهل اهل الضيعة حجم هذه الأفعى التي لم يروا مثلها ولو لمرة واحدة في حياتهم
وفرح اهل الضيعة بفراسة وقوة علم الفتى ولم يرضوا الا ان يزوجوه فتاة جميلة وطيبة من الضيعة ليستقر بينهم وعاش بينهم دون ان يتخلى عن تجواله في الفيافي والغابات التي علمته حسن التصرف مع الحيوانات والمقاومة من اجل البقاء وعدم الاستسلام مهما كانت الصعوبات
.............................................
احمد صالح سلوم
لياج - بلجيكا
شاعر وفنان تشكيلي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,407,814
- طق حنك وفضائيات هشك بيشك الاخبارية
- المناسبة الستون لاقامة غيتو هتلر-اسرائيل- ..بحث جنائي بملفات ...
- الخلفة والاتكاء على أرائك التخلف؟
- لا وجود لاسلام غير اشتراكي؟
- الطفولة العربية وصناعة التخلف؟
- الثعلب فياض والكلب حمور؟..حكاية للأطفال
- رسالة سركوزي لرئيس غيتو- اسرائيل- النازي؟
- لماذا غاب المشروع الانساني المشترك؟على هامش احدى حلقات -الات ...
- اسواق الانتيكا: والزمن ينقص او يزيد؟
- الأكثر رواجا والتحولات المستقبلية
- جهنم الدنيا والآخرة في تفسير الاسلام السياسي؟
- الحكيم والملك المغرور? حكاية للأطفال
- استحقاقات رئاسة لمشروعين متناقضين؟ على هامش حلقة للاتجاه الم ...
- كيف وصلت حركة فتح الى نهايتها البائسة في انابوليس؟
- امير الحرب جنبلاط وتهديداته الصهيونية؟
- هتلر الجديد يقول بدماثة :yes sir
- خاتمة لحوار الشاعر احمد صالح سلوم
- الفرعون والطفل عتيق؟..حكاية للأطفال
- بنك روتشيلد وتمويله للارهاب الصهيوني الدولي؟
- في حوار عن الشعر العربي والغربي ومكانتهما و صناعتهما:شعراء ا ...


المزيد.....




- مجلس الحكومة يتدارس قانون تنظيمي متعلق بالتعيين في المناصب ا ...
- منفوخات الأدباء فوق فيسبوك البلاء – علي السوداني
- أعلنت -جائزة الشيخ زايد للكتاب-: أسماء الفائزين في دورتها ال ...
- بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق
- عبق المدائن العتيقة.. رحلات في فضاءات الشرق وذاكرته
- المخرج المغربي محسن البصري: رغم الصعوبات السياسية في إيران إ ...
- فرقة -بيريوزكا- الروسية للرقص الشعبي تحتفل بالذكرى الـ 70 لت ...
- كازاخستانية تفوز بـ -أفضل ممثلة- في مهرجان هونغ كونغ السينما ...
- -حاصر حصارك- إضاءة على ظلّ محمود درويش
- -دفتر سنة نوبل-... ذكريات ساراماغو في كتاب


المزيد.....

- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - اين اختفت الأفعى المفترسة؟..حكاية للأطفال